السبت، 05 ديسمبر 2020 02:24 م
السبت، 05 ديسمبر 2020 02:24 م

بشاير السياحة تتوالى

تليجراف تصف قفزة السياحة المصرية بغير المتوقعة.. الموقع البريطانى: الأرقام تصنف مصر كثانى أسرع نمو مفاجئ فى 2017.. والأفواج تتدفق وتوقعات بوصولهم لـ8 ملايين سائح بنهاية العام

بشاير السياحة تتوالى بشاير السياحة تتوالى
استمرارا للمؤشرات الإيجابية التى يستقبلها قطاع السياحة المصرية على مدار العام، بعد العثرة التى تعرض لها فى نهاية 2015 وعلى مدار 2016، نشر موقع تليجراف البريطانى تقريرا صحفيا موسعا عن أوضاع السياحة فى العالم، ورصد فيه خريطة أسرع نمو سياحى مفاجئ وغير متوقع وفقا لبيانات منظمة السياحة العالمية.
الثلاثاء، 08 أغسطس 2017 11:59 م
كتب تامر إسماعيل

استمرارا للمؤشرات الإيجابية التى يستقبلها قطاع السياحة المصرية على مدار العام، بعد العثرة التى تعرض لها فى نهاية 2015 وعلى مدار 2016، نشر موقع تليجراف البريطانى تقريرا صحفيا موسعا عن أوضاع السياحة فى العالم، ورصد فيه خريطة أسرع نمو سياحى مفاجئ وغير متوقع وفقا لبيانات منظمة السياحة العالمية.

 

وكشف التقرير أن مصر احتلت وفق المؤشرات والبيانات المركز الثانى ضمن قائمة الدول الـ10 التى شهدت نموا غير متوقعا فى السياحة فى عام 2017، وذلك بعد التراجع الذى شهدته بسبب الاضطرابات السياسية المستمرة وسقوط طائرة الركاب الروسية في عام 2015 ما منع كثيرون من زيارة مصر، حسب ماذكر التقرير.

صورة من التقرير 3

 

وقالت تليجراف إن الحكومة البريطانية هى الوحيدة من دول أوروبا التى لا تزال ترفض السماح لشركات الطيران بالتحليق إلى شرم الشيخ، إضافة إلى روسيا، مشيرة إلى أن ذلك لم يمنع الجنسيات الأخرى من التدفق إلى مصر، موضحا أنها السياحة المصرية شهدت ارتفاعا بنسبة 51 % فى عدد السياح الدوليين الوافدين هذا العام.

 

متوقعا أن  تستقبل مصر حوالي 8 ملايين آخرين فى 2017 وأن ذلك لا يزال أقل بكثير من أعلى رقم وصلت إليه السياحة المصرية بـ14 مليون زائر في 2010.

 

ورصد التقرير مؤشرات تراجع ونمو السياحة المصرية فى آخر 17 عاما منذ 2001 وحتى العالم الجارى 2017، وجاءت وفق الرسم البيانى التالى:

مؤشرات السياحة المصرية

 

وجاءت مصر وفق تقرير التليجراف فى المركز الثانى بعد دولة فلسطين، وجاءت جزر ماريانا الشمالية فى المركز الثالث، ثم أيسلندا فى المركز الرابع، وتونس بالمركز الخامس، وفيتنام بالمركز السادس، وأورجواى بالمركز السابع، ونيكاراجوا ثامنا، ثم منغوليا بالمركز التاسع، وجاء فى ذيل القائمة  إسرائيل.

 

ومن جانبه علق سامى محمود مستشار وزير السياحة على التقرير، مؤكدا أن تلك المؤشرات جاءت نتيجة الجهد المشترك لوزارة السياحة وخطتها التى تسير عليها والتى اعتمدت فيها خلق أسواق جديدة، وتنوع مصادر السياحة بين دول مختلفة، إلى جانب جهد القطاع الخاص الذى أدى أداءا جيدا على مدار العام، مشيرا إلى أن أهم الأسواق التى دعمت تلك القفزة هى ألمانيا ، وأوكرانيا، والصين والسياحة الخليجية.

 

وأضاف مستشار الوزير فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن السياحة المصرية تتعافى، وتشهد انتعاشة جيدة، وأن الحديث عن الأرقام سابق لأوانه، موضحا أن هناك مبادرات ومجهودات أخرى تقوم بها الوزارة ستضيف إلى نمو قطاع السياحة، وأن التقرير أكد على أنه ما زالت مصر لم تصل إلى ما حققته فى 2010 مايعنى أننا ما زلنا أمام تحديات جديدة فى طريقة استعادة السياحة المصرية لحالها الذى يجب أن تكون عليه.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print