الجمعة، 05 يونيو 2020 06:18 ص
الجمعة، 05 يونيو 2020 06:18 ص

باحث كويتى يكشف الأبعاد التاريخية والإنسانية لجرائم أردوغان ضد الشمال السورى

باحث كويتى يكشف الأبعاد التاريخية والإنسانية لجرائم أردوغان ضد الشمال السورى اأردوغان
الأربعاء، 01 أبريل 2020 12:07 ص
أكد فواز بن كاسب العنزى، الباحث بالشؤون الإستراتيجية والأمنية، أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان لم يراعى الظروف الإنسانية التي يمر بها العالم بسبب تفشى أزمة فيروس كورونا عالميا، وراح يقطع المياه عن مدن شمال سوريا التي يسيطر عليها، موضحا أن الرئيس التركى قراراته متخبطة ومتناقضة، وهذا التناقض يؤثر على السياسات التركية سواء الداخلية أو الخارجية. وقال الباحث بالشؤون الاستراتيجية والأمنية، في تصريح لـ"انفراد"، إن الرئيس التركى يواصل سياساته القمعية ضد مدن شمال سوريا ويصعد من انتهاكاته ضد الأكراد لأنه يرى أن الفصيل الكردى يمثل له خطرا، لافتا إلى أن القمع التركى ضد السوريين له بعد تاريخى في الاحتلال التركى لسوريا في عهد العثمانيين وممارسة الانتهاكات ضدهم. ولفت الباحث بالشؤون الاستراتيجية والأمنية، إلى أن الرئيس التركى لا يراعى أن تلك المدن القابعة في شمال سوريا تحتاج إلى المياه لمواجهة أزمة كورونا، موضحا أن هذه الممارسات التركية تؤكد مدى تخبط أردوغان. وفى وقت سابق قطع جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين مجددًا المياه عن مدينة الحسكة السورية، والتجمعات التابعة لها بعد إيقاف الضخ من محطة علوك بريف رأس العين وتهديد حياة نحو مليون نسمة. ووفقًا لوكالة الأنباء السورية، أكد مدير مياه الحسكة المهندس محمود عكلة قطع المياه من قبل جيش الاحتلال ومرتزقته من الإرهابيين منذ الساعة العاشرة ليل أمس السبت حتى تاريخه دون معرفة الأسباب لافتًا إلى أن ما يحدث انتهاك واضح وجريمة إنسانية بحق أهالي مدينة الحسكة والتجمعات السكانية التابعة لها وزيادة معاناتهم، وهذه المرة الثالثة التي يتم فيها قطع مياه الشرب من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين خلال الشهر الحالي. وذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أنه في ظل عدم وجود دواء لفيروس كورونا حتى الآن، يُجمع الأطباء والخبراء حول العالم على أن تكرار غسل اليدين يعتبر من الإجراءات الوقائية الهامة لمنع الإصابة بالفيروس القاتل الذي بات يجتاح العالم، لكن انقطاع المياه عن نحو مليون و200 ألف نسمة في مناطق شمال وشرق سوريا، يُجبرهم على عدم التقيد بالشروط الصحية بعد أن أوقف الجيش التركي محطة علوك لضخ المياه بريف مدينة سري كانيه، مجددًا مساء أمس السبت، وهو إجراء يقوم به الجيش التركي للمرة الثالثة خلال شهر مارس الجاري.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print