الأحد، 29 مارس 2020 05:12 ص
الأحد، 29 مارس 2020 05:12 ص

فى ذكرى ثورة "30 يونيه"

كمال الجنزورى: الشعب يجنى الثمار قريباً.. ونجيب ساويرس: "السيسى تصرف بشجاعة تحسب له".. ومصطفى الفقى: حققنا نجاحات دبلوماسية غير مسبوقة.. هانى سرى الدين: بدأنا إصلاح اقتصادى حقيقى

فى ذكرى ثورة "30 يونيه" فى ذكرى ثورة يونيه
اعتبر عدد من الشخصيات العامة السياسية والاقتصادية والدبلوماسية ثورة 30 يونيه انتفاضة وضعت مصر على الطريق الصحيح، بعد محاولة اختطافها من جماعة الإخوان، مشيرين إلى أن موقف الرئيس السيسى كان شجاعاً، واستند إلى نصرة إرادة الشعب بمعاونة الجيش والشرطة وباقى مؤسسات الدولة، وأشادوا فى ذكرى الثورة بقرارات الإصلاح الاقتصادى التى أعقبت الثورة.
الجمعة، 30 يونيو 2017 12:00 ص
كتب محمد مجدى السيسى

اعتبر عدد من الشخصيات العامة السياسية والاقتصادية والدبلوماسية ثورة 30 يونيه انتفاضة وضعت مصر على الطريق الصحيح، بعد محاولة اختطافها من جماعة الإخوان، مشيرين إلى أن موقف الرئيس السيسى كان شجاعاً، واستند إلى نصرة إرادة الشعب بمعاونة الجيش والشرطة وباقى مؤسسات الدولة، وأشادوا فى ذكرى الثورة بقرارات الإصلاح الاقتصادى التى أعقبت الثورة.

 

كمال الجنزورى: الشعب يجنى ثمار تحمله قريباً..وخطواتنا على الطريق الصحيح

وصف كمال الجنزورى، مستشار رئيس الجمهورية، ثورة 30 يونيو بأنها انتفاضة شعب على كل ما هو سئ لتحقيق ما يصبو إليه من آمال، مؤكداً أنه لم يكن أمام الشعب المصرى بديل إلا أن يخرج فى الشارع بهذا الشكل لتنتصر إرادته فى النهاية، موجهاً التحية للشعب المصرى بقوله: "هذا الشعب الذى تحمل ومازال يتحمل وسيجنى ثمار تحمله قريبا".

 

كما وجه "الجنزورى" فى تصريح لـ"برلمانى"، فى ذكرى ثورة 30 يونيه، التحية إلى شهداء الوطن الذين كتبوا بتضحياتهم عمر جديد للوطن، كما وجه التحية للجيش والشرطة الذين تحملوا العبء الأكبر وكانوا السند الأساسى لنجاح ثورة يناير وامتدادها فى 30 يونيو، متابعاً: "تحية الجيش المصرى خاصة لأن له صفة فريدة بين جيوش العالم، كونه لا ينتمى لأى حزب أو فئة أو مؤسسة لكنه ينتمى للشعب المصرى منذ نشأته وحتى الآن، ومن يحب البلد سيحب الجيش وسيحب قادته وجنوده بغض النظر عن أى خلاف سياسى".

 

وتابع رئيس الوزراء الأسبق: "نحو 30 مليون مواطن نزلوا الشارع حينئذ لينقلوا رسالة للعالم كله بأن إرادة مصر وشعبها لا تنكسر، مشيراً إلى أن الخطوات التى تمت عقب 30 يونيو، وضعت مصر من جديد على الطريق الصحيح،واستعادت وضع مؤسساتها الدستورية الراسخة، كما استعادت مكانتها فى النطاق العربى والإفريقى والإقليمى والدولى"، معرباً عن أمله فى تحقيق كل آمال المواطنين التى خرجوا من أجلها فى تلك الثورة.

 

نجيب ساويرس: الإخوان أرادت عودتنا للجاهلية.. وشجاعة السيسى "تُحسبله طول العمر" 

قال نجيب ساويرس رجل الأعمال، إن 30 يونيو هى ثورة على الفاشية الدينية، ضد مجموعة اعتبرت نفسها فوق الجميع وأدمنت التمييز الدينى حتى على المسلمين، متابعا: "جماعة تميزت بالجهل وسوء الإدارة ورغبة فى العودة إلى عصر الجاهلية".

 

ووصف "ساويرس" فى تصريح لـ "برلمانى" فى ذكرى ثورة 30 يونيو، موقف الرئيس السيسى آنذاك بالموقف الشجاع، بقوله: "السيسى اتخذ موقفا يحسب له طول العمر، ولو لم تخرج الجماهير لما كان أن تتدخل قواتنا المسلحة للوقوف بجانب الإرادة الشعبية للتخلص من قوى الظلام والجهل".

