الثلاثاء، 20 أبريل 2021 04:29 م
الثلاثاء، 20 أبريل 2021 04:29 م

خالد ميرى: أيمن نور كاذب.. وجماعة الإخوان تحاول إثبات وجودها بالتضليل

خالد ميرى: أيمن نور كاذب.. وجماعة الإخوان تحاول إثبات وجودها بالتضليل خالد ميرى رئيس تحرير الأخبار
الثلاثاء، 02 مارس 2021 11:19 م
قال خالد ميرى، رئيس تحرير الأخبار، إن ادعاء الهارب أيمن نور، وكذبه بلقائه نائب رئيس البرلمان التشادي فى تركيا، ليس جديدا عليه، لأن من عادة جماعة الإخوان الإرهابية وقنواتها المعادية لمصر، أنها تحاول طوال الوقت أن تدعى وجودا لهاداخل مصر وخارجها، من خلال ممارستها الكذب بشكل يومى. وأضاف ميرى، فى مداخلة تليفزيونية لبرنامج "الحقيقة" الذى تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، عبر قناة إكسترا نيوز، أن الجميع كشف تضليل وكذب أيمن نور فى ادعائه لمقابلة نائب رئيس برلمان تشاد، قائلا: "لا أعتقد أن شخصًا واحدا صدّق ادّعاء أيمن نور، وهذا الشخص لا وزن له في أى دولة في العالم، وإذا كان هناك دولة تعداد سكانها 10 الآف نسمة فقط، لا توافق أن تجلس مع شخص كاذب مثل أيمن نور". ففي لافتة تدعو للضحك والسخرية استضاف الهارب الإخواني أيمن نور، رئيس قناة الشرق الإخوانية التي تبث من تركيا، برلمانى تشادى، وادعى أنه نائب رئيس البرلمان التشادى، وهو ما انكشف لاحقا بأنه مجرد نائب مستقل فى البرلمان التشادي. وقال الهارب أيمن نور على صفحته بموقع تويتر: "‏تشرفت أمس الاثنين بمقر أتحاد القوى الوطنية المصرية باستقبال رخيص صالح، نائب رئيس البرلمان التشادي ورئيس لجنة القدس بالبرلمان ونائب رئيس حزب التنمية الليبرالي" مضيفا أن اللقاء التشاوري الودي تناول تطوير العلاقات الدبلوماسية الشعبية الأفريقية وتبادل الخبرات الحزبية والسياسية. بينما كشف مغردون من خلال تعليقاتهم على "تدوينة" الإخوانى الهارب أن رخيص محمد صالح كان النائب الخامس لرئيس البرلمان في عام 2011 وليس الآن، وينتمى لحزب الحرية والتنمية التشادي الذي لديه مقعدين في البرلمان، وحاليا من المعارضة التشادية وغير معروف وليس لديه أى وزن او ثقل في تشاد. ويأتي هذا اللقاء الساخر، في الوقت الذي بدأت فيه جماعة الإخوان الإرهابية تكثيف تحركاتها في الخارج عبر التركى الناطق بالعامية المصرية أيمن نور، بغرض تأسيس كيانات سياسية تكون واجهة للجماعة الإرهابية. كما تأتي هذه التحركات ضمن مخطط يقوده لوبي تنظيم الإخوان في لندن، وينضم إليه محمد البرادعي الذي يكرس هذه الفترة للحشد وتأليب الرأي العام المصري، استباقا لما قد تسفر عنه محاولات الجماعة الإرهابية.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print