الأربعاء، 24 أبريل 2019 08:58 م
الأربعاء، 24 أبريل 2019 08:58 م

المستشار القانونى للاتحاد الأفريقى: توقيت رئاسة مصر للمنظمة مهم للغاية

المستشار القانونى للاتحاد الأفريقى: توقيت رئاسة مصر للمنظمة مهم للغاية السفيرة نميرة نجم، المستشار القانونى للاتحاد الإفريقى
الثلاثاء، 12 فبراير 2019 05:25 م
قالت السفيرة نميرة نجم، المستشار القانونى للاتحاد الإفريقى، إن تجربتها داخل الاتحاد الأفريقى تجربة ثرية جداً، موضحة أن الانخراط فى العمل القارى صعب من ناحية وإيجابى من ناحية أخرى، لأننى أحاول العمل على تقريب وجهات النظر ودعم العمل على المستوى القارى. وأضافت "نميرة نجم"، فى تصريحات لـ"انفراد"، أنه من وجهة النظر كاتحاد أفريقى، فإنها ترى أن رئاسة مصر للاتحاد جاءت فى وقت جيد للغاية، فهناك أجندة للاتحاد نهتم بأن تساهم مصر فى تنفيذها باعتبارها من أكبر المساهمين فى المنظمة، وهى دولة كبيرة. وأوضحت أن الاتحاد الأفريقى له أولويات، من بينها تنفيذ أجندة 2063، ومسائل السلم والأمن و"إسكات البنادق"، مشيرة إلى أنه قبل انعقاد القمة بأيام قليلة تم توقيع اتفاق الصبح فى جمهورية أفريقيا الوسطى، معربة عن أملها فى تنفيذ هذا الاتفاق بشكل جدى. وأشارت إلى أن هناك أولويات أيضاً فى الصحة والتعليم، ومجالات البنية التحتية، مؤكدة أن الاتجاه واضح للمنظمة ويربط بين السلم والأمن والتنمية، وفِى نفس الوقت فإن مصر ضمن المنظومة الأفريقية وهى دولة كبيرة وتستطيع أن تسهم فى تنفيذ هذه الأجندة، وعلى رأسها بالطبع استكمال مسيرة الإصلاح الهيكلى والمؤسسى للمنظمة نفسها، حتى تستطيع المفوضية تنفيذ عملها بشكل جيد فى خدمة الدول الأعضاء. وقالت إن ما تم عرضه خلال القمة من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، أولوية للسياسة الخارجية المصرية فى إطار الاتحاد الأفريقى تتماشى مع الأجندة الأفريقية، منها السلم والأمن ومكافحة الإرهاب، وبالطبع فإن الأجندة الأفريقية تختلف عن أجندة جمهورية مصر العربية، لأنها دولة لها أولوياتها السياسية، وما جاء على لسان الرئيس السيسى فى الجلسة الافتتاحية يتماشى مع الأجندة الأفريقية. وحول التحديات التى تواجه أفريقيا، قالت نميرة نجم، إن التحدى الأساسى أن يكون هناك سلم وأمن فى ربوع أفريقيا، لأنه بدونهما لن يكون هناك تنمية، وكذلك القضاء على الفقر، لأنه لو أن هناك رغبة حقيقية فى التنمية والقضاء على الفقر سيؤدى ذلك إلى الحد من الهجرة غير الشرعية والتهديدات الأمنية والإرهاب ومحاولة الاستقطاب. وأشارت إلى أن التعليم أولوية وتحدى لأنه أساسى فى مكافحة الإرهاب، وكذلك فإن التعليم أساسى فى عملية التنمية؛ كما أن ملف الصحة مهم، لأن أفريقيا من أكثر القارات التى ينتشر بها الإيدز والملاريا والأمراض المتوطنة تم القضاء عليها فى أغلب العالم وما زالت متواجدة فى أفريقيا. وحول منطقة التجارة الحرة الأفريقية، قالت إنه يجب أن تصدق عليه كل الدول فى أفريقيا وليس فقط التوقيع، لدينا 52 دولة وقعت على الاتفاقية من واقع 55 دولة، لكن بالنسبة للتنسيق حتى الآن 14 دولة فقط هى التى صدقت، مضيفة "أتوقع خلال هذا العام يريدها الاتفاق حيّز التنفيذ وبالتالى ستكون أكبر منطقة تجارة حرة لى العالم مع عدد هائل من المستهلكين".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print