الأربعاء، 15 يوليه 2020 07:45 ص
الأربعاء، 15 يوليه 2020 07:45 ص
الخميس، 07 يوليه 2016 03:10 م
كتب كريم صبحى - أحمد الجعفرى
حصل موقع "برلمانى" على تفاصيل التحقيقات التى أجرتها نيابة ثان المنصورة مع الإعلامى والنائب البرلمانى السابق توفيق عكاشة، الذى أسقط مجلس النواب عضويته منذ عدة أشهر على خلفية لقائه السفير الإسرائيلى بالقاهرة، وذلك بعد أن ضبطه الأمن صباح اليوم الخميس على خلفية اتهامه بخطف نجله "يوسف" والشروع فى قتل شقيق طليقته، وهى التحقيقات التى انتهت النيابة منها بقرار بحجزه وشقيق طليقته على ذمة التحقيقات وطلب تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.


توفيق عكاشة copy

توفيق عكاشة ينفى خطف الطفل ويدعى شروع زوجته فى ذلك


بدأت التحقيقات ظهر اليوم الخميس، واستمع ممثل النيابة العامة لأقوال الإعلامى توفيق عكاشة، والذى قال فى التحقيقات إن ابنه "يوسف" كان معه وتوجه به إلى منزل والدته رضا كرداوى للاحتفال بعيد الفطر، ثم فوجئ بطليقته تحاول خطفه، وأن شقيقها تعدى عليه بالضرب وحطم سيارته، وهذا ما نفاه شقيق طليقة "عكاشة" الذى أكد أنه من حاول خطف الطفل.

رضا الكرداوى: عكاشة ادعى رغبته فى رؤية نجله واحتجزه فى سيارته وهرب


كما استمعت النيابة إلى أقوال رضا الكرداوى، طليقة توفيق عكاشة، والتى قالت فى التحقيقات إنها فوجئت بحضور طليقها توفيق عكاشة إلى منزلها بالمنصورة، زاعمًا رغبته فى رؤية نجله "يوسف" بمناسبة عيد الفطر المبارك، واصطحبه معه فى سيارته أسفل المنزل بحجة رؤية أشقائه الآخرين، ثم احتجزه فى سيارته وهرب.
وأوضحت الإعلامية رضا الكرداوى أنها طلبت من شقيقها مرافقة توفيق عكاشة، إلا أنه كان على اتفاق مسبق مع سائقه الخاص للهروب فور دخوله السيارة، وعقب ملاحقة شقيقها له أشهر فى وجهه سلاحًا ناريًّا وحاول إطلاق النار للهرب، إلا أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على "عكاشة".

2 copy

طليقة عكاشة:لم يعترف بابنه طوال حياته وحاول خطف الطفل لمساومتى عليه


وأضافت رضا الكرداوى فى أقوالها أمام نيابة ثان المنصورة، أن طليقها لم يعترف بابنه طيلة حياته، ورفض رؤيته أكثر من مرة، وأن حضوره لمنزلها بحجة تهنئته بالعيد كان تخطيطًا منه لخطفه.

وأشارت إلى أن توفيق عكاشة كان يريد مساومتها بخطف ابنها يوسف، لإجبارها على التنازل فى قضايا حبسه المرفوعة منها ضده لامتناعه عن سداد نفقة ابنه، فهو طول حياته كان ينكر أبويته له.

وقد انتهت التحقيقات بقرار النيابة حجز توفيق عكاشة وشقيق زوجته على ذمة التحقيقات، وترحيلهما إلى قسم شرطة المنصورة، وأمرت بتسليم الطفل الصغير "يوسف" إلى والدته، كونه فى فترة الحضانة، وغادرت "الكرداوى" النيابة بصحبة نجلها.

شعبان سعيد: عكاشة يواجه عقوبة الحبس عاما أو غرامة 500 جنيه


من جانبه، قال المحامى والخبير القانونى شعبان سعيد، إن المادة 292 من قانون العقوبات نظمت عقوبة تهمة خطف الأبناء سواء من جانب أحد الوالدين أو الجدين، ونص على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز السنة أو غرامة 500 جنيه، أى الوالدين أو الجدين، إذا لم يسلم ولده الصغير، أو ولد ولده، إلى من له الحق فى حضانته أو حفظه، بناء على قرار جهة قضائية.

وأضاف "سعيد" فى تصريحات لـ"برلمانى": "ونصت المادة على أنه إذا قام أى الوالدين أو الجدين بخطف الطفل بنفسه أو بغيره، ممن لهم الحق فى حضانته أو حفظه حتى ولو كان بغير تحايل أو إكراه، يعاقب بذات العقوبة"، موضّحًا أن توفيق عكاشة يواجه عقوبة الحبس سنة إذا ثبت خطف الطفل ممن لهم حق حضانته، وهى والدته الإعلامية رضا الكرداوى، حتى ولو لم يستخدم الحيلة أو الإكراه لخطف الطفل، وذهب معه الطفل بمحض إرادته، لأن ذلك يعد من قبيل التحايل على القانون والأحكام القضائية.



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print