الإثنين، 28 سبتمبر 2020 06:40 ص
الإثنين، 28 سبتمبر 2020 06:40 ص

حظر نقل الطيور الحية بين المحافظات

نائب وزير الزراعة: القرار لمنع انتقال الأمراض الوبائية خاصة أنفلونزا الطيور.. عبد الحميد الدمرداش يطالب بمنع أكل اللحوم لمدة شهر.. وربيع أبو لطيعة: خطة استباقية لمواجهة الحمى القلاعية

حظر نقل الطيور الحية بين المحافظات template-5
فى خطوة مهمة جاء قرار حظر تداول الطيور الحية بين المحافظات، لمنع انتقال الأمراض الوبائية، خاصة مرض أنفلونزا الطيور، ويأتى ذلك فى أعقاب الأزمة التى أصابت الثروة الحيوانية بالحمى القلاعية منذ ما يقرب من 6 شهور.
السبت، 10 يونيو 2017 11:00 ص
كتب محمد أبو عوض

فى خطوة مهمة جاء قرار حظر تداول الطيور الحية بين المحافظات، لمنع انتقال الأمراض الوبائية، خاصة مرض أنفلونزا الطيور، ويأتى ذلك فى أعقاب الأزمة التى أصابت الثروة الحيوانية بالحمى القلاعية منذ ما يقرب من 6 شهور.

 

عبد الحميد الدمرداش: قرار حظر نقل الماشية احترازى لمنع انتشار الأمراض

قال النائب عبد الحميد الدمرداش، عضو مجلس النواب عن محافظة كفر الشيخ وعضو لجنة الزراعة والرى، إن قرار وزارة الزراعة الخاص بمنع تداول ونقل الماشية بين المحافظات، قرار احترازى للحد من انتشار مرض الحمى القلاعية.

 

وطالب عضو لجنة الزراعة والرى بالبرلمان، فى تصريحات لـ"برلمانى"، المصريين بمنع أكل اللحوم لمدة شهر، وذلك بعد ارتفاع أسعارها والتى وصلت إلى مستويات قياسية لم تصل إليها من قبل.

 

وأضاف "الدمرداش"، أنه يطالب هيئة الطب البيطرى بضرورة وجود تطعيمات ومتابعة بشكل حقيقى على أرض الواقع للأماكن التى يوجد بها المرض.

 

محمود شعلان: لا بد من سداد النقص من السلع أثناء تنفيذ القرار

من جانبه قال محمود شعلان، عضو لجنة الزراعة والرى بالبرلمان، إن قرار منع تداول الطيور الحية بين المحافظات لمنع انتقال الأمراض الوبائية وخاصة مرض أنفلونزا الطيور، جاء دون عرض على البرلمان.

 

وتابع، عضو مجلس النواب، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن قرارات وزارة الزراعة فى الاوقات الاخيرة تأتى بصورة مفاجئة وغير متوقعة، ولكن قرار الحظر فى النهاية احترازى وعلى الوزارة توفير العجز من هذه السلع فى المحافظات التى تعانى من نقص.

 

ربيع أبو لطيعة: خطة استباقية لمواجهة مرض الحمى القلاعية

وكان طالب النائب ربيع أبو لطيعة عضو لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، وزارة الزراعة بوضع خطة استباقية لاحتواء الفيروس الجديد للحمى القلاعية، وتكثيف القوافل الدورية وحملات التوعية للمربين لتحصين الماشية.

 

وأضاف عضو لجنة الزراعة فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن مرض الحمى القلاعية يجب التصدى له لأنه يشكل خطرا كبيرا للماشية، مشيرا إلى أنه يجب على وزارة الزراعة رفع كفاءة الوحدات البيطرية بالمحافظات للتعامل مع المرض والاستعداد بالأمصال لتحصين الماشية.

 

وأشار لطيعة، إلى أن لجنة الزراعة ستدعو الوزير للتعرف على خطته فى مواجهة مرض الحمى القلاعية.

 

وكانت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة السمكية، أكدت أن قرار منع تداول الطيور الحية بين المحافظات لمنع انتقال الأمراض الوبائية وخاصة مرض أنفلونزا الطيور، موضحة أنه لا يوجد أمان حيوى فى المزارع والذبح خارج المجازر، وسيتم اتخاذ إجراء بأن تكون هناك أذونات لخروج الدواجن وسيتم تفعيل القرار الخاص بمنع تداول الطيور الحية عقب عيد الفطر المبارك.

 

وقالت نائب وزير الزراعة، فى تصريحات لها، إن هناك عدة مشاكل وتحديات تواجه صناعة الدواجن منها الأمراض الوبائية، وزيادة تكلفة المنتج لارتفاع أسعار المدخلات وخاصة الأعلاف وهذا من الأسباب الرئيسية التى أدت إلى ارتفاع أسعار الدواجن، بالإضافة إلى عدم تطوير المجازر والوحدات البيطرية، لافتة إلى أن رئيس الوزراء يتابع موضوع التطوير، مشيرة إلى البدء فى وضع خريطة للثروة الحيوانية وإعدادها الفعلية لتحديد اللقاحات اللازمة للتحصين.

 

من جانبه قال الدكتور ممتاز شاهين، مدير معهد بحوث الصحة الحيوانية، إن قطاع الثروة الحيوانية له أهمية كبيرة فى الدول النامية حيث يساهم بنسبة 70% من معيشة الفقراء، ويساهم بدرجة كبيرة فى الاقتصاد الوطنى والأمن الغذائى لسكان الريف، رغم وجود تحديات تتمثل فى الأمراض الوبائية والمتوطنة، مؤكدا أن الحكومة تولى مشروع تنمية الثروة الحيوانية أهمية كبيرة لتقليل الفجوة فى الأسواق، رغم وجود مشكلات وتحديات كبيرة تعترض ذلك، ومن ثم يجب وضع الأطر اللازمة لحل أزمة الأعلاف ومستلزمات الإنتاج وتقديم الرعاية الصحية والوقاية للمربين.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print