الجمعة، 24 نوفمبر 2017 04:45 م
الجمعة، 24 نوفمبر 2017 04:45 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

البرلمان يطالب بحق "أبطال العريش"

مجلس النواب يطالب بالثأر للشهداء.. ويؤكد: المجتمع الدولى عليه التحرك لفرض عقوبات على الدول الراعية للإرهاب.. حسين عيسى: العالم غير جاد فى مواجهة الإرهاب ولدينا 700 شهيد خلال 3 سنوات

البرلمان يطالب بحق "أبطال العريش" البرلمان يطالب بحق أبطال العريش (2)
طالب عدد من أعضاء مجلس النواب، مجلس الأمن والأمم المتحدة، بضرورة اتخاذ خطوات جادة فى وجه الإرهاب وإصدار عقوبات رادعة ضد الدول الراعية للإرهاب و تموله وتدربه، مؤكدة أن مصر تخوض حالة حرب جادة،
الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 12:00 ص
كتب إيمان على – محمد أبو عوض

طالب عدد من أعضاء مجلس النواب، مجلس الأمن والأمم المتحدة، بضرورة اتخاذ خطوات جادة فى وجه الإرهاب وإصدار عقوبات رادعة ضد الدول الراعية للإرهاب و تموله وتدربه، مؤكدة أن مصر تخوض حالة حرب جادة، وهو ما يستلزم ضرورة مساندتها.

 

وكان مجلس الأمن قد أعرب عن إدانته الشديدة للحادث الذى وقع أول أمس الاثنين بمدينة العريش، والذى أسفر عن استشهاد 18 فردا من الشرطة وإصابة ثلاثة آخرين، حيث وصف بيان مجلس الأمن الحادث بـ"الشنيع والجبان"، مشددا على تعاطف الدول الأعضاء وتعازيهم العميقة لأسر الضحايا وللحكومة المصرية، معربين عن تمنياتهم بالشفاء العاجل للمصابين.

 

حسين عيسى: العالم لازال غير جاد فى محاربة الإرهاب

واستنكر الدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة، نائب رئيس ائتلاف دعم مصر، وقوع حادث العريش الإرهابى والذى أسفر عن استشهاد 18 فردا من الشرطة وإصابة ثلاثة آخرين ، لافتا إلى أن العالم المتقدم مازال غير جاد فى محاربة الارهاب رغم أنه يكتوى بأعماله التدميرية يوميا  ، متسائلا: "كيف نتحدث عن "حقوق الإنسان" فى شكل يعطى له الحق فى التدمير والذبح بدعوى الإنسانية ولا أعطى للمجنى عليه الحق فى الدفاع عن نفسه؟.. فهناك 700 شهيد ماتوا من رجال القوات المسلحة و الشرطة على مدار 3 سنوات ".

 

وأضاف رئيس لجنة الخطة والموازنة ، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن هناك من يمول ومن يساعد لحسابات خاصة به، مؤكدا أن هناك دول تمول الإرهاب غير مقبول تركها بدعوى الوساطة ، قائلا "اللى بيمول زى اللى بيدبح".

 

و طالب "عيسى" الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالتحرك بشكل سريع وإصدار عقوبات دولية تواجه الدول الداعمة للإرهاب، لأننا نواجه حربا شرسة من الارهاب.

 

أيمن أبو العلا: دول العالم غير متفهمة ما تتعرض له مصر من إرهاب

ومن جانبه قال النائب أيمن أبو العلا ، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب ، إن دول العالم غير متفهمة أن مصر هى رأس الحربة لمواجهة الإرهاب، لافتا إلى أن الدولة تواجه حرب حقيقة مع الإرهاب وأصبح واضح أمام الجميع أن الدولة المصرية تتعرض لمخططات إرهابية وإقليمية فى الوقت الذى يتشدق فيه البعض بـ"حقوق الإنسان ".

 

وأشار "أبو العلا " فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن مصر لا تجد حتى الآن التقدير المناسب من دول العالم لما تتعرض له من حرب مع الإرهاب ويسقط منها شهداء وقتلى ومصابين، قائلا: "المؤامرة كبيرة ولا يمكن التهاون فيها والعالم ينسى ما يتعرض له أيضا من آن لآخر من عمليات إرهابية".

 

وأضاف أن البرلمان كمجتمع تشريعى عليه أن يوصل الصورة الحقيقة التى تتعرض لها مصر فى الخارج، سعيا للتحرك بشكل سريع لاتخاذ عقوبات رادعة تجاه الدول الراعية للإرهاب و التى تساعد على تمويله ، قائلا: "الاستنكار مش كفاية لابد أن يكون هناك خطوات رادعة ضد الدول التى تأوى أو تدعم الإرهاب".

 

 "دفاع البرلمان": آن الأوان فرض عقوبات دولية على داعى الإرهاب وفى مقدمتها قطر

وقال يحيى كدوانى وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إنه آن الأوان أن يعلن مجلس الأمن عن فرض عقوبات دولية على الدول الداعمة للإرهاب، وعلى رأسها قطر وأميرها تميم بن حمد فى أسرع وقت.

 

وتابع وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن مصر تسعى من خلال دول الرباعى العربى لتكوين تجمع عربى يتحرك برؤية واحدة ضد قطر فى المرحلة القادمة بتقديم مصر طلبا بتوقيع عقوبات دولية على قطر لدعمها الواضح لكل الكيانات الإرهابية فى جميع دول العالم.

 

وأضاف كداونى، أنه لابد من تحريك ذات الملف لمعاقبة قطر فى المحكمة الجنائية الدولية لدعمها المادى والمعنوى للجماعات الارهابية فى الدول العربية، وما يحدث فى سيناء أكبر دليل على ذلك.

 

عصام أبو المجد: مجلس الأمن عليه اتخاذ خطوات واضحة ضد قطر

ومن جانبه ، قال اللواء عصام أبو المجد، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إن مجلس الأمن يجب أن يتخذ خطوات واضحة ضد قطر، لدعمها المستمر للجماعات الإرهابية المتطرفة وعلى رأسها داعش، وكذلك جماعة الأخوان المسلمين.

 

 وتابع عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، أن بيان مجلس الأمن الأخير الذى أدان فيه حادث العريش الإرهابى ويدعو لمعاقبة داعمى المتورطين لابد وأن يخرج من إطار الحديث إلى إطار الأفعال والقرارات.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print