الإثنين، 26 أكتوبر 2020 08:24 ص
الإثنين، 26 أكتوبر 2020 08:24 ص
الأحد، 25 سبتمبر 2016 09:21 ص
كتب جورج إيليا
بعد بدء وزير التموين محمد على مصيلحى، بحث أزمة توقف توريد الأرز الشعير للهيئة العامة للسلع التموينية، والتى تم إعلانها 10 أغسطس الماضى، بتوريد 2 مليون طن شعير من الفلاحين بسعر 2300 جنيه لطن الأرز الشعير رفيع الحبة، و2400 جنيه للأرز الشعير عريض الحبة، ولم تورد حتى الآن، إلا كميات قليلة جدًا، يرصد "برلمانى" أسباب ضعف توريد المزارعين لأرز الشعير للمضارب وفق رؤية نواب المحافظات القائمة على زراعة الأرز وأعضاء لجنة الزراعة بالبرلمان، وأرائهم لتفادى أزمة تسويق أرز الشعير.

رائف تمراز (3)

رائف تمراز يحذر من تدخل التجار لمعاقبة الحكومة باحتكار الأرز


حذر النائب رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة والرى والأمن الغذائى بمجلس النواب، وزير التموين، لعدم استقبال مضارب الأرز التابعة للوزارة أرز الشعير من الفلاحين حتى الآن، محذراً من تدخل التجار لمعاقبة الحكومة بالأرز وذلك لاتخاذها القرارات الرادعة ضدهم من قبل.

وأكد "تمراز" فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن تصريحات وزير التموين محمد على مصيلحى بالتسويق للأرز من الفلاحين من خلال شركات مضارب الأرز، مجرد حبر على ورق، مؤكداً أن مضارب الأرز بالشرقية لم تفتح أبوابها أمام توريد الأرز، مؤكداً أن تأخر وزارة التموين بتوريد القمح سيدفع التجار لشراء الأرز من الفلاحين، لاحتكار الأرز ومعاقبة الحكومة، ورفع الأسعار ليصل كيلو الأرز للمستهلك أكثر من 8 جنيهات، ويؤكد على فشل وزارة التموين بتسويق الأرز من المزارعين.

محمد على مصيلحى

وأوضح "تمراز"، أنه طالب مسبقاً باستقبال الجمعيات الزراعية أمام توريد أرز الشعير بالإضافة إلى مضارب الأرز، وذلك لتواجد الجمعيات بكل القرى، مما يسهل عملية جمع الأرز، والذى استقبله المسؤولون بالرفض، مطالباً وزير التموين بفتح جميع مضارب الأرز أمام المزارعين، والإعلان عن شروط وأماكن توريد الأرز من خلال الجمعيات الزراعية ووسائل الإعلام السمعية والمرئية والمقروءة.

يذكر أن وزارة التموين أعلنت 10 أغسطس الماضى، بفتح مضارب الأرز لاستقباله من الفلاحين، ومن المتوقع توريد 2 مليون طن شعير من الفلاحين بسعر 2300 جنيه لطن الأرز الشعير رفيع الحبة، و2400 جنيه للأرز الشعير عريض الحبة، ولم تورد حتى الآن إلا كميات قليلة جدًا.

محمود شعلان

محمود شعلان: الأزمة يتحملها وزير التموين السابق خالد حنفى


قال النائب محمود شعلان، عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، إن قلق وزارة الزراعة لضعف عملية توريد أرز الشعير حتى الآن، يرجع لعدم اكتمال موسم حصاد الأرز.

وأكد "شعلان" فى تصريحات خاصة لـ"برلمانى"، أن الأرز موسم سيواجه أزمة تسويقية، وذلك لعدم وجود خطة استراتيجية عن المساحات المزروعة بالأرز، وتحديد سعر مناسب، بالإضافة إلى توفير أماكن لجمع قش الأرز، ويجب أن يتحملها وزير التموين السابق خالد حنفى وليس الوزير الحالى.

مجلس الشعب

وطالب "شعلان" خلال تصريحاته، بضرورة اتخاذ وزير التموين عدد من القرارات تحسباً لأى أزمة، وذلك لتفادى أخطاء الوزراء السابقين.

