الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 07:29 ص
الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 07:29 ص

وكيل "الوطنية للصحافة" بالبرلمان: الرئيس السيسى نجح فى استعادة الدور المصرى بأفريقيا

وكيل "الوطنية للصحافة" بالبرلمان: الرئيس السيسى نجح فى استعادة الدور المصرى بأفريقيا لجنة الشئون الأفريقية
الإثنين، 10 ديسمبر 2018 08:42 م
كتبت نورا فخرى - تصوير حازم عبد الصمد

أكد عبد الله حسن، وكيل الهيئة الوطنية للصحافة، أهمية مواكبة الإعلام المصرى للجهود المصرية لتقوية العلاقات مع دول القارة الأفريقية، لا سيما مع ترؤس مصر للاتحاد الأفريقى مطلع العام المقبل.

 

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقدته لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب اليوم الاثنين، برئاسة النائب طارق رضوان مع الهيئة العامة للاستعلامات، والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للصحافة، وغرفة صناعة الإعلام، حول دعم الرسالة الإعلامية المصرية تجاه شعوب القارة الأفريقية.

 

وقال حسن: "إن الرئيس عبد الفتاح السيسى نجح فى استعادة الدور المصرى فى أفريقيا، وقام بزيارات مكثفة لعدد كبير من الدول الأفريقية، بهدف إعادة الروابط التاريخية والاستراتيجية مع القارة الأفريقية".

 

ونوه حسن بكلمة الرئيس السيسى خلال منتدى أفريقيا 2018 فى شرم الشيخ، والتى أكد فيها الأهمية التى توليها مصر لدعم الدول الأفريقية، واستعادة العلاقات الاستراتيجية مع القارة السمراء.

 

وأشار حسن إلى أن مواكبة الإعلام المصرى للجهود المبذولة لاستعادة مصر لدورها فى أفريقيا فى ظل ترؤسها للاتحاد الأفريقى يتطلب افتتاح مكاتب إعلامية، ومكاتب لوكالة أنباء الشرق الأوسط فى الدول الأفريقية، بهدف تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الأوضاع فى مصر، ونقل صورة حقيقية للخارج.

 

ولفت حسن إلى أن الأرض مهيئة وممهدة لأن يقوم الإعلام بدوره المنشود فى أفريقيا، تزامنا مع الجهود التى قامت بها مصر خلال السنوات الأربع الأخيرة لتعزيز علاقات التعاون مع القارة الأفريقية.

 

ولفت حسن إلى أهمية تدعيم الرسالة الإعلامية المصرية فى أفريقيا من خلال خلق مزيد من الفعاليات والندوات والاحتفالات من جانب المراكز الثقافية المصرية بهدف تبادل الأفكار والتقريب بين الشعب المصرى والشعوب الأفريقية، فضلا عن تضافر كل الأجهزة المعنية مع الإعلام والتنسيق بين المكاتب الثقافية والتجارية فى هذا الشأن.

 

وأوضح حسن أن استعادة الدور الإعلامى المصرى يستند على رصيد تاريخى عميق منذ ثورة 23 يوليو عام 1952، ودعم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لحركات التحرر خلال هذه الفترة، فضلا عن دراسة عدد كبير من طلاب الدول الأفريقية فى مصر ووصولهم إلى مناصب قيادية فى بلادهم، منوها كذلك بدعم أفريقيا لبطرس غالى للحصول على منصب الأمين العام للأمم المتحدة.

لجنة الشئون الافريقية (1)
 
لجنة الشئون الافريقية (2)
 
لجنة الشئون الافريقية (3)
 
لجنة الشئون الافريقية (4)
 
لجنة الشئون الافريقية (5)
 
لجنة الشئون الافريقية (6)
 
لجنة الشئون الافريقية (7)
 
لجنة الشئون الافريقية (8)
 
لجنة الشئون الافريقية (9)
 
لجنة الشئون الافريقية (10)

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print