الثلاثاء، 07 أبريل 2020 04:43 م
الثلاثاء، 07 أبريل 2020 04:43 م
الأربعاء، 28 سبتمبر 2016 03:45 م
كتب وليد عبد السلام آسر - أحمد - شرويت ماهر
مأساة جديدة تعرضت لها الطفلة أحلام عادل سيد، البالغة من العمر 6 أشهر و10 أيام فقط، والتى ترقد فى مستشفى أبو الريش للأطفال منذ يوم 5 سبتمبر الجارى، فى محاولة من الأطباء لمعرفة السبب وراء مرض الطفلة.

بدأت القصة من خلال مقطع فيديو تداولته إحدى الصفحات عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، يظهر من خلاله أمن مستشفى 57357 وهم يطردون أسرة الطفلة أحلام من المستشفى ويرفضون علاجها، لتتوالى فصول القصة.

534747-الطفلة-أحلام

والدة الطفلة تروى تفاصيل معاناة ابنتها بين المستشفيات


تواصل "برلمانى" مع بسمة مختار، والدة الطفلة، التى روت تفاصيل معاناة ابنتها بين المستشفيات، قائلة: "حالة بنتى بدأت من وهى عندها 4 أشهر، ظهرت بقع تحت الجلد، وبالتوجه للدكتور طلب عمل تحاليل طبية لمعرفة نسبة الهيموجلوبين والصفائح الدموية، وجاءت نتيجة التحليل بوجود خلل فى نسبة الهيموجلوبين، التى كانت 6، والصفائح الدموية 21، ونصحنى الدكتور بالتوجه لمستشفى أطفال مصر التابعة لمستشفى أبو الريش".

فى هذه الأثناء، بدأت الحالة تتطور، حسبما تقول الأم، وظهرت بقع بنية داكنة اللون فى رأس الطفلة أحلام وبطنها، فذهبت والدتها لمستشفى أطفال مصر وقابلت رئيسة قسم أمراض الدم الدكتورة نجلاء شاهين، التى كشفت على الطفلة وطلبت عمل "بذل نخاع" للطفلة.

509039-أحلام-3

وأكملت الأم حديثها لـ"برلمانى"، قائلة إنها أمضت أسبوعا فى مستشفى أطفال مصر، وتم عمل بذل النخاع بمعهد ناصر، واستقرت حالة الطفلة، وبناء عليه خرجت من المستشفى، مستطردة: "فى يوم 26 أغسطس وجدت ورمًا خلف أذن البنت، وزادت البقع البنية فى جسمها، ما اضطرنى للذهاب لأحد الدكاترة بالعيادات الخاصة، وشخص حالة الطفلة بأنها تعانى من الغدة النكافية وستحتاج لأخذ مضاد حيوى، وتم عمل أشعة عادية لأذن الطفلة والرقبة، لكنها لم توضح شيئًا، لكن اتضح وجود ورم غير معروف عند عمل أشعة مقطعية".

710072-أحلام-2

وتروى الأم تفاصيل معاناتهم بين المستشفيات خلال هذه الفترة، لتشخيص حالة الطفلة وعلاجها، إذ ذهبت لمستشفى الحميات فى محاولة لمعرفة أسباب البقع البنية بجسم البنت، لكن لم تتم معرفة سبب البقع، واتجهت أسرة الطفلة لمعهد ناصر، لكن كان الرد أنهم غير مختصين فى علاج حالات الأطفال، ولا يعرفون تشخيص الحالة، فذهبت لمستشفى صلاح الدين لعرضها على أطباء أمراض جلدية لكن دون فائدة، وتستطرد الأم: "عندما يئست ذهبنا لمستشفى 57357 فى أواخر شهر 8، رفض المستشفى رفض استقبالنا، وكان الرد أنهم متخصصون فى الأورام السرطانية فقط، وحالة البنت غير مشخصة بوجود ورم سرطانى".

وتكمل الأم حديثها فى هذا الإطار بالقول: "ذهبت لمستشفى 57357 مرة ثانية للكشف، لكن الدكتورة هناك قالت إن الطفلة تحتاج لتشخيص حالة، والمستشفى لا يقوم بتشخيص الحالات، لكن يأخذ الحالات المشخصة فعليا بأورام سرطانية، وأخذت كارت انتظار من المستشفى، وفى يوم 4 سبتمبر ذهبنا للمرة الثالثة لمستشفى 57357، وفى هذه المرة قام رجال الأمن الخاص بالمستشفى بمنعنا من الدخول من الأساس، وقعدوا يتخانقوا معانا قائلين لا يوجد لدينا كشف أو عيادات خارجية، وخرج مدير المستشفى وطلب إحضار الشرطة لنا، وتدخل عقيد شرطة موجود بالمستشفى وطلب من المدير حل المشكلة بهدوء، ولم يقبلوا الطفلة للعلاج، نظرًا لعدم تشخيص الحالة، ونصحونا بالذهاب لمستشفى أبو الريش بالمنيل".

