الأحد، 29 نوفمبر 2020 09:34 ص
الأحد، 29 نوفمبر 2020 09:34 ص

الأوقاف تكلف وكلائها باختيار 1000 مسجد جامع قبل رمضان

الأوقاف تكلف وكلائها باختيار 1000 مسجد جامع قبل رمضان وزارة الأوقاف ومسجد
الجمعة، 06 مايو 2016 03:34 ص
كتب إسماعيل رفعت
خطوة جديدة نحو تحويل المساجد إلى مراكز إشعاع ثقافى، تحت مسمى "مسجد جامع"، وتقنين العمل والخدمات الدينية فى الـ110 ألف مسجد بمصر مع التركيز على ألف مسجد، وذلك لو نجحت وزارة الأوقاف فى تحقيق استراتيجيتها الجديدة، حيث أرسلت الوزارة إشارة رسمية إلى 27 مديرية فرعية لبدء العمل فى تنفيذ مشروع المسجد الجامع لبدء العمل به قبل شهر رمضان المقبل.

وتطلق الأوقاف، جميع الفعاليات الدينية من خلال المسجد الجامع، وهى: الخطب والدروس الأسبوعية والندوات والأمسيات الدينية، على أن يتضمن كل مسجد منها مكتبا لتحفيظ القرآن الكريم، وفصلا لمحو الأمية، ويتم اختيار إمامه بعناية فائقة ليقوم بالتواصل المجتمعى والتواصل مع أهالى المنطقة بصفة إنسانية مستمرة، وتفعيل دور لجان البر من خلال مجالس إدارات تلك المساجد، مع إسهامها فى خدمة المجتمع.

وقامت "الأوقاف" باختيار المساجد التى ستطلق من خلالها حزمة الخدمات الدينية بمتوسط 50 مسجدا فى المحافظة، حيث خصت محافظة القاهرة بـ60 مسجدا جامع، والقلوبية بـ50 مسجدا جامع من المنتظر أن يتم الاختيار وتبادل المعلومات واستصدار القرارات خلال أسبوع بين ديوان "الأوقاف" والمديريات الفرعية لتنفيذ المشروع قبل شهر رمضان.

من جانبه قال الشيخ جابر طايع يوسف رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، ومدير غرفة العمليات بالوزارة، أن المسجد الجامع سوف يكون منارة فكرية وثقافية وعلمية وملتقى اجتماعى، حيث سيقدم نقلة نوعية فى الخدمة الدينية وتجديد الخطاب الدينى بالتواصل مع المجتمع وتقديم خدمات بمنهج وسطى.

وأضاف طايع، لـ"برلمانى"، أن الوزارة أبلغت المديريات الفرعية بالمحافظات لتحديد المساجد المناسبة لتنفيذ المشروع وذلك خلال أسبوع على الأكثر، لضمان وجود الخدمة قبل شهر رمضان المقبل، مضيفاً أن الهدف من المشروع توفير منابر ومراكز ثقافية وتعليمية وخدمية وسطية لغلق منابع التشدد.

وأشار طايع، إلى أن الوزارة أتاحت الفرصة لتشكيل مجالس إدارات المساجد فى جميع محافظات الجمهورية لمن يتقدم بطلب لها بذلك، نافياً تدخل أى أجهزة فى العمل بالمساجد، وخاصة خلال الاعتكاف ووضع شروط للاعتكاف ضمنها الاضطلاع على البطاقة الشخصية.

وتواصل مديريات وزارة الأوقاف، الفرعية بالقاهرة والمحافظات، تشكيل مجالس إدارات المساجد فى الـ27 محافظة، وعددها 110 ألف مسجد، حيث تستهدف الوزارة من خلالها عدة أمور منها: شغل المسجد بموظفين جدد هم مقيمى الشعائر لمساعدة الإمام وضمان تعدد العاملين لمراقبة العمل جيدا و ضمان تعين جدد بالمكافأة تمولهم صناديق التبرعات، وتكشل مجالس إدارات تساعد فى تأمين المساجد ضد إفراد القرار والبعد عن الرقابة.

وسيتم تشكل مجالس الإدارات بـ3 أعضاء للزاوية إلى 5 للمسجد ويتزايد حسب كبر المسجد إلى 7 أو 9 أعضاء، ويتم تشكيله من قبل رواد المسجد بمشاركة رئيس الحى ومدير المديرية و جهات أخرى متخصصة لتغطية جميع مساجد مصر التى تصل إلى 110 ألف مسجد.

ويتولى مجلس إدارة كل مسجد صرف راتب مقيم الشعائر بالمكافأة الذى سيتم تعينه بعدد يزيد على 100 ألف مقيم شعائر فى زوايا ومساجد مصر، ممولين من صناديق نذور المساجد والتبرعات، ويشمل التشكيل رئيس مجلس إدارة ونائب له وأعضاء.



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print