الخميس، 01 أكتوبر 2020 02:02 م
الخميس، 01 أكتوبر 2020 02:02 م
الخميس، 06 أكتوبر 2016 12:01 ص
كتب عبد اللطيف صبح – تصوير حازم عبد الصمد
شهدت لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، مشادات كلامية بين اللواء محمد على الشيخ وزير التموين والتجارة الداخلية فى أول زيارة له إلى البرلمان بعد توليه المنصب، والنائب فتحى الشرقاوى، وذلك بعد أن حمل الوزير مسؤولية تهريب الأرز قائلا: "أنت مسؤول عن عملية التهريب باعتبارك الحكومة، متقوليش أعمل إيه للمهربين".

وأضاف الشرقاوى، "التراجع عن وقف استيراد القمح المصاب بالأرجوت من الخارج، تم نتيجة ضغوط اقتصادية على مصر"، وهو ما أثار غضب وزير التموين قائلا: "مسمحش ليك بالكلمة ديه، لا يوجد ضغوط اقتصادية على مصر".

اللجنة الاقتصادية

وقال اللواء محمد على الشيخ وزير التموين والتجارة الداخلية، إنه لا يمكن لأحد أن يكون قلبه على الدولة أكثر من المسؤولين عنها، قائلا "القمح الذى يتم استيراده صلب للطحن وليس تقاوى للزراعة وتوطين الأمراض كما يروج البعض".

وشهد اجتماع اللجنة خلافات بين النواب وبعضهم البعض حيث احتد النائب حسن السيد على النائب فتحى الشرقاوى الذى شككك فى معلومات الوزير عن قمح الإرجوت، مما دفع رئيس اللجنة الدكتور على المصيلحى لتهدئة الأوضاع بينهما.

سيد عبد العال لوزير التموين: استمرار ظاهرة الاحتكار يقضى على هيبة الدولة


فيما قال الدكتور سيد عبد العال، عضو لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، إن عدم القضاء على ظاهرة احتكار السلع الاستراتيجية مثل الأرز والسكر والسيطرة على أسعارها ينال من هيبة الدولة، مؤكدًا على ضرورة إحكام الرقابة على الأسواق لضبط الأسعار.

وطالب عبد العال بإيجاد آلية لإلزام التجار بتحديد سعر السلع حتى تتمكن الجهات الرقابية من الحصول على الفواتير التى يبيع من خلالها التجار، لافتًا إلى ضرورة مداهمة المخازن الخاصة بالتجار للكشف عن السلع التى يتم احتكارها، قائلا: "نحن فى حالة حرب ولا بد من قرارات حاسمة".

مدحت الشريف لوزير التموين: صوامع بها عجز تخلط أقماح مستوردة بالمحلى


وفى سياق متصل قال الدكتور مدحت الشريف وكيل لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، إنه أرسل 3 خطابات لرئيس مجلس الوزراء فى شهر يونيو الماضى، أحدهما خاص بأزمة القمح وتم إنهاء الأمر، والآخر عن أزمة الأرز، لافتًا إلى أن هناك مليون و200 ألف طن أرز تم تهريبهم للخارج بالموسم الماضى.

وأضاف الشريف أن الخطاب الثالث حول تضارب المصالح بجهاز تنمية التجارة الداخلية، حيث يوجد 6 أعضاء من اتحاد الغرف التجارية بخلاف القرار الجمهورى والذى ينص على وجود 4 فقط من الجهاز، مطالبًا بالتحقيق فى هذا الأمر ومراجعة كل التصرفات التى حدثت داخل الجهاز فى تلك الفترة.

وتطرق وكيل اللجنة خلال كلمته إلى ملف صوامع القمح، لافتًا إلى أن لجنة تقصى الحقائق فحصت 10 مراكز لتخزين القمح خلال فترة عملها، موضحًا أن هناك 125 موقعا لم يتم فحصهم، قائلا: "وكان هناك توصية بتقرير لجنة تقصى الحقائق بجرد 125 موقعا برئاسة الهيئة الهندسية ومن ترى الوزارة الاستعانة به من الشركات العامة أو الخاصة".

وأضاف الشريف أن هناك معلومات تشير إلى دخول أقماح مستوردة لخلطها بالقمح المحلى لتعويض العجز بنقاط التخزين المخالفة، لافتًا إلى أنه من حق وزير التموين مصادرة الأقماح كاملة فى حالة ثبوت الخلط، مطالبًا أيضًا بإجراء فحص دورى من وزارة الصحة للأقماح المخزنة.

