الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 07:32 م
الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 07:32 م

البرلمان يتوسط لحل أزمة "جزيرة الوراق"

بعد اشتباكات الأهالى والشرطة.. محمود الصعيدى: "الحملة كانت عاوزة تمهيد وفيه جهات روجت أن الدولة ستهجر الأهالى".. وسعد بدير: شكوى للسيسى ورئيس الوزراء لعدم التنسيق بين الحكومة والنواب

البرلمان يتوسط لحل أزمة "جزيرة الوراق" 1
التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء ، منذ قليل، الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية لمتابعة موقف إزالة التعديات بالوراق، بعد الاشتباكات التي حدثت صباح اليوم.
الأحد، 16 يوليه 2017 10:00 م
كتب إبراهيم سالم

التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء ، منذ قليل،  الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية لمتابعة موقف إزالة التعديات بالوراق، بعد الاشتباكات التي حدثت صباح اليوم.

 

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت إصابة 31 من رجال الشرطة تعدى عليهم مواطنون أثناء إزالة التعديات على أملاك الدولة.

 

 

إزالة التعديات بالوراق.. محمود الصعيدى: الحملة كانت عاوزة تمهيد وفيه جهات حشدت الغضب بأن الدولة ستهجر الأهالى

 

أكد النائب محمود الصعيدى، عضو مجلس النواب بدائرة الوراق وأوسيم بالجيزة، أنه صدر قرار من رئاسة الوزراء بوقف الإزالات بمنطقة الوراق، بعدما حدث من اشتباكات بين الأهالى وقوات الأمن، مشيرا إلى أن السبب الرئيسى فى تفاقم الأزمة اليوم هو عدم التمهيد من قبل الحكومة لهذه الحملة منذ فترة مضت، قائلا "الإشاعات كانت مالية الناس فى الفترة الماضية إن الحكومة عاوزة تهجر الأهالى من المنطقة عشان مشروع استثمارى، وطبعا دا كله غلط، إزاى دولة تهجر عشرات الآلاف من المواطنين من مناطقهم".

 

وأضاف "الصعيدى" فى تصريحات لـ "برلمانى"، أن حملة الإزالة التى توجهت اليوم لجزيرة الوراق كانت تهدف فقط لإزالة التعديات على حرم الـ 30 مترا بالجزيرة على مياه النيل، ولكن هناك جهات خارجية استغلته الاستغلال الأمثل من خلال حشد الغضب الشعبى ضد الحكومة، ما دفع الأهالى إلى مواجهة الشرطة والدخول معها فى اشتباكات مباشرة.

 

وتابع "الصعيدى"، أن نواب أوسيم والوراق الأربعة اتفقوا فيما بينهم على ضرورة عمل اجتماع عاجل مع أبناء الدائرة لإيضاح الأمر والتعرف على متطلباتهم، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع من المقترح أن يتم غدا الإثنين، إلى جانب العمل على نقل طلباتهم من خلال إلى الجهات المختصة ورئاسة الوزراء.

نائب الوراق: سأتقدم بشكوى للرئيس السيسى ورئيس الوزراء بسبب التنسيق بين الحكومة ونواب البرلمان

 

من جانبه أكد النائب سعد بدير، عضو مجلس النواب بدائرة الوراق وأوسيم بالجيزة، أنه سيتقدم بشكوى لرئيس الجمهورية، الرئيس عبد الفتاح السيسى، والمهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة، بشأن غياب التنسيق بين الحكومة ونواب البرلمان فى عمليات الإزالة التى تمت اليوم الأحد بجزيرة الوراق، مشيرا إلى أنه سيطالب خلال الشكوى بالتراجع عن عمليات الإزالة بالجزيرة، والعمل على صرف تعويضات عاجلة للمتضررين منها.

 

وأضاف "بدير" فى تصريحات لـ "برلمانى"، أنه فى حالة التنسيق مع النواب كانوا سيعملوان على تمهيد الطريق مع الأهالى وإيضاح السبب الرئيسى من تلك الحملة، قائلا "على الأقل خالص الأهالى كانوا هيكبروا للنواب وهيرجعوا ليهم، لأنه هيبقى فيه ضهر يجيب حقهم، لكن ما تم ما كان يجب أن يكون، والسبب الرئيسى فيه غياب التنسيق".

 

وتابع "بدير"، أن نواب الدائرة يعملون على التنسيق حاليا فيما بين محافظة الجيزة ورئاسة الوزراء من جهة والعمل على امتصاص غضب الأهالى من جهة أخرى، والعمل على عقد لقاءات عاجلة مع كافة الاطراف للإنتهاء إلى حلول مرضية لكافة الأطراف فى هذه الأزمة التى راح ضحيتها شاب بمقتبل العمر اليوم.

وفى السياق نفسه قالت النائبة هيام حلاوة، عضو مجلس النواب بدائرة أوسيم والوراق، إنها تقوم حاليا بعدد من الجولات على الطرفين، منها زيارة لمحافظة الجيزة للتعرف على خطوات المحافظة بشأن ما حدث اليوم، وهل هناك إمكانية بالمحافظة لصرف تعويضات عاجلة للمتضررين من أبناء جزيرة الوراق، وأيضا تعويض أهالى الشاب الذى لقى حتفه اليوم.

 

وأضافت "حلاوة" فى تصريحات لـ "برلمانى"، أنه عقب زيارة مبنى المحافظة ستقوم بزيارة عاجلة لمستشفى الوراق المركزى للاطمئنان على أحوال المصابين، وعلى سير الخدمة الصحية المقدمة لهم، مطالبة بإرجاء تنفيذ عمليات الإزالة لحين تهيئة المناخ وامتصاص الغضب الذى أطاح بالشباب من أبناء الجزيرة اليوم.

 

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print