الجمعة، 25 سبتمبر 2020 01:11 م
الجمعة، 25 سبتمبر 2020 01:11 م

161 ورقة فى انتظار وزير الإسكان بالبرلمان غدا

137 طلب إحاطة و18 سؤالا و6 طلبات مناقشة عامة تنتظر مصطفى مدبولى.. بدوى النويشى: 150 ألف نسمة مهدودون بالتشرد فى بنى سويف.. وسعد تمراز: "هقدم للوزير زجاجة مياه من الحنفية يفطر بيها"

161 ورقة فى انتظار وزير الإسكان بالبرلمان غدا 161 ورقة فى انتظار وزير الإسكان بالبرلمان غدا
يواجه الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان فى جلسة مجلس النواب غدا الثلاثاء العديد من الأدوات الرقابية، حيث يجد الوزير نفسه أمام حصار رقابى مكون من 137 طلب إحاطة و18 سؤالا.
الإثنين، 12 يونيو 2017 02:00 م
كتب محمد عبد العظيم

يواجه الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان فى جلسة مجلس النواب غدا الثلاثاء العديد من الأدوات الرقابية، حيث يجد الوزير نفسه أمام حصار رقابى مكون من 137 طلب إحاطة و18 سؤالا، بالإضافة إلى 6 طلبات مناقشة عامة جاءت كالتالى:

1 – 62 طلب إحاطة و7 أسئلة و5 طلبات مناقشة عامة عن توقف مشروعات الصرف الصحى، وعدم إدراج بعض المدن والقرى ضمن خطة الصرف الصحى.

2 – 35 طلب إحاطة وطلب مناقشة عامة عن مشاكل مياه الشرب وعدم تنفيذ العديد من محطاة المياه فى العديد من المدن والقرى على مستوى الجمهورية.

3 – 11 طلب إحاطة وسؤال عن ارتفاع فواتير استهلاك المياه.

4 – 17 طلب إحاطة و4 أسئلة عن مشروعات الإسكان الاجتماعى وإسكان الشباب.

5 – 3 طلبات إحاطة عن إنشاء مدينة ملوى الجديدة بمحافظة المنيا غرب النيل بدلا من شرق النيل الأقرب من مركزى ملوى.

6 – 3 طلبات إحاطة عما تردد عن انسحاب بعض الشركات من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة.

7 – 6 طلبات إحاطة و4 أسئلة عن مشاكل وزارة الإسكان فى المحافظات.

وفيما أكد عدد من النواب الذى تقدموا بطلبات الإحاطة أن هناك تأخر كبير لمشروعات الصرف الصحى حيث قال النائب بدوى النويشى، عضو لجنة الإدارة المحلية، هناك أكثر من 150 ألف نسمة مهددون بالتشرد بقرى (الميمون ـ نزلة الجنيدى ـ معصرة أبوصير) بمركز الواسطى، بمحافظة بنى سويف حيث أن الأهالى يغادرون منازلهم خوفاً على حياتهم من أن تنهار على رؤوسهم، وفيما كشف النائب محمد سعد تمراز، أنه سوف يقدم زجاجة مياه من الحنفية للوزير حتى يعلم معاناة المواطنين مع مياه الشرب.

 

النائب إبراهيم نظير: "المواطن هيتحمل أيه ولا أيه وكل حاجة غليت حتى فواتير المياه"

أكد النائب إبراهيم نظير، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أن طلب الإحاطة الذى قدمه حول فواتير المياه لرصد معاناة على المواطن البسيط من عبء هذه الفواتير حتى لم تعد الزيادة قاصرة على فواتير المياه فقط ولكن امتدت إلى كل الخدمات مثل أسعار الكهرباء وغيرها، بالإضافة إلى موجات التضخم الصعبة.

 

وأضاف "نظير" فى تصريحات خاصة لـ"برلمانى"، أن فواتير مياه الشرب أصبحت جزافية ولم يعد محدودى الدخل قادرين على تحملها لذلك على الحكومة التدرج فى الزيادة حتى لا يتم التحميل على المواطنين بشكل صعب وغير مقبول، لافتا إلى أن المواطن ليس أمامه سوى النواب من أجل الحديث معهم عن ارتفاع الأسعار.

 

النائب سعد تمراز: "هقدم بكرة لوزير الإسكان زجاجة مياه من الحنفية يفطر بيها"

أكد النائب محمد سعد تمراز، عضو مجلس النواب أنه سوف يقدم زجاجة مياه من الحنفية إلى المهندس مصطفى مدبولى وزير الإسكان حتى يفطر بها ليعلم مياه الشرب التى يشربها المواطنين ومدى المعاناة والتلوث التى تعانى منه حيث تؤدى هذه المياه إلى انتشار الأمراض خاصة بين الفلاحين.

 

وأضاف "تمراز" فى تصريحات خاصة لـ"برلمانى"، أن هناك الكثير من مشروعات الصرف الصحى المتوقفة فى محافظة البحيرة بعد أن تم إنجاز العمل فيها بنسبة تتراوح بين 80 و90 % موضحا أن شبكات المياه الموجودة الآن لم يتم تغييرها منذ أكثر من 50 عاما مما يجعلها سببا للتلوث.

 

وأوضح النائب، أن هناك ما يقرب من 200 عزبة فى محافظة البحيرة ليس لديهم أى مياه شرب صالحة للاستخدام الأدامى منذ قبل شهر رمضان، ورغم محاولاتهم التواصل مع شركة مياه الشرب بالبحيرة وتقدم شكاوى ولكن كل ذلك باء بالفشل.

 

النائب بدوى النويشى: 150 ألف نسمة مهدود بالتشرد فى بنى سويف

أكد النائب بدوى النويشى، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أنه قدم طلب إحاطة إلى الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان حول تعطل مشروعات الصرف الصحى بدائرة الواسطى التابعة لمحافظة بنى سويف.

 

 وأضاف "النويشى" فى تصريحات خاصة لـ"برلمانى"، أن هناك أكثر من 150 ألف نسمة مهددون بالتشرد بقرى (الميمون ـ نزلة الجنيدى ـ معصرة أبوصير) بمركز الواسطى، بمحافظة بنى سويف حيث أن الأهالى يغادرون منازلهم خوفاً على حياتهم من أن تنهار على رؤوسهم، علاوة على انتشار الأمراض الوبائية، بسبب أن الأهالى تعيش فوق المياه الجوفية التى ضربت جميع المنازل والمدارس والمساجد والكنائس والمصالح الحكومية.

 

 وطالب النائب، فى طلب الإحاطة الذى قدمه باتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تسليم الأعمال كاملة إلى الهيئة العربية للتصنيع، تحت إشراف كامل من القوات المسلحة، لحل مشاكل الفساد المتفشى فى إنهاء الأعمال، واتخاذ الإجراءات القانونية نحو المقصرين فى انهاء مشروعات الصرف الصحى المتوقفة.

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print