وقال مدحت الشريف وكيل لجنة الشؤون الاقتصادية، إن وزير التجارة والصناعة أكد أنه لن يفتح باب تصدير الأرز إلا بطلب من وزير التموين.

وعن ارتفاع الأسعار بشكل مستمر أكد الشريف على ضرورة دعم جهازى حماية المستهلك ومنع الممارسات الاحتكارية.

وزير التموين من البرلمان: أشك فى رقم الاحتياطى من القمح المحلى.. والمستورد يتآكل


وبدوره استعرض اللواء محمد على الشيخ وزير التموين والتجارة الداخلية أزمة استيراد القمح المصاب بفطر الأرجوت، لافتًا إلى أن هناك من أصدر قرارا بمنع دخول القمح وسافر للحج، قائلا: "ورأينا أن الأمر سيكون له مردود سلبى وكان هناك تواصل مع الرئيس عبد الفتاح السيسى باستمرار وقت وجوده فى أمريكا".

محمد على الشيخ

وأضاف الشيخ خلال كلمته باجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية، أن القمح يتم استيراده بمواصفات مصرية موضوعة بناءً على مواصفات ومعايير عالمية، قائلا: "الدولة لا تفعل شيء مخالف ولن تستورد شىء يضر بصحة المواطن، موضحًا أن القطاع العام يستورد 5 ملايين طن وأن الخاص يستورد 6 ملايين طن".

وحذر وزير التموين من نفاذ الاحتياطى الاستراتيجى من مخزون القمح فى حالة وقف الاستيراد، مشككا فى رصيد مخزون القمح المحلى المدون بسجلات ودفاتر وزارة التموين، قائلا: "الاحتياطى المحلى أشك فى الرقم الموجود عندى، والاحتياطى من المستورد يتآكل وسيصل إلى صفر، مصر مكنش هيبقى فيها عيش والمتآمرين هيطلعولنا لسانهم".

وأشار الشيخ إلى أن مصر كانت ستتعرض لمشكلات عديدة على خلفية وقف استيراد القمح، قائلا: "تم وصمنا بأننا ناقضى عهود، فقد تعاقدنا على 480 ألف طن بتلك المواصفات ثم نقدناها وكان هناك مشكلات مع شركات نقل بحرى ودول قبل العيد بيوم، ومصر كانت ستدخل فى تحكيم دولى ودائما مصر تخسر قضايا التحكيم الدولى".

وأوضح وزير التموين أن هذا الموقف دفع بعض الدول إلى مقاطعة الصادرات المصرية، قائلا: "وعدد من الدول العربية اتخذت نفس الموقف، وتم التوصل إلى حل دون مواءمات كما ذكر الإعلام وبعض الصحف، على الإعلام أن يكون لصالح توعية المواطن وليس لتسميم الرأى العام".

وزير التموين: 71 مليون مستفيد من الدعم.. وعيب لما الغنى يبقى معاه بطاقة تموينية


قال اللواء محمد على الشيخ، وزير التموين والتجارة الداخلية، إن استخراج بطاقات التموين مسؤولية وزارة الإنتاج الحربى، مشيرًا إلى أن الوزارة ستراجع الفئات المستحقة وغير المستحقة للدعم.

وأضاف الشيخ خلال كلمته باجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية بالبرلمان "من غير المعقول أن مصر بها 71 مليون مصرى يستحق الدعم، ويتم تنقية البطاقات سيتم وفقا لآليات واضحة، عيب إن القادر من المواطنين يبقى معاه بطاقة تموينية".

وحول تغيرات المناصب فى الوزارة، أوضح أنه بالفعل تم تغييرات فى المناصب، قائلا: "هذه هى البداية، وأنا مش هاهد خيمة الموضوع لازم ياخد وقته".

وزير التموين: لن توضع حبة قمح واحدة فى مكان مفتوح الموسم المقبل


قال اللواء محمد على الشيخ، وزير التموين والتجارة الداخلية، إنه توجه لصوامع وادى النطرون فى ثانى أيام العيد، قائلا: "هى نقلة أخرى وستزيد السعات التخزينية ويجب أن يكون القمح فى أماكن مماثلة".

