الأربعاء، 15 يوليه 2020 08:21 ص
الأربعاء، 15 يوليه 2020 08:21 ص

أكمل قرطام "رئيس المحافظين": ديكتاتورية الأكثرية بالبرلمان ممكن تودى الدنيا فى داهية

أكمل قرطام "رئيس المحافظين": ديكتاتورية الأكثرية بالبرلمان ممكن تودى الدنيا فى داهية أكمل قرطام عضو مجلس النواب ورئيس حزب المحافظين
الأحد، 06 مارس 2016 12:03 ص
كتب مصطفى النجار
حذر أكمل قرطام، عضو مجلس النواب ورئيس حزب المحافظين، ممّا يُسمّى بـ"ديكتاتورية الأكثرية" بالمجلس، متابعًا: "هذه الديكتاتورية ممكن تودى الدنيا فى داهية، ولا بدّ من مراعاة التوازن الذى يأتى من الدستور، وكل ما قام به الدستور هو تحقيق التوازن بين السلطات، وبين الأكثرية والأقلية، وهى ضوابط يتفق عليها الشعب".

وأكد "قرطام" - خلال لقائه ببرنامج "السادة المحترمون"، الذى يقدمه الإعلامى يوسف الحسينى على شاشة قناة ontv - أن المصطلح موجود وفعلى، وكل الدساتير واللوائح البرلمانية انتبهت للتوازن بين حقوق الأكثرية ومصالح الأقلية، حتى لا يعطل أحدهما الآخر أو يتغول عليه، الأول وهو مهم فى أى لائحة توضع، وهذا هو تعريف الديمقراطية التى تعتبر وسيلة للوصول لحالة من الرفاهية والحكم الرشيد والرخاء، وتوجه الدولة الآن هو التحول لدولة ديمقراطية حديثة".

وحول أزمة توفيق عكاشة وإسقاط عضويته، قال أكمل قرطام إنه كان لا بدّ من إعلاء المشروعية القانونية لا السياسية، كما كان لا بدّ من موجود مجلس الشورى إلى جانب مجلس النواب، مضيفًا: "توفيق عكاشة له كثير من التجاوزات، لكن ما وصل للعالم الخارجى حتى الآن للأسف، هو أن زيارة السفير الإسرائيلى لمنزل عكاشة هى السبب فى إسقاط عضويته، ولا يمكن إقناعهم بغير هذا، ومن الغريب بعد أن أصبحنا معتبرين خارجيًّا وأصبحت لدينا قوة، أن نهدم كل هذا بسبب معالجة أزمة عكاشة"، على حدّ قوله.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print