الإثنين، 25 مايو 2020 01:43 ص
الإثنين، 25 مايو 2020 01:43 ص

السوشال ميديا "زعلان".. غضب لترك صفحات تحريض العنف وقلب نظام الحكم بـ11/11

السوشال ميديا "زعلان".. غضب لترك صفحات تحريض العنف وقلب نظام الحكم بـ11/11 أحداث عنف
السبت، 05 نوفمبر 2016 10:12 م
كتب محمد تهامى زكى
أثار النشاط الملحوظ للصفحات المتخصصة فى التحريض على العنف يوم 11-11 المقبل، وقلب نظام الحكم، حالة واسعة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى، خصوصًا أن وزارة الداخلية أعلنت حالة الاستنفار العام على مدار 24 ساعة، ووضع الخطط والبدائل اللازمة لمواجهة دعوات المخربين فى 11 نوفمبر المقبل، إلا أنها لم تتطرق إلى الصفحات المحرضة على مواقع التواصل التى تدعو للفوضى، وتعتبر المحرك الرئيسى لهذه الحالة.

وظهرت العديد من الصفحات المحرضة خلال الفترة الأخيرة تحت أسامى عديدة، منها ثورة جياع، ثورة الغلابة، حركة غلابة وثورة الفقراء، جميعها يفوح منها رائحة جماعة الإخوان المحظورة، حيث يظهر ذلك من خلال المنشورات التى يتم نشرها وتنادى بعودة الرئيس المعزول محمد مرسى، الذى عُزل 3 يوليو 2013 بعد ثورة شعبية فى 30 يونيو.

إحدى الصفحات المحرضة لقلب نظام الحكم وضعت خطط لنشر الفوضى فى 11 نوفمبر المقبل، حيث حرضت أعضاءها بتوزيع المنشورات والبوسترات ودعوة الناس للنزول لنشر الفوضى بين المواطنين.

المثير فى الأمر، أن هناك العديد من رواد الصفحات، قاموا بتلقين أصحابها دروسًا فى الوطنية وحب الوطن، رافضين انسياقهم للعنف والفوضى، منهم رضا هشام، الذى قال: "كفاياكم قرف وخراب، يعنى هو اللى فيه البلد ده من إيه، مش من القرف اللى قال نعمل ثورات، بلاش تسوقوا الناس للهرى وانتو تقعدوا فى بيوتكم، حسبى الله ونعم الوكيل فيكم وفى أمثالكم".
نورا قالت: "ما تجرب تنزل كده يوم 11/11، بس بدل ما تنزل الميدان انزل سيناء وحارب الإرهاب، بدل ما تجيب حق بطنك جيب حق دمك وحق أخوك وحق صاحبك وحق اللى ضحى بعمره عشانك، فكر صح وأوعى تمشى ورا شوية عيال"، أما محمد عبد الفتاح، فقال: "العبوا غيرها الشعب فاهمكم".

1 copy

2 copy


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print