وأضاف "الشيخ"، خلال كلمته باجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية، أنه سيكون هناك خطة استراتيجية لتخزين القمح وسيتم عرضها على مجلس النواب قبل تصديق مجلس الوزراء، على أن يتم التوريد بسعر البورصة العالمية للقمح وتوجيه الدعم للفلاح بشيك من وزارة الزراعة للقضاء على ظاهرة خلط الأقماح.

وأوضح وزير التموين، أن هذه الخطة يعمل بها شخصيات على درجة كبيرة من الوعى وشباب من خريجى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، قائلا: "لن توضع حبة قمح واحدة فى مكان مفتوح، وسيكون هناك خط سير واضح للقمح من حقل الفلاح حتى الصومعة التى سيتم تخزينه فيه".

محمد على الشيخ: السكر بيتهرب أكتر من المخدرات ولو جبت ملايكة هيضعفوا


تطرق اللواء أركان حرب محمد على الشيخ، وزير التموين والتجارة الداخلية، خلال كلمته باجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب إلى أزمة ارتفاع أسعار السكر ونقص المخزون الاستراتيجى منه، قائلا: "فى ناس بتاخد مننا كيلو السكر للتعبئة بـ5 جنيهات ويتم بيعه بـ10 جنيهات للمستهلك".

وأوضح "الشيخ"، أن مستوردى السكر المحليين توقفوا عن استيراد السكر بسبب ارتفاع سعر الدولار، مشيرا إلى أن استهلاك الدولة من السكر شهريًا يصل إلى 200 ألف طن، قائلا: "والسكر أصبح بيتهرب أكتر من المخدرات، ولو جبنا ملايكة للسيطرة على هذا الأمر هتضعف".

وأضاف وزير التموين، أن تحميل توفير السكر للسلاسل التجارية والشركات الصناعية وشركات الأدوية على الوزارة أمر فوق الاحتمال، مشيرا إلى أنه سيتم زيادة الكمية التى يتم استيرادها إلى 100 ألف طن فى التعاقد، لافتًا إلى أنه سيتم استيراد 300 ألف طن سكر خلال شهرى أكتوبر ونوفمبر.

وأرجع الشيخ جزء من أزمة السكر إلى إحجام القطاع الخاص عن استيراد سلعة السكر وتحميلها على وزارة التموين، مضيفا "أنا قالولى ان فى جلسة عاجلة فى البرلمان لسحب الثقة من الحكومة بسبب أزمة السكر قولت ياما انت كريم يا رب جت من عند ربنا".

وزير التموين: بدأنا تنفيذ خطة لتوفير احتياطى 6 أشهر من السلع الاستراتيجية


وقال الشيخ إن هناك خطة بدأ تنفيذها الآن لتوفير احتياطى استراتيجى من السلع لمدة 6 أشهر، لافتا إلى أن المخزون سيشمل الدواجن والسكر وزيت الطعام واللحوم، مضيفا أن الدولة تدخلت لإيجاد احتياطى من السلع الاستراتيجية، حيث أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى تعليماته لجميع الجهات المعنية لتوفير هذا الاحتياطى.

وأوضح الشيخ أن وزير الدفاع أصدر تكليفاته لجميع أجهزة تدير الاحتياجات التابعة لوزارة الدفاع بأن تسخر كل طاقاتها لوزارة التموين وهو ما ساعد الوزارة كثيرا فى بداية عملها، قائلا: "أنا تعلمت فى القوات المسلحة أن القائد بدون احتياطى متعرى، ونفتخر أننا أرسلنا مساعدات لأمريكا أثناء كارثة السيول".

وزير التموين: ننسق مع وزارة البترول لتوزيع أنابيب البوتاجاز بالكروت الذكية


كما أعلن أن الوزارة تنسق مع وزارة البترول لعمل كروت ذكية فى الحصول على أنابيب البوتاجاز فى المناطق التى لم يصلها الغاز الطبيعى حتى الآن".

وأشار الشيخ خلال كلمته باجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، إلى أن الوزارة لديها 607 مجمعات لتوفير السلع والخدمات، قائلا: "نوفر السلع بأسعار مناسبة ولا تقل كفاءة عن الأسواق المعروفة مثل كارفور وغيره من المجمعات"، مؤكدًا أن الوزارة تسعى لتطوير هذه المجمعات، بحيث تؤدى دورها على أكمل وجه لخدمة المواطنين.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print