الجمعة، 24 نوفمبر 2017 04:50 م
الجمعة، 24 نوفمبر 2017 04:50 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

تدشين حملة "معك من أجل مصر"

18 حزبا وكيانا سياسيا يعلنون دعم السيسي فى الانتخابات الرئاسية القادمة.. منسق الحملة: الرئيس هو الأجدر .. والمشاركون: المرأة حصلت على حقوقها كاملة فى عهده

تدشين حملة "معك من أجل مصر" -
أطلق 18 حزبًا وكيانًا سياسيًا ومجتمعيًا حملة "معك من أجل مصر"، لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية القادمة، فى مؤتمر جماهيرى أمس الأحد بمقر المنتدى الثقافى المصرى.
الإثنين، 28 أغسطس 2017 02:00 ص
كتب عبد اللطيف صبح – حازم سعد حسب الله

أطلق 18 حزبًا وكيانًا سياسيًا ومجتمعيًا حملة "معك من أجل مصر"، لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية القادمة، فى مؤتمر جماهيرى أمس الأحد بمقر المنتدى الثقافى المصرى.

 

وقال الدكتور أحمد عبد الهادى، منسق عام الحملة، إن دور الحملة لن يقتصر فقط على مساندة السيسى فى الحملة الانتخابية الرئاسية القادمة، بل سوف يستمر عملها بعد خوضه الانتخابات لتؤكد دورها الداعم للجبهة الداخلية المصرية والوقوف خلف السيسى لحين الوصول بالدولة لبر الأمان، فضلا عن تقديم المقترحات ووجهات النظر فى القضايا والمشاكل التى يواجهها المواطن المصرى فى مختلف المجالات، بما يُحول الحملة إلى صوت قوى وفاعل للشعب المصرى لدى مؤسسة الرئاسة نفسها بما يضمن تلاقى الطرفين معا بلا حواجز عبر آليات ومقومات ستعلنها الحملة فى حينها.

 

وأوضح عبد الهادى، إن عضوية الحملة مفتوحة لجميع القوى السياسية والمجتمعية بشتى توجهاتها، طالما كانت تتفق مع أهداف الحملة الداعمة لاستقرار الجبهة الداخلية وحمايتها من التحديات التى تواجهها، مشيرًا إلى أن أعضاء الحملة الذين سيشاركون فى مؤتمر الأحد القادم، لا يختلف أحد على توجهاتهم الوطنية المدافعة عن مصر والذين أعلنوا عن تخصيص مقار أحزابهم ومؤسساتهم للحملة خلال المرحلة القادمة بما يعمل على تواجد قوى لها فى كل قرى ونجوع مصر.

 

وأضاف المنسق العام لحملة "معك من أجل مصر" لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية القادمة، إن الهدف من الحملة ليس انتخابى فقط، موضحًا أن الحملة تستهدف التعبئة الشعبية وتوعية المواطنين بالمخاطر التى تحاصر الدولة المصرية.

 

وأوضح عبد الهادى، إن حزب شباب مصر أطلق الدعوة لتدشين الحملة وانضم له ما يزيد على 20 حزبًا وتحالفًا سياسيًا، وأنه سيتم تخصيص ندوات ومؤتمرات للكشف عن تلك المخاطر فى عدد من القرى والنجوع والمراكز، قائلا: "الرئيس السيسى كان بداية إنقاذ الدوة المصرية، وتحمل مخاطر عملية التغيير وشال كفنه بين يديه، وهو الأجدر والأصلح لتولى 4 سنوات قادمة".

 

وقال أحمد عبد الهادى، أن الحملة تقوم على إعداد كتاب عن المخاطر التى تحاصر الدولة المصرية، ومنها ما يحدث فى سيناء.

 

كما أشار المنسق العام لحملة "معك من أجل مصر" لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية القادمة، إلى أن الإعلام الدولى يصور الوضع فى سيناء باعتباره حرب مع تنظيمات إسلامية، قائلا: "لكنهم مرتزقة جسدتها القوى الغربية التى تستهدف تقسيم المنطقة تحت مظلة الشرق الأوسط الجديد".

 

فيما زعم ياسر رمضان، رئيس حزب الأحرار، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يتبنى الفكر الليبرالى، قائلا "وأنا أدعوه لاستكمال برنامجه الليبرالى من أجل مصر، الرئيس السيسى قلع البدلة العسكرية وارتدى عباءة الليبراليين، رغم أنه لا يعلن عن ذلك".

 

وأوضح رمضان، أن لديه أسبابه الموضوعية التى شكلت لديه القناعة لترشيح الرئيس السيسى لفترة انتخابية قادمة، مشيرًا إلى أن تلك الأسباب لا علاقة لها بشخصية الرئيس السيسى، قائلا "فعلى الرغم من أنه لم يعلن عن برنامج انتخابى خلال الانتخابات السابقة إلى أننى استخلصت من مجمل تصريحاته برنامج دقيق".

 

وأشار ياسر رمضان، إلى أن هذا البرنامج تمثل فى إنشاء 22 مدينة جديدة منهم العاصة الإدارية والعلمين و20 مدينة أخرى بالأقاليم، وإنشاء 8 مطارات جدد على مستوى الجمهورية، واستصلاح 4 مليون فدان استصلح منهم مليون ونصف وشق 8000 كيلو متر من الطرق لم ينتهى منهم أيضا، قائلا "وندعوه لفترة ثانية لاستكمال برنامجه من أجل مصر".

 

وبدوره قال السيد العادلى، رئيس حزب الاستقلال المصرى، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى هو كلمة السر فى إفشال المخطط الغربى بالمنطقة، لافتًا إلى أنه ضحى باستقرار أسرته وحياته من أجل الحفاظ على مصر.

 

وأضاف العادلى أن الرئيس السيسى نجح فى أن يكون لمصر دور ريادى فى المنطقة العربية فقدته خلال عام من حكم الجماعة الإرهابية لمصر، وتابع رئيس حزب الاستقلال المصرى أن السيسى قائدا محنكا حينما رفض التعليق على حجب المعونة الأمريكية عن مصر بحجج واهية مبنية على تقارير مغلوطة، مؤكدا أن معظم منظمات المجتمع المدنى التى تعمل فى مص لها أهداف ومآرب أخرى.

 

وفى سياق متصل قالت صافى السيد، رئيس تحالف الدفاع عن قضايا المرأة ، إن المرأة وجدت ضالتها فى عهد الرئيس السيسى بعد أن كانت تعانى من التهميش، داعية المرأة المصرية للوقوف خلف من يدعمها وهو الرئيس السيسى، لافتة إلى أن المرأة حصلت على حقها كاملا فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print