السبت، 27 نوفمبر 2021 11:12 ص
السبت، 27 نوفمبر 2021 11:12 ص

ننشر مشروع قانون البحوث الطبية المعروض أمام "صحة البرلمان"

ننشر مشروع قانون البحوث الطبية المعروض أمام "صحة البرلمان" محمد العمارى
الأربعاء، 11 أبريل 2018 03:03 م
كتب : نورا فخرى

بدأت منذ قليل، أولى جلسات الاستماع التى تعقدها لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، برئاسة الدكتور محمد العمارى، حول مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن إصدار قانون تنظيم البحوث الطبية الإكلينيكية وإجراءات تطبيقها على البشر. 

 

ويشارك بالجلسة كل من وزارة البحث العلمى ومركز البحوث والأزهر ودار الإفتاء والكنيسة، وعدد من الأخصائيين فى هذا الملف المهم بمصر.

 

وقالت الحكومة، خلال المذكرة الايضاحية الخاصة بمشروع القانون، إن هذا التشريع يهدف إلى توفير العلاجات الأكثر كفاءة وأمناً للمريض والوقاية من انتشار الأمراض فى المجتمع، ووضع سياسة صحية مبنية على الدليل وحماية المبحوثين فى الأبحاث الإكلينيكية والحفاظ على حقوقهم وتعزيز الفائدة المرجوة من البحوث الطبية بتوفير رعاية متميزة وترسيخ الطب المبنى على الدليل والنهوض بالصناعة الوطنية للأدوية.

 

وينص مشروع القانون الذى يتضمن 12 فصلاً، إنشاء مجلس أعلى للبحوث ويشكل بقرار من وزير الصحة وله مهمة وضع الضوابط الخاصة بالبحث وأخلاقياته واشترط على أن يرسل المجلس الابحاث الطبية إلى جهاز المخابرات العامة لاستطلاع الرأى بفرض الحفاظ على الأمن القومى، وأيضا أحكام استخدام العينات البشرية الخاصة بالبحوث الطبية واللجان المؤسسية، كما أنه يمنح صفة الضبطيه القضائية للموظفين القائمين على تنفيذ القانون، وأيضا مراحل إجراء الأبحاث الطبية الإكلينيكية وحقوق المبحوثين والالتزامات الملقاة على راعى البحث الطبى.

 

ولا يجوز أن يقتصر البحث العلمى على مجموعة معينه من البشر إلا اذا كان البحث يتعلق بأمراض خاصة بهم، ويحق للمبحوث الانسحاب من البحث وقتما يشاء ودون إلزامه بابداء أية اسباب، كما أنه يحظر تحفيز المبحوث للاشتراك فى أى بحث طبى بمنحه مكافأت أو مزايا نقدية ويستثنى مما سبق ما يمنح للمبحوث من مقابل تبعات الاشتراك كمصاريف الانتقال من وإلى الجهة البحثية أو التغيب عن ساعات العمل.

 

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print