الأحد، 29 نوفمبر 2020 10:09 م
الأحد، 29 نوفمبر 2020 10:09 م

رئيس "دينية البرلمان" يطالب بالتكاتف لمحاربة التطرف ومواجهة الفتاى الشاذة

رئيس "دينية البرلمان" يطالب بالتكاتف لمحاربة التطرف ومواجهة الفتاى الشاذة أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب
الثلاثاء، 24 يوليه 2018 03:23 م
كتب محمود حسين

قال الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، إن اللجنة توافق على برنامج حكومة الدكتور مصطفى مدبولى، وتؤكد على ما جاء فى تقرير اللجنة المشكلة لدراسة البرنامج، من توصيات مفصلة لمواجهة التطرف فى مجال الخطاب الدينى ودور العلماء وتحولهم من الدفاع عن الشريعية إلى الهجوم على الأفكار المتطرفة.

 

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الثلاثاء، لمناقشة تقرير اللجنة الخاصة المشكلة برئاسة السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، المعنية بدراسة برنامج حكومة الدكتور مصطفى مدبولى.

 

وأشار "العبد" فى كلمته، إلى أن اللجنة توصى ببحث أوجه التعاون بين حكومات الدول الإسلامية والتعاون العالمى فى محاربة الإرهاب الذى لا دين ولا وطن له، وأن تتحمل الحكومة مسئوليتها تجاه المؤسسات الدينية والتعليمية والثقافية فى مساندتها على محاربة الغلو والتطرف والإرهاب، باعتبار أن محاربة الإرهاب يحمى الدولة ومن أمنها القومى، وأن تقوم وسائل الإعلام برسالتها تجاه إظهار سماحة الدين الإسلامى الوسطى المعتدل، ومواجهة الفتاوى الشاذة، وتفعيل مواثيق الشرف الإعلامية.

 

وتابع الدكتور أسامة العبد: "تطالب اللجنة بعودة مادة التربية الدينية فى جميع مراحل التغليم المختلفة من أجل بناء الشخصية السوية التى تؤمن بالمواطنة وحب التعايش السلمى القائمة على الإخاء والتسامح وكرامة النفس البشرية وعدم قبول فكر التطرف والتعصب الذى لا تقبله الأديان لسماوية، ولابد من التوسع فى تنظيم المؤتمرات العالمية والدولية لتجديد الخطاب الدينى بهدف تعزيز دور مصر وعودتها لقيمتها العربية والعالمية والإسلامية والأفريقية، ونوافق على برنامج الحكومة ونرجو التوفيق عند التطبيق".

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print