الجمعة، 10 يوليه 2020 05:47 ص
الجمعة، 10 يوليه 2020 05:47 ص

ننشر تفاصيل اجتماع "العلاقات الخارجية" لبحث زيارة وفد البرلمان الأوروبى بشأن ريجينى

ننشر تفاصيل اجتماع "العلاقات الخارجية" لبحث زيارة وفد البرلمان الأوروبى بشأن ريجينى اجتماع لجنة العلاقات الخارجية
الخميس، 16 يونيو 2016 04:35 م
كتب نورا فخرى
تنشر "برلمانى" التفاصيل الكاملة لاجتماع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الطارئ، برئاسة السفير محمد العرابى، لمناقشة ما تم تداوله بشأن موافقة البرلمان الأوروبى بإرسال لجنة إلى مصر للتحقيق فى قضية مقتل الشاب الإيطالى ريجينى.

واستهل السفير محمد العرابى، رئيس اللجنة الاجتماع بالتواصل مع وزارة الخارجية للتأكد من حقيقة الأمر، إلا أن الأخيرة أكدت عدم صدور قرار بذلك واقتصار الأمر على كونه مجرد اقتراح.

وشدد النائب أحمد سعيد، عضو لجنة العلاقات الخارجية، بضرورة أن يتأنى البرلمان المصرى فى رد فعله بالنسبة لهذه القضية حتى لايفقد مصداقيته.
وفى سياق منفصل طالب "سعيد"، بأهمية عقد اجتماع مع لجنة حقوق الإنسان لتقديم تعديل لقانون 187مادة 58 لسنة 37 والخاصة بحظر الحبس فى قضايا النشر وفقا للمادة 76 من الدستور التى تنص على الغرامة فقط، مما يجعل هذا القانون غير دستورى.

فيما طالبت النائبة أنيسة حسونة بضرورة إصدار اللجنة بيانا تؤكد فيه تعاطفها مع أهل ريجينى وأن الدولة المصرية مهتمة بحقوق الإنسان، فيما شدد النائب طارق الخولى، أمين سر اللجنه، على أهمية إصدار بيان توضيحى، لاسيما أن الموضع ذات أهمية كبيرة، وأن البرلمان المصرى حريص على ظهور الحقيقة فى مقتل ريجينى.

وانتقد النائب طارق رضوان عدم اتخاذ الحكومة المصرية أى إجراء للرد على مثل تلك المطالب من قبل البرلمان الأوروبى مطالبا بتشكيل مجموعات عمل من النواب والباحثين باللجنة لبحث كافة جوانب القضية وإعداد تقرير بها.

ومن جانبه أكد السفير محمد العرابى، رئيس اللجنة على ضرورة عقد جلسات استماع بين اللجنة والسلطة التنفيذية ومعرفة التطورات بين مصر وإيطاليا فى هذه القضية.
وطالب النائب إبراهيم عبد الوهاب، رئيس مجلس النواب، بإرسال خطاب للبرلمان الأوروبى يؤكد متابعة مصر للاجتماع الأخير للبرلمان الأوروبى ببالغ الأسى، فيما اعترض النائب أحمد سعيد على المقترح، مطالبا بتفعيل دور جمعية أصدقاء مصر داخل البرلمان الأوروبى.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print