الجمعة، 04 ديسمبر 2020 10:22 م
الجمعة، 04 ديسمبر 2020 10:22 م

هل يغير انحياز أمريكا موقف العرب من قطر؟

جولة جديدة من المفاوضات بين وزير خارجية أمريكا والدول المقاطعة.. تيلرسون ينحاز لقطر ويصف مواقفها بالعقلانية.."خارجية النواب": لا يجب أن تتراجع الدول الأربع.. نائب: انقسام واشنطن تجاه واضح

هل يغير انحياز أمريكا موقف العرب من قطر؟ -
جولة جديدة من المفاوضات بدأها وزير الخارجية الأمريكيى ريكس تيلرسون، مع الدول العربية الأربع المقاطعة لقطر فى جدة، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين تيلرسون ووزير الخارجية القطرى حول محاربة الإرهاب ومكافحة تمويله.
الخميس، 13 يوليه 2017 06:00 ص
كتبت سماح عبد الحميد

جولة جديدة من المفاوضات بدأها وزير الخارجية الأمريكيى ريكس تيلرسون، مع الدول العربية الأربع المقاطعة لقطر فى جدة، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين تيلرسون ووزير الخارجية القطرى حول محاربة الإرهاب ومكافحة تمويله.

تيلرسون يصف مواقف قطر بالعقلانية

 

توقيع المذكرة أظهر موقفًا مختلفًا للإدارة الأمريكية تجاه قضية دعم قطر للإرهاب، خاصة أن وزير الخارجية الامريكى أظهر انحيازًا لقطر ووصف مواقفها تجاه جيرانها فى الخليج بأنها واضحة وعقلانية، وإنه "على ثقة بإمكانية الوصول إلى حل للأزمة".

 

ورغم الدعم الذى أظهره وزير الخارجية الأمريكى لقطر، إلا أنه أكد أيضا أن المذكرة القطرية الأمريكية ليست مرتبطة بالأزمة الحالية، إذ بدأ العمل على صياغتها منذ وقت طويل، ووضعت مكوناتها الأساسية منذ سنة تقريبا، أما الآن فقد وضعت اللمسات الأخيرة على النص.

الموقف الأمريكى سيكون له دور أساسى فى التعامل مع أزمة قطع العلاقات مع قطر، وتغيير سياستها الداعمة للإرهاب، وبالتالى فإن موقف وزير الخارجية الأمريكى يثير التساؤل حول ما إذا كان الانحياز الأمريكى سيغير من موقف الدول المقاطعة، ومن مسار الأزمة الأخيرة مع قطر أم لا ؟

 

طارق رضوان: انقسام الإدارة الأمريكية تجاه أزمة قطر واضح من البداية

 

 طارق رضوان وكيل لجنة العلاقات الخارجية، قال إن انقسام الإدارة الامريكية تجاه أزمة قطر ، كان واضحًا من البداية .

وأضاف رضوان لـ"برلمانى" أنه كان من الواضح انحياز وزير الخارجية الأمريكى ريكس تيلرسون لقطر، فى مقابل موقف الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، مشيرا إلى أنه من الواضح أن المصالح الاقتصادية، والسياسية، هى التى ستحكم فى النهاية وهى من توجه الإدارة الأمريكية فى أزمة قطر.

وأوضح رضوان أن وزير الخارجية الأمريكى نفسه أظهر تناقضا ما بين تصريحاته فى أن هناك ما يثبت دعم قطر للإرهاب، وانحيازه لها ضد المطالب العربية ، ومؤكدا أن الدول العربية يجب أن تظل على موقفها تجاه الأزمة، وتراقب ما ستنتهى إليه الوساطة الأمريكية.

 

العرابى: قطر أصبحت الطفل الثانى المدلل فى المنطقة

 

وقال السفير محمد العرابى، وزير الخارجية الأسبق، عضو لجنة العلاقات الخارجية، إن انحياز أمريكا لقطر أصبح واضحًا، لافتا إلى أن قطر أصبحت الطفل الثانى المدلل فى المنطقة .

 

وأضاف العرابى لـ"برلمانى" الهرولة الغربية أثبتت أن هذه الدولة كانت أداة فى يد الغرب، وأن الدول العربية لا يجب أن تظهر أى تراجع فى موقفها من الأزمة، وأن تستمر فى قائمة المطالب التى تقدمت بها.

 

وأشار إلى أن الأزمة بين قطر والدول المقاطعة مستمرة، لافتا إلى أن الدول الأربع لن تحاول أن تخسر الولايات المتحدة الأمريكية، وستثمن جهودها فى الوقت الذى تؤكد فيه أنها ستراقب الموقف القطرى.

 

وتابع العرابى: "الدول العربية ستراقب الموقف القطرى وبضمانات أمريكية لفترة قد تطول، حتى تشعر قطر بالأخطاء التى ارتكبتها فى حق المنطقة".

 

 

طارق الخولى : أمريكا تسعى للحصول على مكاسب اقتصادية من أزمة قطر

 

وفى السياق ذاته قال طارق الخولى أمين سر لجنة العلاقات الخارجية، إن أمريكا تلعب دور المصلحة الاقتصادية والسياسية فى أزمة قطع العلاقات مع قطر .

وأضاف الخولى لـ"برلمانى" أن الولايات المتحدة الامريكية تسعى حاليتا للحصول على مكاسب اقتصادية وتعزز مكتسبات من وراء ما يجرى الىن، ولذلك وجدنا انحياز واضح من وزير الخارجية الأمريكى لقطر.

 

وأشار الخولى إلى أن المشهد الحالى، مشهد كاشف للتذبذب فى الإدارة الأمريكة، ولا يمكن القول أن الأمر سينتهى لصالح قطر، متابعا ان المواجهة بين قطر والدول العربية انطلقت ولن تتوقف، وهذه المواجهة ستكون كاشفة بشكل كبير لتوجه الدول فى مكافحة فعلية وحقيقية للإرهاب، وما إذا كان المجتمع الدولى والدول الكبرى ستتجه لمكافحة الإرهاب أم لا .


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print