الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 04:32 ص
الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 04:32 ص

تعرف على مصير مشروعات القوانين المقدمة خلال دور الانعقاد الرابع بالبرلمان

تعرف على مصير مشروعات القوانين المقدمة خلال دور الانعقاد الرابع بالبرلمان مجلس النواب
الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 03:48 م
دعا الرئيس عبد الفتاح السيسى، مجلس النواب للانعقاد، لدور الانعقاد العادى الخامس من الفصل التشريعى الأول، فى تمام الساعة العاشرة صباح يوم الثلاثاء الأول من أكتوبر 2019. وفى هذا الإطار، نظمت اللائحة الداخلية لمجلس النواب، مصير مشروعات القوانين، سواء المقدمة من الحكومة أو أعضاء البرلمان، فى دور الانعقاد السابق، وتم البدء فى مناقشتها داخل اللجان النوعية أو الجلسة العامة دون إقرارها نهائيا، وذلك من خلال المادتين (179) و(180). 1- نصت المادة 179 على "تستأنف اللجان عند بدء كل دور انعقاد عادى بحث مشروعات القوانين الموجودة لديها من تلقاء ذاتها، وبلا حاجة إلى أى إجراء. وفى حالة حدوث تغيير وزارى يجوز لرئيس مجلس الوزراء أن يطلب من رئيس المجلس، تأجيل النظر فى المشروعات المقدمة من الحكومة كلها أو بعضها بلجان المجلس، لفترة لا تزيد على ثلاثين يوما، لتستعد الحكومة للمناقشة فيها، أو لتتخذ الإجراءات الدستورية لتعديلها أو استردادها. أما بالنسبة للتقارير الخاصة بمشروعات القوانين واقتراحاتها التى بدأ المجلس النظر فيها فى دور انعقاد سابق، فيستأنف نظرها بالحالة التى كانت عليها، ما لم يقرر المجلس إعادتها إلى اللجنة بناء على طلب الحكومة، طبقا لأحكام الفقرة السابقة. وتسقط مشروعات القوانين المقدمة من عُشر أعضاء المجلس إذا سحبها جميع مقدميها، ما لم يكن المجلس قد بدأ فى مناقشة نصوصها، ولا يؤثر فى سير إجراءات مشروع القانون المقدم من عُشر أعضاء المجلس زوال عضوية أحدهم أو تنازل بعضهم عنه بعد إحالته إلى اللجنة المختصة. 2- المادة 180 نصت على أنه يخطِر رئيس المجلس رئيس مجلس الوزراء خلال الخمسة عشر يوما التالية لافتتاح دور الانعقاد الأول من كل فصل تشريعى، بمشروعات القوانين التى لم تفصل فيها الهيئة التشريعية السابقة. وإذا لم تطلب الحكومة من رئيس المجلس استمرار النظر فى المشروعات المذكورة خلال شهرين من تاريخ إخطار رئيس مجلس الوزراء، اعتُبرت غير قائمة، وإذا طلبت الحكومة نظرها، أحالها المجلس إلى اللجنة المختصة، وللجنة أن تكتفى فى شأنها بما انتهى إليه رأى اللجنة السابقة، إذا كانت قد وضعت تقريرا فيها.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print