الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:50 م
الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:50 م

"دينية البرلمان" تحيل قواعد اختيار أمناء الفتوى وعملهم للائحة يصدرها المفتى

"دينية البرلمان" تحيل قواعد اختيار أمناء الفتوى وعملهم للائحة يصدرها المفتى لجنة الشئون الدينية
الإثنين، 02 أبريل 2018 06:20 م
كتب محمود حسين

وافقت لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم الاثنين، برئاسة الدكتور أسامة العبد، وبحضور الدكتور شوقى علام مفتى الديار المصرية، على المادة 6 من مشروع قانون تنظيم دار الإفتاء المصرية، المقدم من الدكتور أسامة العبد، بعد تعديلها، والتى تنص على أن تحدد أعمال أمناء الفتوى وقواعد اختيارهم فى اللائحة.

 
وأصبح نص المادة 6  بعد التعديل، أن تحدد اللائحة التى تصدر بقرار من فضيلة المفتى أعمال أمناء الفتوى، كما تحدد اللائحة قواعد اختيار أمناء الفتوى.
 
وحذفت اللجنة المادة رقم (7)  لأنها تتضمن شروط تعيين أمين للفتوى بعدما أحالتها لللائحة، ووافقت عل نص المادة (8)، التى تنص على أن يلتزم أمناء الفتوى فى أداء عملهم بالمهنية وبذل الوسع فى البحث العلمى قبل إبداء الرأى، والتقيد بمعتمد الفتوى فى دار الإفتاء، ومراعاة المعايير المنظمة لعمل أمناء الفتوى الواردة باللائحة الخاصة بهم.
 
وينص مشروع القانون علي أن دار الإفتاء المصرية هيئة ذات طابع دينى، تتمتع بالشخصية الاعتبارية، وتتبع وزارة العدل، ويمثلها فضيلة مفتى الديار المصرية، وتتمتع بالاستقلال المالى والإدارى والفنى، ولها ميزانية مستقلة وموازنة تخطيطية مستقلة، ولها أن تنشئ فروعا بالمحافظات، وتقوم دار الإفتاء على شئون الإفتاء وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، وتعمل على تأسيس الفتوى الشرعية تأسيسا علميا سليما يتفق مع صحيح الدين، ويعمل على تحقيق المقاصد الشرعية العليا.
 
وكانت لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، وافقت على المادة 2 من مشروع قانون دار الافتاء المصرية التى تنص على أن يعين فضيلة المفتى بقرار من رئيس الجمهورية بناء على ترشيح هيئة كبار العلماء من بين أعضائها أو من غيرهم ممن تراه الهيئة، ويبقى المفتى فى منصبه حتي بلوغه السن القانونية المقررة للتقاعد، ويجوز التجديد له بعد بلوغ هذا السن بقرار يصدر من رئيس الجمهورية بعد موافقة هيئة كبار العلماء، ويعامل فضيلة المفتى ذات المعاملة التى يعامل بها الوزراء، من الناحية المالية، ومن ناحية المراسم والمخصصات.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print