السبت، 24 أكتوبر 2020 05:44 م
السبت، 24 أكتوبر 2020 05:44 م

صور.. بعد 15 عاما من المعاناة.. تطوير هائل داخل وحدة الحروق والتجميل بمستشفى زفتى العام

صور.. بعد 15 عاما من المعاناة.. تطوير هائل داخل وحدة الحروق والتجميل بمستشفى زفتى العام الدكتور محمد الجوهرى مدير مستشفى زفتى العام بالغربية
الثلاثاء، 24 يوليه 2018 01:35 م
الغربيه محمد طارق
بعد طول انتظار ومعاناة استمرت سنوات، تم الانتهاء من أعمال تطوير قسم الحروق والتجميل بمستشفى زفتى العام، لتصبح جاهزة كليا وجزئيا لاستقبال مرضى الحروق بمحافظة الغربية.

وفى هذا الصدد، قالت سميرة أحمد إحدى المواطنات، أثناء تلقيها العلاج، أن قسم الحروق أصبح يعمل على أعلى مستوى لخدمة المرضى، بالإضافة إلى العناية الفائقة بالمريض، وتوفير كافة العلاج اللازم، مضيفة: قسم حروق المستشفى يعمل بكفاءة وخدمه عالية للمرضى، وأتمنى وجود مثل هذه المستشفى فى جميع المحافظات .

 

WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.53 PM

د. محمد الجوهرى مدير المستشفى

بدوره، قال الدكتور محمد الجوهرى مدير مستشفى زفتى العام، إنه تم الاستلام الفعلى لوحدة حروق زفتى اليوم من الشركة المنفذة، وذلك بعد الانتهاء من أعمال تطويرها وإعادة تخطيطها وترسيمها، حتى أصبحت تسع 21 سريرا بدلا من 6 أسرة فقط، لافتا إلى أنه تم تحديث قسم العناية المركزة لتسع 5 أسرة، وأصبح بها غرفتين عمليات؛ غرفة لعلاج حالات الحروق، وأخرى لإجراء عمليات جراحة التجميل، بتكلفة 8 ملايين جنيه .

وأضاف الجوهرى فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أنه تم فرش وحدة الحروق والتجميل بالأجهزة المتاحة التى تم توفيرها من خلال  وزارة الصحة والجهود الذاتية للعمل، وخدمة حالات الحروق على مستوى محافظة الغربية.

WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.54 PM (1)

مدخل وحدة الحروق بمستشفى زفتى

من جانبه، كشف الدكتور محمد شرشر، وكيل وزارة الصحة بالغربية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن وحدة الحروق بمستشفى زفتى العام، تم افتتاحها وتشغيلها لخدمة مرضى الحروق والتجميل بالمحافظة، بعد تسلمها من الشركة المسند لها أعمال التطوير، لافتا إلى توافر أجهزة من وزارة الصحة وأجهزة تم توفيرها من خلال الجهود الذاتيه.

WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.54 PM (3)

تلقى العلاج داخل وحدة الحروق

يأتى ذلك بعدما كانت مستشفى زفتى العام بمحافظة الغربية على مدار 15 عامًا معطلة، إلى أن تم تجديدها وافتتاحها رسميا فى يناير 2015، حيث افتتحها الدكتور عادل عدوى وزير الصحة وقتها، وكان بصحبته الإعلامى محمد فودة، الذى كان قد تدخل لدى الدكتور فؤاد النواوى وزير الصحة الأسبق لاعتماد 65 مليون جنيه لتطوير المستشفى، واستكمل المشوار مع الدكتور عادل عدوى وزير الصحة السابق، حيث تخدم المستشفى قرابة 650 ألف نسمة من سكان المدينة و54 قرية تابعة لها، تكبدوا معاناة استمرت نحو 15 عاما، كان خلالها المستشفى عبارة عن مبنى مهجور، لكنها أصبحت مستشفى زفتى العام تنافس المستشفيات الخاصة على مستوى الجمهورية فى تقديم خدمة علاجية على أعلى مستوى.

 
 
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.54 PM (2)
المرضى أمام وحدة الحروق بمستشفى زفتى
 
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.54 PM
مريضة داخل الوحدة
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.55 PM (1)
أسرة المرضى داخل وحدة الحروق
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.55 PM (2)
دورات المياه داخل وحدة حروق مستشفى زفتى العام
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.55 PM (3)
ام تحمل طفلها داخل وحدة الحروق
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.55 PM
وحدة الحروق
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.56 PM (1)
استقبال وحدة الحروق
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.56 PM (2)
سرير مريض داخل وحدة الحروق
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.56 PM (3)
مستوى النظافة داخل وحدة حروق مستشفى زفتى العام
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.56 PM
استقبال وحدة الحروق
 
 
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.57 PM (2)
ارفف الأدوية داخل وحدة الحروق
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.57 PM (3)
مدخل الوحدة
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.57 PM
مستوى النظافة
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.58 PM (1)
اجهزة متطورة داخل وحدة الحروق
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.58 PM (2)
احد الاطباء 
 
 
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.59 PM (1)
استقبال الوحدة
 
 
WhatsApp Image 2018-07-24 at 12.23.59 PM (3)
أجهزة الكشف على المرضى
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print