الأحد، 24 يناير 2021 10:25 ص
الأحد، 24 يناير 2021 10:25 ص

بزاوية 180 درجة.. حقيقة زيادة ضريبة الدخل على المواطنين

بزاوية 180 درجة.. حقيقة زيادة ضريبة الدخل على المواطنين مجلس النواب
الثلاثاء، 26 يونيو 2018 03:00 ص
كتبت – منى ضياء

انتشرت شائعات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعى، حول زيادة جديدة فى الضرائب على الدخل، بعد أن أقر الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس، تعديلا تشريعيا على قانون ضريبة الدخل برقم 98 لسنة 2018، والذى وافق عليه مجلس النواب. فما حقيقة هذا الأمر؟.

 
 
فى خدمة "برلمانى" بزاوية 180 درجة، نوضح حقيقة ما ردده رواد السوشيال ميديا حول تعديلات الضرائب. القانون الذى أقره الرئيس أمس، ووافق عليه البرلمان من قبل، زاد من قيمة الإعفاء الشخصى للضرائب على الأفراد من 7200 جنيه إلى 8000 جنيه سنويا، بمعنى أنه تم إعفاء حوالى 800 جنيه من الدخل المتحقق للفرد خلال السنة من الضرائب.
 
 
 
ولا يقتصر هذا الإعفاء على أصحاب المرتبات، وإنما ينطبق على الأفراد من جميع المهن سواء أصحاب المهن التجارية او الصناعية أو الحرة أو إيرادات الثروة العقارية.
 
 
 
وتيسيرا على ذوى الدخول الأقل، رفع القانون من قيمة الخصم الضريبى بحسب الشرائح الضريبية، فعلى سبيل المثال: إذا كان دخلك السنوى 20 ألف جنيه يخصم منها مبلغ 8 آلاف جنيه هى قيمة الإعفاء الشخصى من الضريبة، ويتبقى 12 ألف جنيه هو المبلغ الخاضع للضرائب، ولأنك فى الشريحة التى يتراوح دخلها السنوى ما بين 8 آلاف – 30 ألف جنيه فأنت تخضع لسعر ضريبة 10%.
 
 
 
هذا يعنى أن الضريبة المستحقة عليك تقدر بمبلغ 1200 جنيه فى السنة. ويطبق على هذا المبلغ خصم ضريبة بنسبة 85% - طبقا للتعديل القانونى الأخير – وهذا يعنى أن مصلحة الضرائب لن تحصل على 85% من هذه الضريبة المستحقة وهى تعادل مبلغ 1020، وستحصل فقط على ضريبة قيمتها 180 جنيها خلال السنة – هذا بالنسبة لأصحاب المهن وليس للمرتبات التى تحصل على مبلغ إضافى غير خاضع للضريبة يقدر بحوالى 7 آلاف جنيه، وهذا يعنى أن المبلغ غير الخاضع للضريبة يعادل 15 ألف جنيه من الدخل السنوى للموظف.
 
 
 
قبل صدور هذا التعديل كانت قيمة الإعفاء الشخصى من ضريبة الدخل 7200، فإذا كانت قيمة الدخل للشخص –غير الموظف – 20 ألف جنيه سنويا، فهو خاضع للشريحة الأولى بنسبة ضريبة 10%، وكانت نسبة الخصم قبل التعديل القانونى حوالى 80% فقط، وهو ما يعنى أن المبلغ الذى تحصله الضرائب قبل هذا التعديل هو 256 جنيه سنويا. هذا يوضح ان الضريبة انخفضت بالفعل بواقع 76 جنيها.
 
 
 
إذا احتسبنا مثالا آخر لضريبة المرتبات والتى تهم شريحة واسعة من الموظفين سواء بالحكومة أو القطاع الخاص، بافتراض أن راتب الموظف الشهرى 3 آلاف جنيه فهذا يعنى أن دخل السنوى هو 36 ألف جنيه، يتم خصم مبلغ 15 ألف جنيه هى قيمة الإعفاء الشخصى والمبلغ غير الخاضع للضرائب المتمثل فى التأمينات الاجتماعية والتأمين الصحى وغيرها من الخصومات من الراتب، يتبقى مبلغ 21 ألف جنيه فى السنة يقع فى الشريحة الأولى ويخضع لضريبة نسبتها 10% قيمة الضريبة 2100 جنيها سنويا.
 
 
 
بعد تطبيق نسبة الخصم وهى 85% فى الشريحة الأولى، يصبح المبلغ الذى تستقطعه الضرائب من راتب الموظف سنويا 315 جنيها فقط، تخصم بواقع 26 جنيها شهريا.
 
 
 
بحاسب الضريبة المخصومة من نفس هذا الراتب قبل التعديل الأخير، تكون الضريبة المستقطعة سنويا 436 جنيها، تخصم بواقع 36 جنيها شهريا، وهو ما يعنى أن الضريبة المستقطعة من الراتب الشهرى انخفضت بواقع 10 جنيهات، ولم ترتفع كما يشاع.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print