الإثنين، 20 مايو 2019 09:36 م
الإثنين، 20 مايو 2019 09:36 م

كيف تسببت خطابات أردوغان فى نمو اليمين المتطرف بأوروبا؟

كيف تسببت خطابات أردوغان فى نمو اليمين المتطرف بأوروبا؟ الباحث الإسلامى هشام النجار
السبت، 16 مارس 2019 02:07 ص
قال هشام النجار، الباحث الإسلامى، إن حادث نيوزيلندا الإرهابى ليس هو جرس الإنذار الوحيد الذى تلقته أوروبا، بل إن أجراس إنذار كثيرة سابقة دقت فى كل دول أوروبا لكن لم يسمع لها الأوروبيون ولم يسعوا لمواجهة الخطر الكامن الذى ينامون فوقه وهم لا يدرون، والمتمثل فى وجود المتطرفين اليمينيين الراديكالى الإسلامى من جهة، والعنصرى المسيحى من جهة أخرى، وكلاهما يغذى الآخر ويقويه ويعطيه المبرر للانتشار والنفوذ. وأضاف الباحث الإسلامى، تعليقا على حادث نيوزيلندا الإرهابى، أن أوروبا التى تحتضن السلفية الجهادية والإخوان تمنح بذلك الإرهابيين اليمينيين العنصريين البيض والمسيحيين هدية بخلق مبرر الصراع المسلح الذى يتفاقم ويستفحل يوما بعد يوم ككرة الثلج، بزعم أنهم يواجهون التطرف الإسلامى والغزو الدينى القادم من الشرق. وأشار هشام النجار إلى أن خطابات أردوغان ونشاطات جماعة الإخوان وممارساتهما داخل أوروبا بتحويل الحضور الدينى لأداة للنفوذ السياسى لعبت الدور الأكبر فيما وصلت إليه دول أوروبا اليوم.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print