الخميس، 26 نوفمبر 2020 09:40 ص
الخميس، 26 نوفمبر 2020 09:40 ص

أكرم القصاص: تجارب الإعلام الإلكترونى أثبتت قوتها فى مواجهة الإعلام المعادى

أكرم القصاص: تجارب الإعلام الإلكترونى أثبتت قوتها فى مواجهة الإعلام المعادى الكاتب الصحفى أكرم القصاص رئيس التحرير التنفيذى لجريدة انفراد
الإثنين، 26 أكتوبر 2020 01:30 م
قال الكاتب الصحفى أكرم القصاص رئيس التحرير التنفيذى لجريدة انفراد، إن اللقاء الذى عقدته الهيئات الإعلامية برؤساء تحرير الصحف والإعلاميين كان جيدا ، مطالبا بالاستمرار فى عقد مثل هذه اللقاءات وأن يتم جمع الصحفيين والإعلاميين فى مؤتمر عام، مثلما كانت تعقد نقابة الصحفيين من قبل لمناقشة قضايا المهنة وإصدار توصيات بشأنها. ولفت أكرم القصاص فى تصريحات صحفية له، إلى ضرورة التنوع و تطوير المحتوى و أن يكون الإعلام فعل وليس رد فعل ، متابعا: "هناك العديد من التجارب، مثل انفراد ومواقع اخرى فى المواجهة والفعل، وعدم الاقتصار على رد الفعل، مع الحرص على إدارة التنوع واستيعاب مدارس صحفية مختلفة". وأشار رئيس التحرير التنفيذى لـ "انفراد"، إلى أن تجارب الإعلام الإلكترونى، أثبتت أن هناك إدراك هائل فى الإعلام المصرى، مشددا على ضرورة أن يتبنى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قضايا الصحافة و المؤسسات، وأن يقدم أشكال مختلفة من الصحافة مثلما كانت موجودة طوال الوقت، مؤكدا أن الإعلام القومى لديه قدرات لابد أن يتم استخدامها بشكل جيد . كان المجلس الأعلى للاعلام قد وجه الدعوة لرئيسى الهيئتين الوطنية للصحافة والوطنية للإعلام، ورؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة وكبار الصحفيين والإعلاميين للاجتماع ،لمناقشة آخر المستجدات على الساحة الإعلامية، وبحث مقترحات مواجهة وسائل الإعلام المعادية، التى تبث أكاذيباً وشائعات تتناول الشأن المصرى، وطرق مواجهاتها وإعلاء الحقائق، فى ضوء الشفافية والدفاع عن ثوابت الدولة المصرية. وناشد المجلس الزملاء الصحفيين والإعلاميين في بيانه بالتوقف عن تناول ما يثار بشأن الأزمة الأخيرة المتعلقة بوزير الدولة للإعلام، وذلك رأباً للصدع ولم الشمل وعدم السماح بتفاقم ردود الأفعال السلبية واتساع الهوة واستغلال وسائل الإعلام المعادية لما يثار من مناقشات.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print