الأحد، 01 نوفمبر 2020 01:05 ص
الأحد، 01 نوفمبر 2020 01:05 ص

البرلمان يطالب "الخارجية" بحقيقة "مجازر بورما"

نائب يتقدم بأول طلب إحاطة إلى "سامح شكرى" لتوضيح حقيقة مجازر ومذابح المسلمين فى "ميانمار".. و"خارجية البرلمان": ندعمه ولابد من التباحث.. واللجنة الدينية: الوزارة هى المنوط بها هذا الأمر

البرلمان يطالب "الخارجية" بحقيقة "مجازر بورما"
تقدم النائب أحمد المشنب بأول طلب إحاطة لوزير الخارجية بشأن مجازر بورما والإبادة الجماعية للمسلمين هناك، وطالب بالوقوف على حقيقة الصور التى يتم تداولها عبر وسائل التواصل فى هذا الصدد.
الجمعة، 09 ديسمبر 2016 04:00 ص
كتب هشام عبد الجليل
تقدم النائب أحمد المشنب بأول طلب إحاطة لوزير الخارجية بشأن مجازر بورما والإبادة الجماعية للمسلمين هناك، وطالب بالوقوف على حقيقة الصور التى يتم تداولها عبر وسائل التواصل فى هذا الصدد.

سامح شكرى

واتفق معه النواب جميعهم فى ضرورة الوقوف على حقيقة هذا الأمر، لكن هناك من يرى أن نسند هذا الدور إلى وزارة الخارجية وهيئة الاستعلامات لأنهما الجهتان المعنيتان بالأمر الخارجى مع عدم إقحام البرلمان فى هذا الدور حتى لا نشتت الجهد الذى يقوم به، وآخرون دعموا الطلب ويرون ضرورة كشف الحقيقة من قبل وزارة الخارجية وأن مصر دائما معنية بالأمر الإسلامى مثل اهتمامها بالدور العربى تماما.

برلمانى يتقدم بأول طلب إحاطة لوزير الخارجية بشأن مجازر "بورما"


تقدم أحمد وائل المشنب، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة لسامح شكرى، وزير الخارجية، بشأن ما يحدث فى بورما والإبادة الجماعية للمسلمين هناك للوقوف على حقيقة هذا الأمر.

احمد المشنب

وطالب "المشنب"، فى تصريح لـ"برلمانى"، المسلمين فى كل بقاع العالم بالوقوف مع مسلمى بورما ضد ما تقوم به حكومة جمهورية اتحاد ميانمار من ممارسات وحشية وإبادة جماعية لهم ولماذا يقف العالم كله يشاهد وأين جميعات حقوق الإنسان العالمية؟، وقال متهكما: "هما مش فالحين غير يشتغلوا فى مصر فقط".

وناشد عضو مجلس النواب، وزارة الخارجية بتوضيح حقيقة الصور التى يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعى عن بورما من عمل محارق جماعية لهم وهل هى حقيقة وإن كانت كذلك لماذا لم نشاهد أخبارها على أى من المحطات الفضائية الإخبارية العالمية، وهذا يطرح تساؤلا هاما هل العالم راض عما يحدث فى "بورما"؟.

وتابع "المشنب" لابد من معرفة إن كان لجمهورية اتحاد ميانمار سفارة فى مصر أم لا وإن كان لهم يتم استدعاء سفيرهم لسماع رأيه فيما يجرى من أحداث، ولماذا كل هذا العداء، وإن كان لمصر سفير هناك يتم استدعاؤه أيضا لمعرفة حقيقة الصور التى يتم تداولها عبر وسائل التواصل وطرح مقترحات لوقوف هذه المجازر الجماعية.

طارق الخولى يدعم طلب إحاطة لوزير الخارجية عن مجازر "بورما"


علق طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية، على طلب إحاطة النائب أحمد المشنب إلى وزير الخارجية بشأن ما يحدث فى بورما، قائلا: "هذا الأمر يحتاج إلى التباحث والوقوف على كافة الحقائق أولا قبل المطالبة باتخاذ قرار ما".

طارق الخولى (7)

وأشار "الخولى"، فى تصريح لـ"برلمانى"، إلى أن النائب حسن عمر حسانين أول من عرض على لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان فى دور الانعقاد الأول وطالب البرلمان المصرى بتبنى هذه القضية، ولكن نظرا لعدم توافر المعلومات الحقيقة لدى اللجنة تم إرجاء الموضوع لوزارة الخارجية لأنها هى الجهة المعنية به، مضيفا: "نستقى جميع معلوماتنا عن بورما من خلال الصور التى يتم تداولها عبر وسائل التواصل فقط ومن الممكن أن تكون هذه المعلومات مغلوطة ولهذا لابد من الوقوف على حقيقة الأمر من خلال مزيد من التباحث".
مجازر بورما

وأعلن أمين سر لجنة العلاقات الخارجية دعمه لطلب الإحاطة الذى تقدم به النائب أحمد المشنب بشأن أحداث بورما، مطالبا وزارة الخارجية بكشف حقيقة هذا الأمر بشكل رسمى، خاصة أن جمهورية اتحاد ميانمار منغلقة على نفسها.

عمر حمروش: لابد من إسناد الأمر لـ"الخارجية" لمعرفة حقيقة ما يحدث


ومن جانبه قال عمر حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، لابد أن يكون تواصل مصر مع كل الدول الأجنبية من خلال وزارة الخارجية فقط لأنها الجهة الوحيدة المنوط بها والمعنية بهذا الشأن.

عمرو حمروش

وأشار حمروش، إلى أن التواصل من خلال هيئات أو منظمات حقوقية للوقوف على حقيقة ما يحدث فى بورما من الممكن أن يشوبه بعض المصالح الشخصية وتستغله بعض الدول للتدخل فى الشأن الداخلى لدول أخرى ولهذا يجب إسناد هذا الأمر برمته إلى وزارة الخارجية حتى لا نعطى فرصة لأحد بالدخول فى الشأن الداخلى.

وأوضح أمين سر اللجنة الدينية، أن وزارة الخارجية حريصة كل الحرص على الأمن القومى الداخلى والخارجى ولن تعمل سوى ما يكون فى مصلحة البلد فقط، مؤكدا أنه علينا الوقوف على حقيقة الصور التى يتم تداولها و"الخارجية" المصرية هى الجهة الوحيدة فقط التى تستطيع أن تمدنا بمثل هذه المعلومات للوقوف على مدى صحتها.

حقوق الإنسان: الخارجية وهيئة الاستعلامات الجهتان المنوط بهما الوقوف على حقيقة ما يحدث فى بورما


وفى سياق متصل أيده الرأى النائب على بدر، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، الذى قال إن وزارة الخارجية وهيئة الاستعلامات هما الجهتان المنوط بهما الوقوف على حقيقة ما يحدث فى بورما.

علي بدر

وأوضح "بدر"، أن البرلمان المصرى مركز فى الشأن الداخلى وما يجرى من أحداث داخلية ومواجهات والتصدى لمحاولات البعض النيل من المجلس وفى نفس التوقيت يبحث مطالب الشعب المصرى والمشاكل التى تواجه المواطنين ويمارس حقه التشريعى والرقابى إلى جانب أن هناك جزءا من جهد البرلمان خاص بالدول المحيطة بنا وعلينا أن نركز فى الشأن الداخلى ولا نشتت جهدنا.

وأكد أن وزارة الخارجية وهيئة الاستعلامات هما الجهتان المنوط بهما بحث هذا الأمر والوقوف على حقيقته وإصدار قرار بشأنه.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print