الأربعاء، 20 مارس 2019 07:55 ص
الأربعاء، 20 مارس 2019 07:55 ص

سليم عزوز وآيات عرابى يتبادلان الاتهامات بالعمالة لأردوغان وأمريكا

سليم عزوز وآيات عرابى يتبادلان الاتهامات بالعمالة لأردوغان وأمريكا سليم عزوز وايات عرابى
السبت، 12 يناير 2019 10:33 ص
تتجدد من آن لآخر المعركة الكلامية والتلاسن بين حلفاء الإخوان فى ظل الاتهامات المتبادلة التى يوجهها أنصار التنظيم الهاربين فى الخارج، والاتهامات التى يوجهونها لبعضهم بالعمالة لأجهزة استخبارات أمريكية، لتشتعل المعركة من جديد. هذه المرة كان الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، سببا كبيرا فى هذه الاتهامات، وازداد مع الاتهامات التى وجهتها آيات عرابى إلى الرئيس التركى بأنه تأمر من أجل غزو الجيش الأمريكى للعراق عام 2003. البداية بالاتهامات التى وجهها سليم عزوز أحد حلفاء الإخوان فى الخارج، الذى اتهم فيه آيات عرابى، الهاربة بأنها تعمل لصالح الجيش الأمريكى ، قائلا فى تصريحات له عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك": بث مباشر لإمامة دار الهجرة ورافعة لواء الإسلام آيات عرابى، تتهم أردوغان بـ الشريك فى غزو العراق! لا بأس، أردوغان هو أبرهة الأشرم، فما رأيك فى من قام بغزو العراق؟، ما رأيك فيما فعله الجيش الأمريكى فى العراق، واستباحته لأعراض الرجال؟! وشن سليم عزوز، هجوما عنيفا على آيات عرابى، مطالبا إياها بأن تعلن موقفها من الجيش الأمريكى قائلا: اعلنى موقفك من الجيش الأمريكى الفاعل الأصلى للجريمة إن كنت ضد غزو العراق فعلا؟! فآيات عرابى عميلة. كما اتهم سليم عزوز، آيات عرابى، بفبركة معلوماتها التى ترددها عبر صفحاتها وتسعى لتضليل أنصار الإخوان بتلك المعلومات التى وصفها بالكاذبة، كما اتهم سليم عزوز آيات عرابى بالكذب، وطالبها بأن تعلن عن مصادر معلوماتها التى تنشرها عبر صحفتها الرسمية. فى المقابل ردت آيات عرابى، على اتهامات سليم عزز لها، قائلة فى تصريحات لها عبر صفحتها الرسمية على "فيس بوك": آيات عرابى عميلة للمخابرات جهزوها لهذا الدور لإسقاط أردوغان !!! بعضهم يضيف أننى عميلة للمخابرات الأمريكية ما هذه العبقرية؟ ما هذه المواهب التحليلية النادرة؟. واعترفت آيات عرابى، خلال تصريحاتها عبر صفحتها، بأن الإعلام الإخوانى صنع من أردوغان صنما يتعبدون له، ساخرة من الاتهامات التى يوجهها لها حلفاء الجماعة بأنها عميلة للولايات المتحدة الأمريكية قائلة: لكل مستاء من حديثى عن أردوغان أنا لن أعبد الصنم الذى صنعه لك الإعلام الإخوانى لن أبرر لشخص سلم رقاب المسلمين ولن ألتمس له أعذارا، فأردوغان عدو للإسلام، ودور أردوغان هو قتل المسلمين، حتى تقدمه الاقتصادى هو فقاعة غير حقيقية فأنا لا أعبد أصناماً ولن أرفع قلمى عن أصنامكم ربما يفضحه الله فى حياتكم وتدركوا إنكم مخدوعون فى أردوغان. كما خرجت آيات عرابى، لتعترف أيضا أن محاولة الانقلاب التى شهدتها تركيا فى يوليو 2016 ضد أردوغان كانت مجرد تمثيلية، وهو الأمر الذى كانت الإخوان تسعى لتكذيبه، مشيرا إلى أنها عندما أقدمت على فضح الرئيس التركى بدأ الإخوان فى مهاجمتها، لأن أردوغان بالنسبة لهم صنف لا يجوز انتقاده.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print