 

وأشار رجل الأعمال، إلى أن الشعب المصرى يعانى حتى اليوم من آثار وعنف هذا الحكم الدينى الفاشى فى الشارع المصرى. 

مصطفى الفقى:"30 يونيه" أنتجت نجاحات دبلوماسية غير مسبوقة.. والسيسى اقتحم حصار الإخوان 

وعلى الناحية الدبلوماسية، قال مصطفى الفقى المفكر السياسى ومدير مكتبة الإسكندرية، إن ثورة 30 يونيه أنتجت حالة من الانفتاح على العديد من المناطق والقوى فى العالم، بالرغم من كل الصعاب ومحاولة الحصار التى حاولت أن تضعها جماعة الإخوان، مؤكداً أن مصر اقتحمت الميدان الأفريقى بقوة، وكذلك الساحة الأوروبية وحققت نجاحات غير مسبوقة.

 

وأضاف "الفقى" فى تصريح لـ "برلمانى"، فى ذكرى ثورة 30 يونيه، أن مصر حققت عقب 30 يونيه علاقة متوزانة جداً ولأول مرة مع الولايات المتحدة الأمريكية، ووصفها بالعلاقة الاستراتجية القائمة على التوازن بين طرفيها بشكل لا يؤثر على قرار أى منهما، متابعاً أن الرئيس السيسى إتخذ طريقاً جديداً نحو الشرق، بعلاقات جيدة مع دول شرق آسيا كالصين والهند واليابان.

 

وأشار المفكر السياسى، إلى أن الدبلوماسية المصرية حققت توزان كبير ونجاحات غير مسبوقة، وتجاوزت الاضرابات الطفيفة التى حدثت فى منطقة الخليج.

 

هانى سرى الدين: خطوات الإصلاح الاقتصادى التالية لثورة 30 يونيه وضعتنا على المسار الصحيح

وعلى الجانب الاقتصادى، قال هانى سرى الدين رئيس هيئة سوق المال الأسبق والخبير الاقتصادى المعروف، إن مصر بدأت فى الإصلاح الاقتصادى الحقيقى بعد ثورة 30 يونيه، وإن كل ما تم من إجراءات هي خطوات على المسار الصحيح، مشدداً على ضرورة الاهتمام بالاستثمار والتشغيل، وكذلك حسن إدارة أى أزمة اقتصادية نتعرض لها، ومراعاة البعد الاجتماعى فى ذلك.

 

وأضاف "سرى الدين" فى تصريح لـ "برلمانى"، أن بالرغم صعوبة الوضع الحالى، لكنه لو عاد به الزمن إلى الوراء سيختار الوقوف إلى جانب ثورة 30 يونيه، وتأييد هتافات الشارع ومطالبه فى ذلك الوقت.

 

 


تعليقات (1)

