الثلاثاء، 11 ديسمبر 2018 12:29 م
الثلاثاء، 11 ديسمبر 2018 12:29 م

برلمانى لبنانى: شرط توزير السُنّة حلفاء حزب الله "أربك البلاد"

برلمانى لبنانى: شرط توزير السُنّة حلفاء حزب الله "أربك البلاد" الرئيس اللبنانى ميشال عون
الأحد، 18 نوفمبر 2018 01:30 ص
بيروت (أ ش أ)

أكد عضو مجلس النواب اللبنانى الدكتور بلال عبدالله أن العقدة السُنّية (التمثيل الوزارى للنواب السُنّة من حلفاء حزب الله) بدعة اصطُنعت فى اللحظات الأخيرة من مسار تشكيل الحكومة اللبنانية، إما بهدف رفع السقف فى التسوية السياسية أو تنفيذا لأجندات خارجية.

وقال النائب عبدالله عضو كتلة اللقاء الديمقراطى (الكتلة النيابية للحزب التقدمى الاشتراكى) – فى حديث لإذاعة صوت لبنان – إن توقيت إعلان الأمين العام لـ (حزب الله) حسن نصرالله لشروطه المتمثلة فى وجوب توزير أحد النواب السُنّة من حلفاء الحزب، غير مناسب وأصاب لبنان بالإرباك.. مشددا على أن هذه المرحلة من عمر البلاد لا تحتمل التصعيد السياسى.

وأشار إلى أن النواب السُنّة الستة الذين يدعم حزب الله توزير أحدهم فى الحكومة الجديدة الجارى تشكيلها بوصفهم سُنّة مستقلون عن تيار المستقبل، هم ليسوا مستقلين فى حقيقة الأمر، نظرا لأنهم منضمون بالفعل إلى كتل نيابية أخرى قائمة.

واعتبر أن الأزمة الحقيقية التى يعيشها لبنان ليست أزمة تعطيل تشكيل الحكومة، وإنما هى أزمة اقتصاد معربا عن خشيته من تطور الأزمة إلى أزمة نقدية بما سيترتب عليه الأمر من أزمة اجتماعية شديدة الوطأة مضيفا: "الجميع يستمرون فى هذا الترف السياسى والبلد يوميا ينهار وهذا لا يخفى على أحد".

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print