الأحد، 01 نوفمبر 2020 01:05 ص
الأحد، 01 نوفمبر 2020 01:05 ص

فتاوى التيار السلفى الشاذة قبل رمضان

السلفيون يطالبون بملاحقة المفطرين.. وداعية يدعو لغلق المطاعم فى نهاررمضان.. الصوفيون: يسعون لإظهار أنفسهم حراس الدين وهم والإخوان عملة واحدة.. وعضو بالبحوث الإسلامية: دعوات متشددة

فتاوى التيار السلفى الشاذة قبل رمضان فتاوى التيار السلفى الشاذة قبل رمضان
بل حلول شهر رمضان بأيام، تخرج دائما دعوات من السلفيين، تحت إطار "الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر"، يطالبون فيها الحكومة بغلق المقاهى والكافتيريات فى نهار شهر رمضان>
الثلاثاء، 23 مايو 2017 09:00 م
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

قبل حلول شهر رمضان بأيام، تخرج دائما دعوات من السلفيين، تحت إطار "الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر"، يطالبون فيها الحكومة بغلق المقاهى والكافتيريات فى نهار شهر رمضان، بل وملاحقة المفطرين فى هذا الشهر الكريم، وهى الدعوات التى لاقت رفض من أزهريون وصوفيون معتبرين أن التيار السلفى يعتبر نفسه أنه حارس للدين.

 

وفى هذا الإطار، طالب الشيخ سامح عبد الحميد، الداعية السلفى، الحكومة بفرض إغلاق المقاهى والمطاعم فى شهر رمضان وملاحقة المفطرين، وسن قانون بتجريم الجهر بالإفطار.

 

وقال فى بيان له: "على الحكومة فرض إغلاق المقاهى والمطاعم فى نهار رمضان، وعلى الأجهزة الأمنية القبض على المفطرين جهرًا وملاحقتهم فى الأماكن العامة، لأن المفطرين يقومون بإفساد سلوكيات المجتمع".

 

وأضاف الدعية السلفى: "على أعضاء مجلس النواب سُرعة سن قانون بتجريم الجهر بالإفطار فى نهار رمضان، ويجب اصطفاف الأزهر ونشر الأئمة لتوعية الشباب، وكذلك جهد وزارة الأوقاف فى المساجد وخُطب الجمعة للتحذير من غضب الله على من يقترف ذلك، وأن الإفطار جهرًا فى نهار رمضان يُعد إثمًا عظيمًا يفعله الفسّاق والمفسدون للدين، والإفطار فى رمضان بدون عذر من الكبائر والمهلكات".

 

داعية سلفى يطالب بإغلاق المقاهى فى رمضان

فى ذات السياق دعا الشيخ محمود لطفى عامر، الداعية السلفى، الحكومة بضرورة غلق جميع المقاهى فى رمضان ، لمنع المفطرين من الجهر بفطرهم.

 

ووصف الداعية السلفى، دعوات التيار السلفى بملاحقة المفطرين جهرا فى رمضان، بالدعوات المباركة، التى ينبغى تطبيقها مع حلول الشهر الكريم.

 

عضو مجمع البحوث الإسلامية: دعوات السلفيين متشددة

فى المقابل، انتقد الشيخ محمد الشحات الجندى، عضو مجمع البحوث الإسلامية، تلك الدعوات، واصفا إياها بالدعوات غير المنتجة، وأن على التيار السلفى اتباع سنة الرسول، وعدم اجبار أحد على الصيام.

 

وأضاف عضو مجمع البحوث الإسلامية فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن هناك من لديه أمراض تمنعه من الصيام، وهناك من هم ليسوا مسلمين من حقهم الافطار فى رمضان، ودعوات السلفيين ليست حلا فى رمضان لان الالتزام من داخل الإنسان خاص الصيام، الله هو من يحاسب العبد وليس التيار السلفى.

 

واعتبر عضو مجمع البحوث الإسلامية، هذه الدعوات بأنها دعوات متشددة، لا يمكن تطبيقها فى هذه العصور، ولم يجبر الإسلام أحد على الصيام.

 

شيخ الطريقة الشبراوية: السلفيون ليسوا حراس على الدين

وفى ذات السياق، قال الشيخ محمد عبد الخالق الشبراوى، شيخ الطريقة الشبراوية، إن السلفيين دائما يردون إظهار أنفسهم على أنهم حراس الدين وما هم بحراسه لهم.

 

 وأضاف شيخ الطريقة الصوفية، معلقا على دعوات السلفيين قائلا: ما هو المطلوب من غلق المقاهى والملاهي؟ ولماذا هذا التصدير الآن؟، لدينا دار الأفتاء المصرية ولدينا هيئة كبار العلماء من الأزهر الشريف وهم خير ما يفتون وليس السلفية والإخوان وجهى عملة الإرهاب يفتون بلا علم أو دليل.

 

وأوضح الشبراوى، أن هذه الدعوات الآن هدفها إظهار القلاقل والفتاوى غير المسؤلة فى الدولة، مشيرا إلى أن هذه الدعوات لا يمكن أن تنجح ولن تنجح حيث ان الوطن فى حالة حصر نهائى لإرهاب وأذنابه.

 

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print