الأحد، 19 يناير 2020 02:55 م
الأحد، 19 يناير 2020 02:55 م
الثلاثاء، 16 أغسطس 2016 10:00 م
كتب محمد مجدى السيسى
أثار ما أعلن عنه المستشار أحمد سعد الدين الأمين العام لمجلس النواب، عن تفعيل التشويش داخل قاعة البرلمان خلال الجلسات العامة المقبلة، ردود أفعال واسعة بين الأعضاء، فبالرغم من تأييد معظم النواب للخطوة على اعتبار أن من شأنها ضبط القاعة، والتركيز فى مناقشة القوانين التى تصب فى صالح النفع العام، لكن كانت هناك عدة مطالبات أخرى أبرزها عودة البث لكشف النواب أمام دوائرهم.

بسبب تليفونات النواب..أمانة البرلمان تشوش القاعة استجابة لمطالبة "عبد العال"


احمد سعد الدين (2) copy

المستشار أحمد سعد الدين الأمين العام لمجلس النواب، قال إنه تم الاستجابة لمطالبة الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان، بتفعيل التشويش داخل قاعة المجلس، نتيجة استخدام عدد من النواب للهواتف المحمولة، خلال الجلسات العامة، مضيفا فى تصريح لـ "برلمانى"، أنه تفعيل التشويش سيظل مستمرا خلال الجلسات العامة المقبلة.

وكان "عبد العال"، قد اعترض على حديث النواب فى التليفون خلال آخر جلسة عامة عقدها البرلمان، موضحاً خلال كلمته حينئذ: "الوضع زاد عن الحد بطريقة لا تليق بتلك القاعة، لا ينبغى أبدا أن يستخدم النواب التليفون المحمول ويردون على المكالمات داخل القاعة ونحن نناقش موضوعات مهمة".

وكيل لجنة الاتصالات يؤيد الخطوة:"لا ينبغى أن ننشغل عن هموم المواطن بمكالمات التليفون"


احمد بدوي - طوخ (2) copy

بدوره أيد النائب أحمد بدوى وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالبرلمان، تلك الخطوة، موضحاً: "المرحلة المقبلة ستشهد عدة مناقشات لقوانين فى غاية الأهمية، ما يحتاج منا تركيز كبير خلال مناقشتها، ولا يجب فى أى حال من الأحوال أن ننشغل عن هموم المواطن، والتشريعات التى تحدد مستقبله بمكالمات التليفون".

وأضاف "بدوى" فى تصريح لـ "برلمانى"، أن البرلمان قد وفر استخدام الإنترنت عبر الـ "wifi"، وهو ما يجعل الحديث فى التليفون المحمول خلال انعقاد الجلسات العامة لا مبرر له، موجهها رسالة للنواب: "نحن فى مرحلة مهمة، والقوانين التى سنناقشها خلال الفترة المقبلة فى منتهى الأهمية، علينا أن نكون بحجم المسئولية، ولو كانت هناك مكالمة ضرورية جداً، فلنخرج من القاعة ونعود".

محمد أبو حامد: الخطوة اضطرارية "علشان النواب ما بيلتزموش"


محمد ابو حامد (7) copy

كما أيد النائب محمد أبو حامد، تلك الخطوة أيضاً معتبرها خطوة اضطرارية لتحقيق الانضباط داخل قاعة البرلمان، موضحاً: " أنا مع الخطوة جداً، المفروض نركز كلنا فى المناقشات"، مطالباً الأمانة العامة ببقاء إمكانية استخدام الانترنت داخل القاعة ليتمكن النواب من متابعة الإيميلات المهمة التى تصل لهم خلال انعقاد الجلسات.

وأضاف "أبو حامد " فى تصريح لـ "برلمانى"، إن ما يثار حول أن تلك الخطوة تقيد أداء النواب، كلام غير مضبوط، موضحاً: " المفروض إننا نكون ملتزمين بده، بدون ما يكون هناك خطوة لتفعيل التشويش، لكن البرلمان اضطر يعمل كدا لأن هناك عدم التزام من قبل عدد من النواب، خلال الجلسة العامة".

أحمد الطنطاوى يطالب بعودة البث المباشر وتطبيق التصويت الإلكترونى فى جميع القرارات


احمد الطنطاوى copy

وعلى صعيد آخر، قال النائب أحمد الطنطاوى عضو تكتل "25-30"، إنه ليس لديه مانع تجاه الخطوة، لكنه لديه 3 مطالب إلى جانبها، موضحاً: "يجب أن نفرج عن البث المباشر للجلسات العامة، حتى ينكشف النواب أمام دوائرهم ويعلمون من يحضر ويصوت ومن لا يهتم، إلى جانب تفعيل التصويت الإليكترونى فى كل حالات التصويت، وليس بطريقة رفع الأيدى".

وأضاف "الطنطاوى" فى تصريح لـ "برلمانى"، بضرورة تطبيق اللائحة فى العلاقة المنظمة بين المنصة والنواب وبين النواب وبعضهم، مشدداً: " إذا كنا نبحث عن إنضباط، فتلك أمور ثلاثة مهمة لتحقيقه".

على عبد العال (8) copy

مفاجأة بالصور.. البرلمان يستعين بأجهزة تشويش لقطع الإرسال عن النواب والصحفيين (1) copy





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print