الخميس، 20 سبتمبر 2018 04:01 ص
الخميس، 20 سبتمبر 2018 04:01 ص

برلمانيون يطالبون بوضع خطة للتعامل مع التغيرات المناخية لحماية المحاصيل الزراعية

برلمانيون يطالبون بوضع خطة للتعامل مع التغيرات المناخية لحماية المحاصيل الزراعية مجلس النواب
الجمعة، 25 مايو 2018 06:00 م
كتب : هشام عبد الجليل و محمد أبو عوض

تسببت التغيرات المناخية الأخيرة التى شهدتها البلاد فى تدنى إنتاج بعض المحاصيل الزراعية، ولهذا طالب أعضاء مجلس النواب بضرورة وضع خطة وآلية واستراتيجية واضحة المعالم للتعامل مع هذه التغيرات فى المستقبل التى بدأت تنعكس على الإنتاج وفى كافة المحاصيل الزراعية، فقد أدت هذه التغيرات لزيادة الرطوبة النسبية الناتجة عن زيادة البخر أو عن سقوط الأمطار، وهو ما يساعد بشدة على انتشار الحشرات.

 

وطالب أعضاء البرلمان بالتوسع فى استنباط أصناف جديدة قليلة فى استهلاك المياه، واستكمال تطوير الرى الحقلى بأراضى بالوادى والدلتا، وبرامج توعية بمخاطر التغيرات، وتوفير تقاوى مبكرة النضج، وتكثيف النشرات الإرشادية من خلال الأرصاد الجوية ومركز المناخ والدراسات الخاصة بتأثير التغيرات.

 

حيث طالبت النائبة شيرين فراج، عضو مجلس النواب، "المستقل"، الحكومة ووزير البيئة الدكتور خالد فهمى، بضرورة عرض خطة الحكومة فيما يخص مواجهة التغير المناخى، وكيفية التعامل معه فى المستقبل.

 

وتابعت عضو مجلس النواب عن محافظة القاهرة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن على الحكومة الاخذ فى الحسبان أسباب التغيرات المناخية والتى لها تأثيرات على كل شئ سواء كانت محاصيل أو نوع التربة أو الجو.

 

وأضافت "شيرين فراج" سبق وأن طالبنا الحكومة بإعداد ملف متكامل لمواجهة ظاهرة التغير المناخى فى مصر، ولم يحدث أى جديد حتى الآن.

 

تقدم النائب أحمد عبد الواحد، وكيل لجنة الإدارة المحلية نائب، بسؤال لرئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال، لتوجيه إلى وزير الزراعة، الدكتور عبد المنعم البنا  بخصوص خطة الوزارة لمواجهة التغيرات المناخية، مشيراً إلى أن تقلبات الجو والتغيرات المناخية تؤثر بالسلب على المحاصيل الزراعية من حيث قلة الإنتاج.

 

وطالب عبد الواحد لـ"برلمانى"، الوزارة بالتنسيق مع وزارة الرى لتطهير المصارف وعمل حواجز لمياه السيول وفتحات لصرف المياه، مع ضرورة فتح ممرات للمياه المتراكمة فى الترع والأماكن المنخفضة خارج القرى فى حالة سقوط أمطار غزيرة، متسائلا هل قامت الوزارة بعمل حملات توعية إرشادية للمزارعين للتعرف بمخاطر التغيرات المناخية خاصة فى ارتفاع درجة الحرارة؟ وما هى الاحتياطات التى وضعتها الوزارة ضد الانتشار المتوقع للآفات والأمراض على الحاصلات الزراعية؟.

 

وأوضح وكيل لجنة الإدارة المحلية نائب عن حزب حماة الوطن، وعضو ائتلاف دعم مصر، أن الموجة الحارة تتسبب فى زيادة كبيرة فى معدل التبخر من النباتات لكل المحاصيل المزروعة، وزيادة الرطوبة النسبية الناتجة عن زيادة البخر أو عن سقوط الأمطار، وهو ما يساعد بشدة على انتشار الحشرات، مما يستدعى إجراء رشات ضد هذه الآفات لذا لابد من عمل الاحتياطات اللازمة ضد انتشار الحشرات.

 

من جانبه قال محمود شعلان، عضو لجنة الزرعة بالبرلمان، إن وزارة الزراعة سبق وأن أعلنت عن استعدادها لملف التغيرات المناخية لكنها لم تقوم بعرض هذا الملف أمام البرلمان والذى يعتبر نقطة تحول مركزية فى الزرعة فى مصر .

 

وأشار" شعلان" إلى ضرورة المحافظة على المحاصيل الرئيسية، مع مراعاة التغيرات المناخية فى منطقة الدلتا والوادى الجديد، ومدى حاجة الاراضى هناك للمياه، وعلي وزير الزراعة عرض ما اعتمد فى الوزارة لمواجهة التغيرات المناخية حيث انها اعتمدت خطه تحتوى اعتمدت محاور للحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية وارتفاع الموجة الحارة على الأراضى الزراعية وإنتاج المحاصيل، من خلال التوسع فى استنباط أصناف جديدة قليلة استهلاك المياه، حظر زراعة المحاصيل الشرهة للمياه، استمرار تطوير الرى الحقلى بأراضى بالوادى والدلتا، برامج توعية بمخاطر التغيرات، توفير تقاوى مبكرة النضج،تكثيف النشرات الإرشادية من خلال الارصاد الجوية ومركز المناخ والدراسات الخاصة بتأثير التغيرات.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print