الخميس، 24 سبتمبر 2020 11:12 ص
الخميس، 24 سبتمبر 2020 11:12 ص

العودة إلى المدرجات.. الكرة فى ملعب الجماهير

بعد حديث السيسى.. رئيس لجنة الشباب بالبرلمان: الدولة لا تمانع والدور على المواطنين.. ورضوان الزياتى: يمكننا التدرج فى العودة وتطبيق قانون الرياضة بحزم.. ونائب: علينا بث التوعية بين الشباب

العودة إلى المدرجات.. الكرة فى ملعب الجماهير 1
فى حديثه عن عودة الجماهير، أكد الرئيس السيسى أن الحكومة تعمل فى إطار من التفاعل مع المواطنين، موضحاً أن تحمل المواطنين ليس بلا مقابل وسيكون للأجيال القادمة.
الأربعاء، 26 يوليه 2017 11:00 م
كتب محمد عبد العظيم

فى حديثه عن عودة الجماهير، أكد الرئيس السيسى أن الحكومة تعمل فى إطار من التفاعل مع المواطنين، موضحاً أن تحمل المواطنين ليس بلا مقابل وسيكون للأجيال القادمة، وواستطرد: "هو شئ جيد أن نترك لهم ميراثا، وعودة الجماهير  يجب أن يكون قرارا بدون عواقب، ونكون مطمئنين عند اتخاذ قرار عودة الجماهير"، وهو الأمر الذى رحب به عدد من نواب البرلمان، معربين عن ثقتهم فى عودة الجماهير مرة أخرى للمدرجات، من خلال التطبيق الحاسم لمواد العقوبات فى قانون الرياضة الجديد، بالإضافة إلى التدرج فى عودة الجمهور.

فرج عامر: رؤية الدولة صحيحة لحماية المواطنين.. وهناك عناصر مندسة وسط المشجعين

أكد النائب محمد فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، أن رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى لعودة الجماهير إلى المدرجات ثابتة انطلاقا من حرص مؤسسات الدولة على أن تكون عودة  الجماهير بدون عواقب، حتى لا تحدث مشاكل اعتدنا رؤيتها خلال الفترة المقبلة، مشددا على أنها رؤية صحيحة لحماية المواطنين والجماهير.

وأضاف "عامر" فى تصريحات خاصة لـ "برلمانى"، أن عودة الجماهير مرتبطة بالدولة والمواطنين، فالدولة ليس لديها أى مانع فى عودة الجماهير، ويبقى الدور على المواطنين والجماهير فى الحفاظ على الصورة الحضارية خلال التشجيع وعدم الإساءة أو تدمير المدرجات والتركيز على التشجيع فقط.

وأوضح النائب أن الكثير من جماهير الكرة تذهب إلى المدرجات من أجل تشجيع فريقها فقط، ولكن للأسف نجد العديد من العناصر المندسة التى تجلس وسط هذه الجماهير وتسعى إلى إثارة القلاقل والشغب، ما يؤدى إلى خروج المظهر بشكل سىء على الجميع.

وأشار "عامر"، إلى أن لجنة الرياضة بالبرلمان قد قدمت مبادرة من قبل لعودة الجماهير، من خلال تخصيص كارت شخصى لكل مواطن يرغب فى دخول المدرجات، بحيث تكون مسجلة كافة بيانته، ويسهل الوصول إليه حال خروجه عن النص خلال التشجيع، من خلال الكاميرات المنتشرة فى المدرجات، بالإضافة إلى تطبيق مواد الشغب الواردة فى قانون الرياضة الجديد.

وكيل "رياضة البرلمان" يطالب بالتدرج فى حضور الجماهير وتطبيق مواد قانون الرياضة بحزم

وأكد النائب رضوان الزياتى وكيل لجنة الرياضة والشباب بمجلس النواب، أن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى عن عودة الجماهير منطقى، ويؤكد ضرورة الاعتماد على كافة فئات المجتمع فى تهيئة المناخ لعودة الجمهور دون مشاكل، بداية من الأسرة فى تجهيز أبنائها، بالإضافة إلى وسائل الإعلام ودورها الكبير فى نشر الروح الرياضية وثقافة احترام المنافس وتقبل الهزيمة.

وأضاف "الزياتى" فى تصريحات خاصة لـ "برلمانى"، أنه يمكن عودة الجماهير من خلال التدرج دون العودة بشكل كامل، لافتا إلى أن هناك 6 ملاعب مجهزة لاستقبال الجماهير وفق اشتراطات النيابة العامة ويمكن البدء بعودة 5 ألاف مشجع من جمهور النادى المستضيف ومن ثم زيادة العدد تدريجيا حتى نضمن العودة بشكل كامل لجمهور الفريقين.

وأردف النائب أنه يجب أن يتم تجهيز المدرجات ووضع أرقام عليها وربطها بالتذاكر، بحيث من يحصل على تذكرة يكون مسجل عليها رقم مقعده حتى يسهل الوصول إليه حال قيامه بأى أعمال شغب، ومن ثم تطبق عليه العقوبات الواردة فى قانون الرياضة الجديد بشكل حاسم.

سمير البطيخى: الكرة بدون جمهور ليس لها طعم

قال النائب سمير البطيخى، عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إنه يثمن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى عن عودة الجماهير للملاعب معربا عن أمله فى أن يكون الموسم الجديد للدورى فى حضور الجمهور.

وأضاف "البطيخى"، أن هناك العديد من الأفكار لعودة الجمهور على رأسها العودة تدريجيا على أن يتم البدء بحضور ما يتراوح من 3 إلى 5 آلاف من مشجعى الفريق صاحب الملعب، ومع مرور الوقت وبعد التأكد من عدم تكرار ظاهرة الشغب، سيتم زيادة الأعداد تدريجيا، وأيضا تسجيل بيانات المشجعين حتى يسهل عملية التنظيم والدخول وليس كما يزعم البعض حول إلقاء القبض على كل من يتم تسجيل بياناته، وأيضا عمل حواجز حديدية بين مشجعى كل فريق، مع ضرورة بث التوعية بين الشباب وتثقيفهم على أن الرياضة مكسب وخسارة.

وأشار عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إلى أن الرياضة بدون جمهور لا طعم لها وعلى جميع فئات المجتمع أن تساهم فى عودة الجمهور مرة أخرى للملاعب بالشكل اللائق بالرياضة المصرية.

 

 

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print