الخميس، 09 أبريل 2020 12:14 ص
الخميس، 09 أبريل 2020 12:14 ص

أنصار حليف أردوغان يعتدون على محام شبه صديق للرئيس التركى بكورونا

أنصار حليف أردوغان يعتدون على محام شبه صديق للرئيس التركى بكورونا اردوغان
الأربعاء، 25 مارس 2020 07:33 م
ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن أنصار رئيس حزب الحركة القومية التركى دولت بهتشالي، حليف الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، تعدوا بالضرب المبرح، على المحامى إسرافيل كومباسار، لتعرضه بالسخرية لرئيس الحزب التركى، وقال إسرافيل كومباسار، في تدوينة على صفحته بموقع "تويتر"، إنه تعرض لاعتداء من مؤيدين لدولت بهتشالي، بعد نشره مشاركات حول رئيس حزب الحركة القومية. وزعم المحامى المعارض للسلطة، أن الهجوم عليه وقع بعد تلميحاته الساخرة ضد رئيس حزب الحركة القومية، من بينها: ألا يوجد محسن يمكنه التبرع بكورونا لبهتشالى؟ وفى وقت سابق ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الكاتب الصحفى، أحمد نسين، تساءل حول الوضع الذي ستكون عليه تركيا إذا أصيب الرئيس رجب أردوغان بفيروس كورونا، حيث قال نسين إن بعض الإجراءات التي تتخذها الحكومة التركية تؤدي إلى نشر فيروس كورونا في البلاد، في ظل انعدام الشفافية. وتساءل: أليس من الخطر إرسال اللاجئين السوريين إلى الحدود مع اليونان بهذا الشكل وسط انتشار فيروس كورونا عالميًا؟ ألا يشكل هذا خطرًا على تركيا واليونان أيضًا؟ لماذا إذًا؟، وفي مقاله الذي حمل عنوان "هل المصاب بفيروس كورونا هو أردوغان نفسه"، قال الكاتب التركى: السلطات تخفي المريض المصاب بالفيروس وكذلك مدينة الإصابة! لماذا؟ وقال الكاتب التركى إنه يستبعد أن تبادر السلطات التركية إلى إخفاء إصابة أحد المواطنين أو حتى الطيارين الذين يجرون زيارات خارجية دومًا بالمرض الجديد، متابعا: إخفاء بيانات المريض أثار لدي شكوكا كبيرة وتساءلت في نفسي: من هو الشخص الذي يتكتم على اسمه إذا أصابه كورونا في بلد متخلف مثل تركيا؟ ومن هو الشخص الأكثر قابلية للإصابة بهذا الفيروس؟ ولماذا يصيب هذا الفيروس بعض الأشخاص بشكل أسهل مقارنة بالآخرين؟. ولفت الكاتب التركى إلى أن رجب طيب أردوغان والوزراء الذين يخرجون في جولات خارجية باستمرار هم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض الجديد، مؤكدا أن أردوغان سيخفي حتمًا عن الرأي العام إذا ما أصيب بفيروس كورونا، كما استرسل الكاتب في ذكر عدد من الأمثلة التي أخفى فيها أردوغان مرضه عن الرأي العام، قائلا: أردوغان يخفي عن شعبه إصابته بالصرع؛ لأن الإصابة بالصرع تجعل العسكريين يحالون إلى التقاعد، وكذلك الأمر إذا أصيب به القادة السياسيون.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print