الأحد، 29 مارس 2020 05:58 ص
الأحد، 29 مارس 2020 05:58 ص

عبد الرحيم على: تنفيذ رؤى السيسى بذكرى ميلاد خاتم الأنبياء يجعل العالم يعيش فى سلام

عبد الرحيم على: تنفيذ رؤى السيسى بذكرى ميلاد خاتم الأنبياء يجعل العالم يعيش فى سلام عبد الرحيم على
الإثنين، 19 نوفمبر 2018 08:00 م

أشاد الدكتور عبد الرحيم على، عضو مجلس النواب، بالقضايا المهمة التى استعرضها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى خطابه التاريخى الذى ألقاه بمناسبة ذكرى ميلاد الرسول، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال "على" فى بيان أصدره منذ قليل: إن العالم كله سوف يعيش فى أمن وسلام واستقرار إذا طبق الكلمات المهمة التى جاءت فى هذا الخطاب وفى مقدمتها التأكيد الواضح الذى قال فيه الرئيس السيسى إن ديننا الحنيف علمنا بأنه لا إكراه في الدين، ليرسخ بذلك قيم التسامح وقبول الآخر، وأنه من دواعي الأسف أن يكون من بيننا من لم يستوعب صحيح الدين وتعاليم نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم، فأخطأ الفهم وأساء التفسير، وهجر الوسطية والاعتدال، منحرفاً عن تعاليم الشريعة السمحة ليتبع آراء جامحة ورؤى متطرفة، متجاوزاً بذلك ما جاء في القرآن الكريم وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم من حرمة النفس وقدسية حمايتها وصونها من الأذى والاعتداء.

وتابع، وأن رسالة الإسلام التي تلقاها، سيد الخلق وأشرفهم صلى الله عليه وسلم، صاحب هذه الذكرى العطرة، والذى بعثه الله تعالى رحمة للعالمين، حرصت كل الحرص على إرساء مبادئ وقواعد التعايش السلمي بين البشر وحق الناس جميعاً في الحياة الكريمة، دون النظر إلى الدين أو اللون أو الجنس، فقد خلقنا المولي شعوباً وقبائل، متنوعين ثقافياً ودينياً وعرقياً، لكي نتعارف، وأعلن الدكتور عبد الرحيم على تأييده التام والمطلق لكلمات الرئيس السيسى التى قال فيها وبالنص: "فعلى كل فرد منا أن يقف بكل صدق أمام مسئولياته، فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، وتأتي في مقدمة تلك المسئوليات أمانة الكلمة، وواجب تصحيح المفاهيم الخاطئة، وبيان حقيقة ديننا السمح، وتفنيد مزاعم من يريدون استغلاله بالباطل، بالحجة والبرهان"، وطالب الدكتور عبد الرحيم على الحكومة وجميع المؤسسات بالدولة بإعطاء أولوية قصوى لهذه الكلمات المهمة من الرئيس السيسى لمواجهة جميع الأفكار الإرهابية والتكفيرية المتطرفة والتى يستغل أصحابها ما جاء فى تعاليم الدين الإسلامى الحنيف أسوأ استغلال ليقومون بإصدار فتاوى ضالة وإرهابية وتكفيرية مثلهم ويقولون باسم الدين الإسلامى الحنيف أن القتل وسفك الدماء حلال والجميع يعلم أن الدين الإسلامى بريء منهم.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print