السبت، 04 أبريل 2020 02:51 م
السبت، 04 أبريل 2020 02:51 م

وكيل"تضامن النواب" يطالب باستخراج بطاقات هوية للأطفال لحل أزمة المفقودين

وكيل"تضامن النواب" يطالب باستخراج بطاقات هوية للأطفال لحل أزمة المفقودين محمد أبو حامد
الجمعة، 28 فبراير 2020 01:25 م
أكد النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، أن مبادرة الحكومة للتشخيص عن بعد بالتعاون مع وزارتي الصحة والتعليم العالي لحل أزمة الأطفال المفقودين، جيدة لكنها تحتاج للدعم بالمزيد من الخطوات لتكون أكثر فاعلية. ولفت وكيل لجنة التضامن بمجلس النواب، فى تصريح لـ"انفراد"، إلى أن اللجنة ستبحث مع الوزارة آليات الدعم لهذه المنظومة للتصدى لظاهرة الأطفال المفقودين ومواجهة استغلالهم في التسول وغيره، مطالبا بضرورة عمل بطاقات هوية كل 3 أعوام تساعد على التعرف على الأطفال بجانب اعتماد بصمة القدم. وأشار وكيل لجنة التضامن إلى أن هناك حاجة لقاعدة بيانات كاملة تضم الأطفال المفقودين والأطفال الموجودين بالملاجىء ومن ثم يتم استكمال باقى الإجراءات التي تساعد على العثور عليهم . واعتبر "أبو حامد " أن هناك حاجة لمراجعة إجراءات استخراج شهادة الميلاد والتى تحتاج لتوفير تقنيات مناسبه وتطوير آليات تسجيل الأطفال منذ ولادتهم وكيفية إثبات هوية الطفل . يذكر أن الحكومة استعرضت المبادرات التي تتبناها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مبادرة التشخيص عن بعد بالتعاون مع وزارتي الصحة والتعليم العالي، حيث تم ربط 130 وحدة صحية بكابلات الألياف الضوئية، ومبادرة مشروع العثور على الأطفال المفقودين، من خلال إنشاء نظام يستخدم تقنيات التعرف على الوجه Face Recognition والتعلم العميق Deep Learning للمطابقة بين الصور التى يتم تصويرها للأطفال بالملاجئ والصور التى يتم إدخالها للنظام من قبل أهالى الأطفال التائهين للبحث عن أطفالهم، حيث يتم إنشاء بوابة على الانترنت تدار بواسطة وزارة التضامن الاجتماعى تحتوى على محرك البحث لتمكين المستخدمين من تسجيل الدخول، وتحميل الصور للطفل الذى يبحثون عنه، والحصول على إشعار عند حدوث المطابقة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print