الجمعة، 30 أكتوبر 2020 01:36 م
الجمعة، 30 أكتوبر 2020 01:36 م

جدل برلمانى حول مقترح توحيد الزي فى الجامعات

للحد من "التقاليع".. عبد الكريم زكريا: سيحافظ على أخلاقنا.. ومارجريت عازر: المقترح جيد ولازم الطالب يعرف أنه "جاى يتعلم".. وأحمد سميح: صعب تطبيقه.. وعجينة: مش لما نطبق الأخلاق الأول

جدل برلمانى حول مقترح توحيد الزي فى الجامعات البرلمان
أثار مقترح النائب عبد الكريم زكريا، عضو مجلس النواب، توحيد زى الطلاب فى الجامعات المصرية لمواجهة التيشيرت المقطع والبنطلونات المقطعة، والملابس الضيقة ، حالة من الجدل بين مع بداية إعلانه تقديمه فى دور الانعقاد الجديد.
الجمعة، 06 أكتوبر 2017 11:00 م
كتب هشام عبد الجليل - محمود العمرى
أثار مقترح النائب عبد الكريم زكريا، عضو مجلس النواب، توحيد زى الطلاب فى الجامعات المصرية لمواجهة التيشيرت المقطع والبنطلونات المقطعة، والملابس الضيقة ، حالة من الجدل بين مع بداية إعلانه تقديمه فى دور الانعقاد الجديد، حيث رأي بعض النواب أن هذا المقترح يصعب تطبيقه فى الجامعات لأنه لا يوجد أى دولة العالم توحد الزى الخاص بالطلاب فى الجامعات ، مؤكدين أن مواجهة الملابس المقطعة يتم من خلال القرارات الداخلية فى الجامعات وليس بتشريعات فى البرلمان.

وأكد عبد الكريم زكريا، عضو مجلس النواب، أنه سيقدم مقترحه الخاص بتوحيد زى الطلاب فى الجامعات المصرية، وذلك على غرار ما يتم فى مراحل التعليم قبل الجامعى بمراحله المختلفة، وذلك للحد من ارتداء الطلاب والطالبات بعض الملابسات المخالفة، التى تحدث عليها المشاكل والأزمات مثل التيشيرت المقطع والبنطلونات المقطعة، والملابس الضيقة وهذه ضمن الملابس التى تخالف الأعراف والتقاليد التى تسير المصريين.

وأضاف عضو مجلس النواب فى تصريح لـ"برلمانى" إن توحيد الزى فى الجامعات سيكون عامل هام لعدم التفريق بين الطلاب فى الجامعات، ولا يكون هناك غنى وفقير فى هذا الأمر، لافتا أن كل كلية يكون لها زى واحد، ومعروف فى الجامعات، موضحا أنه قد سبق فى دور الانعقاد الماضى أنه تحدث عن المقترح ولكنه فهم خطأ.

وتابع أن هذا المقترح سيجمع عليه التوقيعات خلال الأيام المقبلة، ليتم تقديمه بشكل رسمى لمجلس النواب، بالإضافة إلى المشاورة عليه من رؤساء الجامعات والمتخصصين فى هذا الصدد، لمعرفة ملاحظاتهم عليه، مؤكدا أن هذا المقترح سيحد من الأزمات المتتالية حول ارتداء الملابس المخالفة فى الجامعات المصرية.

وعن الآراء حول هذا المقترح أكدت النائبة مارجريت عازر، عضو مجلس النواب، إنه مقترح جيد إذا كان هدفه أن يكون هناك رفع للأعباء عن أولياء الأمور فى ما يقوم به بعض الطلاب والطالبات من استعراض للملابس فى الجامعات ، وأصبحت الجامعة غير مقدسة فى ظل ما نراه من استعراض للملابس من الجميع، الأمر الذى يثير غضب الآخريين ، فلابد وأن يعلم الطلاب أن هذه الجامعة هو مكان مقدس ومحراب للعلم.

وأضافت عضو مجلس النواب فى تصريح لـ"برلمانى" أن وجود توحيد للزى فلابد وأن يكون لكل كلية زي خاص عن الكلية الأخرى، وتوحيد الزي سيجعل الطلاب والطالبات يعلمون أن الجامعة هو مكان للعلم وليس لاستعراض للملابس أو غيرها مما يحدث فى الجامعات، مؤكدة أنها تؤيد هذا المقترح المقدم من النائب إذا كان فى هذا الأمر .

بينما أعلن النائب أحمد سميح، رفضه للمقترح، قائلا: لا يوجد  أى دولة العالم توحد الزى الخاص بالطلاب فى الجامعات وخاصة ان هذه المرحلة تختلف عن التعليم الأساسى التى تستطيع ان تلزم الطلاب فيها بالزى الموحد او ما شابه ولهذا فان هناك العديد من البدائل لمسألة الزى الموحد ولسنا فى حاجة لتشريع جديد فى هذا الصدد.

وأوضح سميح، فى تصريحه لـ"برلمانى"، أنه من ضمن الآليات التى من خلالها نستطيع ان نحجم مسألة"اللبس المقطع" منها صدور قرار إدارى من رؤساء الجامعات بمواصفات الزى المطلوب ارتدائه داخل الحرم الجامعى، ومنها مثلا الا يكون شفاف وضيق وملفت للنظر، أو "شورت"، أو ما شابه مما يقلل من قيمة الحرم الجامعى، وعلى الطلاب الالتزام به.

وناشد عضو مجلس النواب، وسائل الإعلام بالقاء الضوء على هذه المسألة وتوعية الشباب وتغيير وجهة نظرهم لمسألة الموضة وإن مصر مجتمع شرقى لها عادات وتقاليد قد لا تتماشى مع بعض الدول الأخرى، ولهذا يجب أن يتم عقد ندوات داخل الجامعات للتوعية من هذه المسألة التى قد يرى البعض أن الحديث فيها رجعية وتقهقر ولكن فى الأساس لابد من التوعية من عدم التقليد الأعمى خاصة فى "الموضة.

وأعلن النائب رفضه للملابس غير اللائقة التى يرتديها بعض الشباب والفتيات فى الجامعات أو فى الشارع المصرى بشكل عام، وأنه لا يتناسب مع الطبيعة الشرقية التى ننتمى إليها، قائلا: مش أي حد يقول عليا رجعى ولكن المهم الحفاظ على العادات والتقاليد وإعلاء الأخلاق عاليا.

وقال إلهامى عجينة ، عضو مجلس النواب، إن هذا المقترح من الصعب أن يطبق فى الجامعات المصرية، لأن هناك من الأمور الكثيرة التى تعيقه، أنه لا توجد الامكانية التى تتيح أن يكون هناك توحيد فى الملابس، وأيضا لن ينفذ مثل المدارس، نظرا لأن الطلاب والطالبات فى الجامعات بعقول مختلقة وناضجة عن المدارس، وهم يرون هذا أنه أمر سيون تضييق عليهم، قائلا :" لما نعرف نطبق الأخلاق الأول فى الجامعات بعدها نطبق الزى الموحد"

وأضاف عجينة فى تصريح خاص لـ"برلمانى" أن مواجهة الملابس الضيقة أو المقطعة يكون من خلال قرارات داخلية فى الجامعات وليس بتشريعات أو مقترحات فى البرلمان، لأنه لا توجد أى إمكانية للحد من الملابس الغريبة أو ارتداءها فى الجامعات .

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print