الأحد، 25 أكتوبر 2020 10:13 ص
الأحد، 25 أكتوبر 2020 10:13 ص

19 مليار جنيه لتطوير شبكات الكهرباء

نواب البرلمان يثنون على خطة الحكومة لتطوير الشبكات خلال 3 سنوات.. ويطالبون بإحلال وتجديد المحولات القديمة.. ويؤكدون: لم يجر لبعضها صيانة منذ 15 عاما.. وعمرها الافتراضى انتهى

19 مليار جنيه لتطوير شبكات الكهرباء 55855
شن عدد من نواب البرلمان هجوما على وزير الكهرباء، بسبب محولات الكهرباء وعدم وجود خطة واضحة لعمل صيانة لها على الرغم من تهالك بعضها وعدم عمل إحلال وتجديد لها منذ سنوات عديدة، مما شكل خطورة على بعض المناطق المحيطة بها وانعكس ذلك على انقطاع التيار الكهربائى.
الإثنين، 19 يونيو 2017 02:00 ص
كتب هشام عبد الجليل

شن عدد من نواب البرلمان هجوما على وزير الكهرباء، بسبب محولات الكهرباء وعدم وجود خطة واضحة لعمل صيانة لها على الرغم من تهالك بعضها وعدم عمل إحلال وتجديد لها منذ سنوات عديدة، مما شكل خطورة على بعض المناطق المحيطة بها وانعكس ذلك على انقطاع التيار الكهربائى فى العديد من المناطق التى لم يتم عمل إحلال وتجديد لها، كما تساءل النواب عن المبلغ الذى تم تخصيصه للتطوير وهو 19 مليار جنيه على مدار ثلاث سنوات.

 

وفى هذا الصدد تقدم النائب خالد هلالى، عضو مجلس النواب بمحافظة كفر الشيخ، بطلب إحاطة لوزير الكهرباء بشأن تهالك عدد من المحولات فى المحافظة مما أثر على التيار الكهربائى فى العديد من المناطق بالمحافظة، ويهدد حياة بعض المواطنين القاطنين بالقرب من هذه المحطات.

 

وأوضح هلالى، أن المحافظة تعانى من تهالك محولات ومغذيات الكهرباء، حيث إن العمر الافتراضى للمحول يتراوح ما بين 5 إلى 10 سنوات، ولكن ما يحدث غير ذلك حيث إن المحولات المتهالكة تظل قيد التشغيل رغم انتهاء عمرها الافتراضى لأكثر من 15 عاما، لذلك تخرج من الخدمة وتتلف عند ارتفاع درجات الحرارة أو زيادة الأحمال عليها.

 

ووجه على عبد الواحد، عضو مجلس النواب بمحافظة البحيرة، طلب إحاطة للوزير بشأن ضعف شبكات توزيع الكهرباء التى تتسبب فى انقطاع التيار الكهربائى المتكرر بدمنهور، مشيراً إلى أن أهالى المركز يعانون بسبب المشاكل التى يتسبب فيها انقطاع التيار الكهربائى من إفساد الطعام وتلف الأجهزة الكهربائية وطول فترة الظلام.

 

وأكد عبد الواحد، أنه بالرغم من وعود المسئولين بهندسة كهرباء البحيرة وإجراء صيانة لجميع المحطات والكابلات والمحولات، وتوفير محولات للمناطق التى لا يوجد بها محولات، إلا أن الأهالى مازالوا يعانون من انقطاع الكهرباء لأكثر من 3 ساعات متواصلة، لعشرات المرات يوميا، فى ظل ارتفاع درجة الحرارة وموجة الحر الشديدة، قائلاً: متى ستنفذ الحكومة وعودها بتوفير حياة أفضل للمواطنين؟.

 

وأوضح عضو مجلس النواب، أن هناك عددا من المحطات بالمحافظة لم يجر لها صيانة من أكثر من 15 عاما، على الرغم من أن العمر الافتراضى للمحول لا يزيد عن 10 سنوات فقط ولهذا لا بد من إجراء الصيانة اللازمة قبل أن يتضاعف الرقم المطلوب لعمل الصيانة.

 

وتقدم النائب حاتم عبد الحميد أيضا ببيان عاجل لوزير الكهرباء، بشأن خطة الصيانة فى محافظة القليوبية، مؤكدا ضرورة عمل الصيانة اللازمة للمحولات ومغذيات الكهرباء خاصة مع حلول فصل الصيف وذلك حتى لا تتكرر مشاكل الماضى ومعاناة المواطنين المتمثلة فى انقطاع التيار الكهربائى.

 

وأوضح عبد الحميد، أن هناك خطة موضوعة للاهتمام بمشاريع الكهرباء وتم بالفعل عمل العديد من المحطات الجديدة التى من شأنها عدم تكرار مشاكل السنوات السابقة ولكن ما يحدث من عدم عمل صيانة للمحولات القائمة بالفعل يعنى عدم تحقيق النفع مع المشروعات الجديدة، مطالبا الحكومة بعمل خطة واضحة المعالم بجدول زمنى لعمل الإحلال والتجديد للمولدات والمغذيات.

 

وتقدم النائب عبد العزيز الصفتي، بسؤال للوزير أيضا، بخصوص تهالك محاولات الكهرباء وانتهاء عمرها الافتراضى، مؤكداً أن عدد المحولات المتهالكة وصل إلى ٣٠٠٠ محول على مستوى الجمهورية طبقا لإحصائيات الوزارة، التى قامت بتخصيص ١٩ مليار جنيه لتطوير الشبكة وشراء محولات جديدة على مدار ٣ سنوات مقبلة، ولكن السؤال هل ستكفى هذه الميزانية للتطوير؟.

 

وتساءل الصفتى، عن الأسباب التى جعلت محولات التوزيع غير قادرة على مواجهة درجات الحرارة؟، ولماذا لم تسع الوزارة لزيادة ميزانيتها وشراء محولات جديدة منذ فترة طويلة خاصة بعد المشكلات المتكررة بعد كل موجة حر شديدة؟، ولماذا لم تدرس الوزارة إنشاء مراكز تحكم لضبط التيار للقضاء على الانقطاع الاستثنائى للتيار الكهربى وخاصة فى فصل الصيف ومع ارتفاع درجة الحرارة؟

 

وأوضح عضو مجلس النواب، أن القدرة التشغيلية للمحولات والمغذيات الكهربائية ضعيفة جداً، حيث تصل نسبة تشغليها لنحو ٤٥٪ فقط، وهو ما يؤكد ضعف كفاءتها وعجز الوزارة عن إجراء إصلاحات أو تغيير المحولات التالفة، مضيفاً أن الوزارة كانت تركز فى الفترة الماضية على المشروعات الضخمة لتوليد الكهرباء وتجاهلت تطوير شبكات التوزيع والمحولات الكهربائية وتركت المواطنين فى ظلام دائم.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print