كما تقدم عضو لجنة الزراعة بالبرلمان، بعدد من الإرشادات لوزير التموين وقت حدوث أزمة بتسويق الأرز، وتضم ما يلى:
1- رفع سعر الأرز بما يتناسب مع أسعار التجار.
2- توفير المبالغ المالية للفلاحين وقت التوريد.
3- الإعلان عن أماكن توريد الأرز من الفلاحين وزيادة أعدادها.
4- رفع مخالفات الأرز لمن يورد الأرز لصالح الوزارة.
وتابع عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، أن ارتفاع سعر شراء الأرز لدى التجار يضع وزارة التموين أمام أزمة، قائلاً "التاجر بيشترى الأرز من الفلاحين وشنطة فلوسه حاضره وبسعر أكثر من الحكومة".

فـؤاد حسب الله

فؤاد حسب الله: الأزمة لا يمكن الشعور بها إلا بعد 15 يوما


قال النائب فؤاد حسب الله، عضو لجنة الزراعة والرى والأمن الغذائى بمجلس النواب، إن التخوف من أزمة تسويق الأرز من الفلاحين، يمكن الشعور بها بعد 15 يوما من الآن، وذلك لعدم جمع الأرز بغالبية الأراضى حتى الآن.

وأكد "حسب الله" فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن تخوفات وزير التموين من قلة توريد أرز الشعير، يجب أن يكون إنذار لاشراك التعاونيات "الجمعيات الزراعية" بجمع الأرز، وذلك لانتشارها بجميع قرى الجمهورية، مؤكداً على عدم استطاعة التجار من شراء الأرز من المزارعين، وذلك وفق قرارات وزير التموين السابقة، قائلاً "المزارعين مش راضين يبيعوا دلوقتى مستنين السعر يرتفع".

خالد حنفى وزير التموين

وطالب عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، بضرورة اتخاذ وزارة التموين كافة القرارات اللازمة لضمان عدم حدوث أزمة بتسويق الأرز من الفلاحين، مطالباً، بضرورة توفير مضارب الأرز بعدد من الأماكن، والعمل على إشراك الجمعيات الزراعية بعملية التوريد.

سعد تمراز

سعد تمراز: عدم حصول وزارة التموين على الكمية المحددة من الأرز أزمة حقيقية


قال النائب محمد سعد تمراز، عضو لجنة الزراعة والرى والأمن الغذائى بمجلس النواب، إن مزارعين الأرز متخوفين من توريد الأرز للمضارب التابعة لوزارة التموين، مؤكدا أن لم تحصل وزارة التموين على الكمية المحددة خلال أسبوعين من شعير الأرز يكون هناك أزمة حقيقية أمام وزارة التموين.

وأكد "تمراز" فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن غالبية المزارعين لم يحصدوا الأرز حتى الآن، ومن قام بحصد الأرز قام ببيعه للمواطنين مباشرة، ولجوء البعض للتحفظ على الأرز بانتظار ارتفاع الأسعار، مؤكداً على تخوف المزارعين من الحكومة ومن التجار.

ارز 4

وطالب عضو لجنة الزراعة والرى والأمن الغذائى بمجلس النواب، بضرورة اتخاذ وزير التموين كل الإجراءات اللازمة لضمان تسويق الأرز من الفلاحين قبل حدوث أزمة، بالإضافة إلى رفع مخالفات زراعة الأرز لمن يقوم بتوريد المحصول لصالح وزارة التموين.

يذكر أن توريد أرز الشعير يأتى وفق لاتفاق وزارة التموين مع شركات المضارب يتم من 6 محافظات المنتجة للأرز، وهى الدقهلية والشرقية والغربية والبحيرة وكفر الشيخ ودمياط، وسيقوم المزارعون بالتسجيل فى مديريات التموين بالمحافظة، وإعداد جدول مواعيد لتسليم الأرز الشعير للتيسير على المزارعين ومنعًا للتكدس، كما سيتم ضرب الأرز فى مضارب الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية لتكوين احتياطى إستراتيجى من الأرز الأبيض يكفى طوال العام.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print