الأحد، 01 نوفمبر 2020 01:01 ص
الأحد، 01 نوفمبر 2020 01:01 ص

"سودان" البشير تواصل استفزاز "أم الدنيا"

تصعيد غير مبرر من حكومة الخرطوم بحظر سلع مصرية وتشديد الجمارك بين البلدين.. وعضو بـ"خارجية البرلمان": الشعبان بينهما علاقات مصاهرة قوية.. عزت المحلاوى: لن نقبل تضييق الخناق على اقتصادنا

"سودان" البشير تواصل استفزاز "أم الدنيا" سودان البشير تواصل استفزاز أم الدنيا
تطورات غير مفهومة وتصعيد غير منطقى قامت به الحكومة السودانية على المستوى الاقتصادى مع مصر، إذ قرر رئيس مجلس الوزراء السودانى الفريق أول ركن بكرى حسن صالح إجازة توصيات اللجنة الفنية الخاصة بمتابعة قرار حظر السلع المصرية الزراعية ومنتجاتها عبر الموانئ والمعابر الحدودية، والموجودة داخل الحظائر الجمركية الواردة من مصر.
الثلاثاء، 30 مايو 2017 10:00 م
كتب مصطفى النجار

تطورات غير مفهومة وتصعيد غير منطقى قامت به الحكومة السودانية على المستوى الاقتصادى مع مصر، إذ قرر رئيس مجلس الوزراء السودانى الفريق أول ركن بكرى حسن صالح إجازة توصيات اللجنة الفنية الخاصة بمتابعة قرار حظر السلع المصرية الزراعية ومنتجاتها عبر الموانئ والمعابر الحدودية، والموجودة داخل الحظائر الجمركية الواردة من مصر.

 

وقرر صالح إنفاذ قرارات وزارة التجارة الخاصة بمنع دخول السلع الزراعية والحيوانية من مصر، وحصر السلع الأربع (لبن- سكر- شاي - زيت ) ذات المنشأ غير المصري، نوعها وحجمها ومستورديها وتاريخ وصولها إلى الموانئ السودانية ورفعها لرئاسة مجلس الوزراء للقرار، ووقف استيراد أي تقاوي أو شتول من مصر، وإجراء كافة التحوطات اللازمة للوارد منها.

 

حكومة السودان تقرر حظر سلع مصرية وتشديد الجمارك بين البلدين

 

كما تضمن القرار التأكيد على أن حصر الواردات من مصر نهائى، مع قفل الحظائر الجمركية أمام أي واردات مصرية صدر فيها قرار، ووقف أي فحص للمدخلات في الموانئ الجافة بسوبا والعبيدية وكريمة وغيرها، على أن يتم الفحص فقط في النقاط الحدودية للبلد، وأن يعمل اتحاد أصحاب العمل على استيراد السلع مباشرة من المنشأ دون عبورها بمصر.

 

 

عضو بخارجية البرلمان: الشعبان بينهما علاقات مصاهرة قوية ونتمنى العودة في القرار

 

على الجانب المصرى، قال شريف فخرى عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصرى، إن اتخاذ السودان قرارًا بحظر عدد من السلع المصرية المنشأ وتشديد الضوابط الجمركية من ناحيتها على دخول السلع، إنما يُعد تصعيدًا غير مقبول، واستطرد: لكننا سنواصل الطريق الصحيح للتواصل الدبلوماسي والسياسي مع الحكومة السودانية، لما بين الشعبين الشقيقين من روابط قوية ومتينة.

وأضاف شريف فخرى، في تصريحات لـ"برلمانى": وفقًا للقواعد الاقتصادية عندما تكون هناك علاقات تجارية معينة بين بلدين، فإن الجميع يتضرر، فلا يمكن الجزم بتضرر طرف دون الآخر، لذلك فإننى اتمنى العودة في قرار الحكومة السودانية واللجوء للتفاوض إن كانت هناك أية ملاحظات حول جودة المنتجات والسلع المصرية، ونحن بدورنا نبحث نفس الأمر سواء لمنتجاتنا أو للمنتجات التى تأتى للسوق المصرية من السودان.

وشدد فخرى على أن السودان دولة شقيقة وتربط الشعبين علاقات مصاهرة كما أن أهالى النوبين منتشرين بين حدود البلدين، كذلك كل المناطق الحدودية بين البلدين بينهما علاقات اجتماعية واقتصادية أعمق من أى شئ آخر، وكلها عائلات نكن لها احترمًا ونعمل على الحفاظ على هذه العلاقات وتقويتها بما يعود بالنفع على البلدين.

 

عزت المحلاوى: لن نقبل كنواب للشعب تضييق الخناق على اقتصادنا

 

من جانبه، قال عزت المحلاوى عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب: أن العلاقات بين الدول عادة ما تقاس بحجم المكاسب المتبادلة، خاصة وأننا نرى موقفًا غير مفهوم من الحكومة السودانية، والذى لا يفسره أحد إلا بالتحرك ضد الدولة المصرية في إطار محاولات من بعض الدول العربية والغربية لتضييق الخناق على الاقتصاد المصرى، وهو ما لن نقبله كنواب عن الشعب المصرى.

ووذكر المحلاوى: أطالب الحكومة السودانية بإعادة تقييم الأمور من ناحية الأخوة العربية والمنفعة الاقتصادية وعندما الميل للمكاسب القريبة الرخيصة، لأن الدولة المصرية لن يكسرها أحد وعلى مر الزمان شهدت الحياة المصرية الكثير من المؤمرات الخارجية والداخلية وكلها بائت بالفشل وبقت مصر واستمرت إلى أبد الأبدين.

وأكد أن المستثمرين الليبيين يقبلون على استيراد البضائع المصرية كما أن الدول العربية القريبة مثل المملكة العربية السعودية والأردن لاتزالان تقبلان على الاستيراد من مصر لجودة منتجاتها.

 

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print