1

الخير قادم مع الوحدة الوطنية والعمل الوطنى والصبر والإيمان

(((كيف ؟؟ نحقق العدالة الإجتماعية بين غالبية المصريين بعد التراكمات منذ الانفتاح الاقتصادى حتى الآن !!!!!))) 0000تكاسلت وخشيت حكومات مصر السابقة منذ تنفيذ سياسة الانفتاح الاقتصادى بمعرفة حكومة المرحوم الدكتور عاطف عبيد منذ أكثر من ثلاثون عاما عن إتخاذ أى إجراءات لمواجهة أرتفاع الأسعار التى نتجت عن تطبيق هذه السياسة خاصة بعد المظاهرات والاضطرابات التى أدت الى تراجع الحكومة عن رفع سعر رغيف العيش فى حينه !!!!! 000مما تسبب فى تراكمات سعرية وارتفاع قيمة الدعم عام بعد عام لمساعدة الطبقات الفقيرة حتى وصل. الحال الى. أرتفاع قيمة الدعم الى حوالى ثلث الدخل القومى المصرى مما ينبئ بكارثة كبيرة للإقتصاد المصرى؟؟؟؟ 000000ونظرًا لعدم التطبيق الدقيق لسياسة الدعم لقصره على الفقراء والمحتاجين وحصول العديد من ذوى الدخول العالية على نصيب من هذا الدعم --وجشع التجار.--وزيادة الفساد بانواعة-- وعدم الحسم فى مواجهة كل ذلك منذ أكثر من ثلاثون عاما !!! 000اصبح يقاسي نصف المصريين علي اختلاف طوائفهم ظروف مالية واقتصادية واجتماعية صعبة؛؛؛.خاصة الطبقات الفقيرة والمحدودة الدخل ((50/ تقريبا من لمصريين) :::ولايمكن مواجهتها الا بتكاتف الجبهة الداخلية ...لذلك ...... 000فان مصر صاحبة الأفضال علي كل المصريين تحتاج الي قرارات جادة وسريعة وحاسمة شعبية وحكومية ...متضامنه حتى يتحمل الأغنياء!!!! نصيبهم العادل من تكلفة الإصلاح الإقتصادى للدولة بدفع مايتناسب مع دخولهم من الضرائب والجم ونهب اراضى وأملاك الدولة والأفراد والفساد المتراكم ...الخ :::وحتى لايتحمل الفقراء وذوى الدخل المحدودمعظم هذه التكلفة فى الوقت الذى تحاول الحكومة تحقيق أهداف البرنامج الوطنى للإصلاح الإقتصادى والإجتماعى بزيادة مخصصات الإنفاق على برامج الحماية الإجتماعية وزيادة الميزة الضريبية لمحدودي الدخل والطبقة المتوسطة...وخلافه ... 000ومما يعمل على تحقيق العدالة الإجتماعية بين المصريين::-تشمل::::------- 1-تنفيذثورة مالية ادارية اقتصادية اجتماعية إعلامية ثقافية..تعمل على حصول الدولة على حقوقها الكاملة طرف كل المواطنين فى الداخل والخارج بعدالة إجتماعية وتقتلع الفساد والبيروقراطية من جذورهماوتعمل علي ضغط المصروفات وزيادة الإيرادات بكل الطرق الممكنة ...... 2-إنعاش الاقتصاد المصري؛؛ والاستثمار الخارجي والداخلي في جميع المجالات ....بإصدار التشريعات والقرارات المالية الإقتصادية والإدارية الميسرة لذلك .......خاصة في المشروعات سريعة العائد كثيفة العمالة التي ينعكس عائدها مباشرة علي أكثرية الشعب ، ،،،،،فمصر تمتلك اغني اقتصاد أفريقي وثالث اغني اقتصاد عربي !!!!! 3-سرعة العمل علي تحقيق العدالة الاجتماعية الناجزة بين المصريين ووصول الدعم للمستحقين الفعليين؛ حيث ان دخل 28/ من المصريين تحت خط الفقر و200 الف فرد تقريبا يملكون 40? من مقدرات الوطن؟؟؟ 4- الرقابة الحازمة:: و الكاملة::و المنسقة000 بين جميع ألأجهزة. الحكومية والشعبية المتعددة على الأسعار!!!!!!! حتى لايستغل التجار وضعاف النفوس ماتقرر صرفة للعاملين وأصحاب المعاشات من زيادت وعلاوات إضافية ورفع الحد الأدنى لمعاش التكامل ...وغيرها000 لصالحهم وليس لصالح المواطن المصرى الفقير والمحتاج!!!! وماأكثرهم!!! 5- تطوير وتدعيم دور جميع وسائل ألإعلام قومياوطنياوإعلامياوإداريا وفكريا::، ليكون له دور مؤثر في إظهار الحقائق دون مبالغة او تهوين.000ومساهمتها الفعلية في حل مشاكل مصر كلها؛؛؛وتنفيذ العدالة الإجتماعية الناجزة والرقابة على الأسعار والتوعية بعدم الأسراف وتنظيم النسل 00.0الخ0 6-تعزيز شبكة حمايه إجتماعية لمعالجة أثار إجراءات الإصلاح الإقتصادى لتوفير الحد الأدنى من مستوى المعيشة المناسب لمحدودي الدخل والفئات المتضررة من بعض حالات الإصلاح الاقتصادى وأرتفاع الأسعار !!! 7-مساهمة كل المصريين القادريين في الداخل والخارج :::بألإستثمارات لكل ماوهب الله سبحانه وتعالى أرض الكنانة من ثروات إنسانية ومادية عديدة ومتنوعة لبناء مصرالجديدة؛ ----وبالعمل الجاد المخلص للمصلحة العامة لمصر؛---------- والتبرع ل.. الصناديق الإجتماعية الشعبية والحكومية الجادة الوطنية بالمال والجهد والعمل..الخ ............. ......ولن يتحقق ذلك إلا000 000000بتكاتف شعب مصركله مع السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية.... بالإيجابيةالفعالة ....في مواجهة الإرهاب والفساد ،والظروف الاقتصادية الصعبه::: وجشع التجار 00والفتن مابطن منها وماظهر....والعمل علي زيادة الانتاج وتطويره....وضغط المصروفات ...وتظافر جهود مجتمعية وطنية مخلصةفي حب مصر!!!! لبناء مصر الجديدة القوية أمنيا وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا ...الخ ... 000فان مستقبلكم وأولادكم وأحفادكم في أيديكم حاليا....فاتحدوايامصريون لصالحكم وصالحهم!!!!! ..............اللهم أستودعك مصر .....يامن لا تضيع ودائعه....في حاضرها ومستفبلها ..وأمنها وأمانها وحاضرها ومستقبلها 0

اضف تعليق

print