الأربعاء، 01 أبريل 2020 07:31 م
الأربعاء، 01 أبريل 2020 07:31 م

الشركة القابضة.. أمل مشروع القمامة الأخير

"محلية البرلمان" تناقش مقترحا جديدا لحل الأزمة.. وأحمد السجينى: علينا توحيد جهة الإدارة.. وممدوح الحسينى يوضح شروط الموافقة.. ومحمد الفيومى: توفير التمويل هو الحل الأمثل للمشكلة

الشركة القابضة.. أمل مشروع القمامة الأخير
تستعد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب لمناقشة مقترح جديد من النائب أحمد السجينى، رئيس اللجنة حول فكرة إنشاء شركة قابضة للتعامل مع أزمة القمامة، حيث تتولى هذه الشركة إدارة هذا الملف حتى يكون هناك جهة واحدة مسئولة عنه.
الأحد، 02 أبريل 2017 09:08 ص
كتب محمد عبد العظيم
تستعد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب لمناقشة مقترح جديد من النائب أحمد السجينى، رئيس اللجنة حول فكرة إنشاء شركة قابضة للتعامل مع أزمة القمامة، حيث تتولى هذه الشركة إدارة هذا الملف حتى يكون هناك جهة واحدة مسئولة عنه، وتفاعل عدد من نواب لجنة المحليات حول المقترح وكيفية تحقيق الاستفادة القصوى منه.

أحمد السجينى: "محلية البرلمان" تدرس مقترحا جديدا لحل أزمة النظافة


أكد المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن اللجنة سوف تدرس خلال الفترة المقبلة مقترحه حول تأسيس شركة قابضة للقمامة للمخلفات الصلبة تتولى كافة شئون هذا الملف الحيوى الذى يهم كل مواطن مصرى مشيرا إلى أن أكبر أزمة تواجه هذا القطاع هى عدم وجود قائد أو قيادة واحدة مسئولة عنه، حيث ‘نه موزع بين 4 وزارات هى البيئة والتنمية المحلية والكهرباء والمالية.

أحمد السجينى

وأضاف "السجينى" فى تصريحات خاصة لـ "برلمانى"، أمس السبت أن هذه الشركة القابضة سوف تكون مسئولة عن إدارة ملف القمامة بحيث تترك فى محافظة أو منطقة طريقة الجمع حيث تترك لكل منطقة آلية الجمع ولكن تهدف الشركة إلى ضبط حالة الشيوع وتحديد المسئوليات والصلاحيات على شركة واحدة حتى نضبط هذا الملف.

وأوضح النائب، أن اللجنة سوف تدرس تأسيس هذه الشركة من كافة الجوانب الفنية والإدارية من أجل القضاء على حالة الفشل فى قطاع النظافة، حيث لا توجد استراتيجية أو جدول زمنى أو بوادر من أجل تحسين العمل فيه.

ممدوح الحسينى: "مش هنمضى على بياض وانتهى زمن الأمر المباشر"


وفى السياق ذاته أكد النائب ممدوح الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن فكرة إنشاء شركة قابضة تتولى شئون النظافة فى مصر يجب أن يحكمها بعض الضوابط مثل شروط التعاقد، وهل سيتم الاتفاق بالأمر المباشر أم هناك مناقصات بطريقة تنافسية بين الشركات للحصول على أفضل الأسعار؟ بالإضافة إلى كيفية استفادة الدولة من القمامة باعتبارها ثروة قومية.
ممدوح الحسينى
وأضاف "الحسينى" فى تصريحات خاصة لـ "برلمانى"، أمس السبت أن إعادة تدوير القمامة وفق شركة قابضة يجب أن يخضع أبضا لإشراف الدولة حتى نستطيع الاستفادة موضحا أن اللجنة سوف تدرس هذا المقترح بشكل موسع حتى نصل إلى أفضل صيغة تحقق الصالح العام وتعالج القصور الحالى الذى يعانى منه هذا القطاع المهم.

محمد الفيومى: أزمة القمامة فى مصر تتعلق بالتمويل وقيمة الفواتير قليلة


ومن جانبه أكد الدكتور محمد عطية الفيومى، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أنه يرفض مقترح إنشاء شركة قابضة لجمع القمامة مشيرا إلى أن جمع القمامة فى كل دول العالم يتم من خلال المحافظات حيث تتولى الإشراف على الشركات الخاصة التى تجمع عليها وتكون الرقابة من قبل المحليات على أداء الشركة وفق عقود محددة.
محمد عطية الفيومى
وأضاف "الفيومى" فى تصريحات خاصة لـ "برلمانى"، أمس السبت، أن أزمة القمامة فى مصر تتمثل فى توفير التمويل اللازم وكيفية جمع وتوفير هذا التمويل حيث هناك بعض المناطق تتعامل من خلال فواتير الكهرباء، والبعض من فواتير المياه حيث لا توجد آلية واحدة للجمع مشددا على أن المبالغ المالية التى يتم جمعها من المواطنين قليلة وتحتاج إلى الزيادة.

بدوى النويشى عن تأسيس شركة قابضة للقمامة: البعد عن المحليات سر النجاح


بينما أكد النائب بدوى النويشى، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أنه يوافق على إنشاء شركة قابضة للقمامة تتولى كافة شئون قطاع النظافة فى مصر مشيرا إلى أن هذه الشركة القابضة تحتاج إلى بعض الضوابط من أجل استمرارها وفعاليتها.
دوى النويشى

وأضاف "النويشى" فى تصريحات خاصة لـ "برلمانى"، أمس السبت، أن عمل هذه الشركة يجب أن يكون مقننا وفق شروط وجزاءات توقع على فروع الشركة إذا لم تقم بالجمع بشكل مستمر ووفق المواعيد المحددة مطالبا بأن يتم إبعادها هذا الأمر عن الوحدات المحلية حتى نصل إلى خدمة حقيقة للمواطنين تجعلهم يقبلون على دفع اشتراكات الشركة دون أى مشكلة لأن المواطن لن يدفع الاشتراك طلما أن الشركة لا تقم بدورها.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print