وأوضحت الأم، أن الطفلة حاليًا موجودة فى مستشفى أبو الريش للأطفال منذ بداية شهر سبتمبر تقريبا، وفى يوم 17 سبتمبر طلبت منهم أحد الدكاترة بالمستشفى إحضار دكتور مناعة ودكتور تخدير ودكتور جراح لفحص حالة الطفلة، ومعرفة إذا كانت حالتها تسمح بإجراء عملية جراحية لسحب عينة من الورم، لتنهى حديثها قائلة: "أنا تايهة ببنتى ومش طالبة حاجة غير تشخيص لحالة الطفلة فقط، خاصة بعد زيادة الورم الموجود برقبتها وخلف أذنها، كما انتشرت البقع الحمراء والبنية بجسمها كله، والطفلة حتى الآن لم يعرف أحد حالتها وأطباء الجلدية طلبوا أخذ عينة من رأسها وظهرها بمستشفى قصر العينى، وبالفعل تم أخذ العينة ولم تظهر النتيجة حتى الآن".

مدير مستشفى 57357: الطفلة أحلام لا تعانى من السرطان


فى السياق نفسه، أكد الدكتور شريف أبو النجا، مدير مستشفى 57357 لسرطان الأطفال، أن الطفلة أحلام عادل سيد، التى ادعى أهلها أن أمن المستشفى طردهم، لا تعانى أساسا من السرطان.

وقال الدكتور شريف أبو النجا - فى تصريحات لـ"برلمانى"، اليوم الأربعاء - إن الطفلة تم تحويلها إلى مستشفى أبو الريش لتلقى العلاج اللازم بحسب حالتها، متابعًا: "ليست لدينا أى محسوبيات أو وساطة فى دخول الأطفال من عدمه للعلاج بالمستشفى".

 مستشفى  5735

وأضاف شريف أبو النجا فى تصريحه، أن المستشفى بها 5 آلاف طفل يتم علاجهم ويدخلون وفق قواعد وقوانين المستشفى لتلقى العلاج، و57357 مفتوحة أمام كل المصريين للعلاج، ولا نملك رد أحد طالما حالته تستحق العلاج وتنطبق عليه الشروط، موضّحًا أن مستشفى 57357 يقف وراء جيشه وشعبه، وأن بعض اللجان الإلكترونية للإخوان تروج شائعات هدفها نشر أمور غير دقيقة.

خالد هلالى: علاج الطفلة أحلام على نفقة الدولة حق علينا


فى هذا الإطار، قال النائب خالد هلالى، عضو لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب - تعليقًا على رفض مستشفى 57357 لسرطان الأطفال علاج الطفلة أحلام عادل سيد، البالغة من العمر 6 أشهر - "إن أى مريض من حقه علينا وعلى الدولة العلاج، وعلينا أيضًا أن نحترم ونقدر الوضع الصحى والنفسى لأهل المريض".

وأضاف "هلالى" - فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، اليوم الأربعاء - أن مستشفى 57357 يعمل وفق نظام معين أجبرتنا إدارة المستشفى على احترامه، متابعًا: "المستشفى ماشية بنظام معين وقواعد سليمة ما فيهاش واسطة ولا محسوبية، وإدارتها قالت إنها بتوافق على علاج الحالات الحرجة، وفيه حالات بيتم إرسالها لمعهد ناصر وغيره من مستشفيات الأطفال لمنع التكدس بمستشفى 57357".

وتابع عضو لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، تصريحه بالقول: "ممكن السيدة أم أحلام تذهب بطفلتها إلى معهد ناصر للأورام أو مستشفى آخر لتشخيص حالة ابنتها، ولازم نحترم ونقدر الوضع الصحى والنفسى للمريض وأهله، ومن حق المريض علينا أن نخلق له مكانًا يُعالج فيه، لكن للأسف الكل عايز يدخل مستشفى 57357 لأنها تمتع بمهنية عالية جدًّا".
وعن صعوبة تشخيص مرض الطفلة "أحلام" وحالتها والوصول إلى علاجها المناسب، قال النائب خالد هلالى: "هناك أمراض نادرة محدّش يقدر يشخّصها لوحده، وبالتالى لازم دكاترة كتيرة تطّلع عليها حتى يتم تشخصيها".



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print