السبت، 17 أبريل 2021 04:24 م
السبت، 17 أبريل 2021 04:24 م

نواب: التليفزيون المصرى ناسى السياحة

إيفيلين متى: إعلاناته المروجة للسياحة عفى عليها الزمن.. ونائب الوفد: دوره فى تنشيط السياحة "صفر" وأطفالنا ميعرفوش حاجة عن آثار بلدنا.. وشكرى: ما قدمش 10% من تغطية التليفزيون البريطانى

نواب: التليفزيون المصرى ناسى السياحة
بعد حالة الكساد التى عانى منها قطاع التليفزيون مؤخرا، مما أعطى انطباعا لدى العديد من القطاعات بالسلبية تجاههم، أكد نواب البرلمان على سوء إدارة ملف السياحة من قبل التليفزيون، وعدم تقديم الجديد مقارنة بما تقدمه أجهزة إعلامية أخرى، متهمين إياه بالتراخى فى إد
الخميس، 12 يناير 2017 03:15 م
كتب إبراهيم سالم
بعد حالة الكساد التى عانى منها قطاع التليفزيون مؤخرا، مما أعطى انطباعا لدى العديد من القطاعات بالسلبية تجاههم، أكد نواب البرلمان على سوء إدارة ملف السياحة من قبل التليفزيون، وعدم تقديم الجديد مقارنة بما تقدمه أجهزة إعلامية أخرى، متهمين إياه بالتراخى فى إدارة الملف وعدم الانتباه له بالمرة.

ايفلين-متى

عضو لجنة التعليم: إعلانات التليفزيون المصرى المروجة للسياحة عفى عليها الزمان والحكومة تتعامل مع الملف بطريقة متراخية


قالت النائبة إيفيلين متى، عضو مجلس النواب بمحافظة دمياط عن حزب المحافظين، وعضو لجنة التعليم بالبرلمان، إنه لابد من التوجه إلى اختلاق نوعية جديدة من الإعلانات التى تهدف إلى الدعاية لمصر فى دول الخارج، موضحة "إعلانات التليفزيون المصرى التى تروج للسياحة هى والعدم سواء، واستخدام الجمال وخلفية الاهرامات إعلان عفى عليه الزمان".

وأضافت "إيفيلين" فى تصريح لـ "برلمانى"، أن موظفى التليفزيون غير مؤهلين، ولا يمتلكون الرؤى وليس لديهم تخصصات، فهم يجلسون على مكاتبهم ولا يمتلكون أفكارا لتطوير الاعلانات التى تعرض على شاشات التليفزيون ويسخر منها مواقع التواصل الاجتماعى.

وتابعت نائبة المحافظين، أن التليفزيون المصرى لا يهدف إلى تطوير إعلاناته ولا يلجأ إلى الشواطئ والآثار الاسلامية والرومانية والقبطية، بل يمتلكون أفكارا تراثية قديمة لا تقبل التطوير، حيث أن الحكومة تتعامل مع ملف السياحة عموما بطريقة متراخية وكل وزير بيقول: "هنعمل ولا يوجد تنفيذ"، لافتة إلى أن الحكومة تستطيع جنى مليارات الدولارات من السياحة الدينية إذا أدير الملف بطريقة "متخصصة" ونستفيد من تجارب الدول الأخرى فى إدارة ملف السياحة.

محمد-عبده

نائب: دور التليفزيون فى تنشيط السياحة "صفر"..وأطفالنا ميعرفوش حاجة عن سياحة بلدنا


من جانبه قال الدكتور محمد عبده، عضو لجنة السياحة والطيران المدنى بالبرلمان، إن التليفزيون لا يسهم حتى ولو بالقليل فى تنشيط السياحة خلال الفترة الحالية، مضيفا: "دور التليفزيون فى تنشيط السياحة صفر، مش محصل 1% من اللى التليفزيون البريطانى بيعمله، دا كل يوم بيتكلم عن السياحة والأثار المصرية، والأطفال البريطانيون يعلمون عن الآثار المصرية كل شئ، وإحنا منعرفش شئ بالمرة".

وأضاف "عبده" فى تصريح لـ "برلمانى" أنه تقدم باقتراح لوزير التربية والتعليم الدكتور الهلالى الشربينى منذ شهر، بأن تدرس مادة السياحة ضمن المنهج التعليمى ويخصص لها درجات،حيث قال:"إحنا زى اللى ورث حاجة ومنعرفش نتصرف فيها، ولا نقدر أن نسوق ما نملكه، وعندنا عجز فى الفكر"، لافتا إلى أنه حصل على عدد كبير من توقيعات النواب على الاقتراح والذين وصل عددهم 80 نائب.

وتابع "عبده":"الاقتصاد المصرى منهار، إننا فى حالة إفلاس، تنشيط السياحة ليس بحاجة إلى صرف المزيد من الأموال"، مطالبا كافة القنوات بأن تخصص ساعة يوميا من بثها لتنشيط السياحة، مؤكدا أن السياحة قضية قومية، و"هما واخدنا لعبة".

رشاد-شكرى

شكرى:"التليفزيون لم يقم بدوره في الترويج للسياحة ومقدمش 10% من تغطية التليفزيون البريطانى"


قال النائب رشاد شكرى، عضو مجلس النواب، وعضو لجنة السياحة والطيران المدنى بالبرلمان، إن التليفزيون لم يقم بالدور المطلوب منه فى الدعاية لتنشيط السياحة المصرية فى المرحلة الماضية، موضحا "ده مكانش منتظر من التليفزيون المصرى، والقناة اللى كانت مركزة شوية فى الموضوع ده قناة صوت الشعب".

وتابع "شكرى" فى تصريح لـ "برلمانى"، أن التليفزيون المصرى هو مؤسسة وطنية ومن المفترض أنه يكون أكثر مؤسسة حريصة على دعم أى قطاع من القطاعات التى هى بحاجة إلى عونه، حيث أنه لم يقم بالدور الحقيقى المنوط به خلال الفترة الماضية.

وأضاف "شكرى"، "ده التليفزيون المصرى معرفش يغطى 10% من التغطية اللى عملها التليفزيون البريطانى عن السياحة المصرية فى الفترة الماضية، ولابد من تخصيص ساعات فى اليوم للدعوة لتنشيط السياحة وتحسينها فى عيون العالم الخارجى".

أحمد-إدريس

أحمد إدريس: التليفزيون المصرى غير معترف بيه عالميا ومديهوش 10% فى دعم السياحة الخارجية


أما النائب أحمد إدريس، عضو لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، فقال إن التليفزيون المصرى غير معترف به عالميا، حيث أن هناك قنوات عربية فرضت نفسها على الساحة العالمية وبقوة، ويتم إذاعتها فى العديد من الفنادق الأوربية، وهذا التهميش أدى غياب دوره عن الساحة العالمية لتقديم صورة أفضل عن السياحة المصرية، والابتكار فى تقديم هذه الدعاية.

وأضاف "إدريس" فى تصريح لـ "برلمانى"، أن التليفزيون قائم بدوره فقط فى القطاع الداخلى للسياحة، ويؤديه بالشكل المطلوب، "أما بالنسبة للخارج مديهوش 10%"، ولابد من إعادة النظر فى النشاطات القائمة حاليا، وطرح أفكار رائدة جديدة فى هذا المجال.

وطالب عضو لجنة السياحة، أن توجد قناة مصرية لها تأثير فعال فى الفترة المقبلة مثيلة للقنوات العربية الشهيرة والموجودة على الساحة، والعمل على تقديم نشاطات متنوعة للسياحة.

سياحة-copy

ماسبيرو-1


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print