الأحد، 29 نوفمبر 2020 09:51 م
الأحد، 29 نوفمبر 2020 09:51 م

"اليونسكو" تهزم المال القطرى

أعضاء المنظمة يختارون الفرنسية أودرى أزولاى مديرا جديدا.. القاهرة أعلنت دعمها لباريس فى مواجهة الإرهاب وطالبت بتنقية شوائب الانتخابات.. ومرشحة فرنسا لمشيرة خطاب: خضتم المعركة بشرف

"اليونسكو" تهزم المال القطرى انتخابات اليونسكو
أعلن سامح شكرى وزير الخارجية تأييد مصر للمرشحة الفرنسية اودريه ازولاى فى انتخابات المدير العام الجديد لليونسكو خلال الانتخابات التى ستجرى مساء اليوم ضد المرشح القطرى حمد الكوارى.
الجمعة، 13 أكتوبر 2017 08:00 م
باريس يوسف أيوب
تمكنت منظمة اليونسكو من هزيمة المال القطرى ورشاوى الدوحة، واختار المجلس التنفيذى للمنظمة الفرنسية أودرى أزولاي مديرا عاما جديدا للمنظمة، بعد حصولها على 30 صوتا، فى حين حصل منافسها المهزوم المرشح القطرى حمد الكوارى على 28 صوتا.

 

ويطرح الاختيار على أعضاء المنظمة البالغ عددهم 195 لإقراره فى العاشر من شهر نوفمبر القادم.

 

كان سامح شكرى وزير الخارجية، قد أعلن تأييد مصر للمرشحة الفرنسية اودريه ازولاى فى الجولة الأخيرة بانتخابات المدير العام الجديد لليونسكو خلال الانتخابات التى ستجرى مساء اليوم ضد المرشح القطرى حمد الكوارى.

 

 

مصر تدعم فرنسا

 

 

وقال سامح شكرى فى تصريحات عقب الانتخابات " نهنئ فرنسا على هذا الفوز، ونعرب عن التقدير البالغ والامتنان لكل الدول الصديقة التى دعمت مصر خلال هذه الانتخابات الشاقة، سواء فى الجوالات الأربعة أو فى انتخابات اليوم، فقد أثبتت كثير من الدول دعمها لمصر من منطلق اقتناعها بجدارة المرشحة المصرية، وايضاً باعتبار تقديرها لمصر كدولة لها مكانة تؤهلها لتولى هذا المنصب، والاسهام فى دعم اليونسكو ودعم الإطار متعدد الأطراف.

 

 وأضاف شكرى " نرى أن ما شاب هذه الانتخابات من بعض الأقاويل يجعل من الأهمية أن تنظر الامم المتحدة فى الإجراءات المرتبطة بالعملية الانتخابية وتنقى الشوائب التى ظهرت فى هذه الانتخابات، لكن فى النهاية هذه انتخابات سياسية تدخل فيها اعتبارات كثيرة فى تقديرات الدول، وفى كيفية التوصل للنتيجة، ونحن على ثقة بأن المرشحة الفرنسية جديرة بتولى المنصب ولديها الإمكانيات والخبرات اللازمة، مؤكدا أن مصر " بالتأكيد بحكم العلاقات الوثيقة التى تربطها بفرنسا سوف تدعم المرشحة الفرنسية لشغل المنصب، فى إطار العلاقات الوثيقة بيننا واتساقا مع الاتصال الهاتفي الذى جرى اليوم مع وزير خارجية فرنسا صباح اليوم الذى أكدنا خلاله على أهمية تدعيم العلاقات الثنائية لأن هذا التنافس ليس له أى شوائب أو تأثير على العمل المشترك لتحقيق مصالح الشعبين، واستمرار رعاية هذه العلاقة التى تتسم بالخصوصية، لذلك فإن مصر سوف تدعم فرنسا فى المنافسة أمام المرشح القطرى، وسوف تزكى لدى أصدقائها وشركائها من الدول التى دعمت الترشيح النصرى، لتحفيزهم على اتخاذ موقف مماثل للموقف المصرى لدعم فرنسا، ونحن على ثقة بان فرنسا سوف تنجح فى هذه الانتخابات".

 

وتوجهت المرشحة الفرنسية على مقعد اليونسكو أودريه أزولاى إلى السفيرة مشيرة خطاب، ووزير الخارجية المصري سامح شكرى، بعد انتهاء جولة الإعادة بينهما، لتوجه لها الشكر على المنافسة الشريفة التى اتسمت بها الجولة.
 
 
 
وقالت المرشحة الفرنسية لمشيرة خطاب: "خضتم المعركة بشرف وحظ أوفر في المرات القادمة"، فيما وجهت الأخيرة لها الشكر، متمنية لها التوفيق، ومؤكدة في الوقت ذاته أن الهدف المصري الشامل من منظمة الثقافة والعلوم والفنون "اليونسكو" أن تكون قوية وأن تشهد تطورا فى المرحلة المقبلة

 

وتقدمت مصر صباح اليوم بمذكرة رسمية إلى اليونسكو لطلب التحقق من خروقات شابت العملية الانتخابية، وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، ان بعثة مصر الدائمة لدى اليونسكو تقدمت صباح اليوم الجمعة بمذكرة رسمية إلى مدير عام اليونسكو "ايرينا بوكوفا" لطلب التحقق من صحة ما تم رصده من خروقات شابت عملية انتخاب مدير عامة المنظمة الجديد، والتي بدأت جولتها الأولى يوم الإثنين الماضي، موضحا، أن وزير الخارجية سامح شكري التقى صباح الجمعة مع مدير عام اليونيسكو، حيث قدم لها الشكر على الجهد التي بذلته فى إدارة عمل عمل المنظمة خلال فترة رئاستها وتعاونها الكامل والإيجابي خلال تلك الفترة، كما قام بنقل ما تم رصده بشأن العملية الانتخابية خلال الأيام الماضية مطالباً بالتحقق من تلك الخروقات بشكل عاجل لتأثيرها المباشر على نزاهة العملية الانتخابية.

 

كانت الجاليات العربية وعدد من المواطنين الإيطاليين والفرنساويين، قد نظمت مظاهرات أمام السفارة القطرية بالعاصمة الإيطالية "روما"، وذلك بسبب الرشاوى، التى قدّمتها الدوحة لبعض الدول فى انتخابات منظمة "اليونسكو" لدعم مرشحها، إضافة إلى دعمها للإرهاب فى مختلف دول العالم، بينما تظاهر ناشطون أمام مقر "اليونسكو" فى العاصمة الفرنسية باريس، للاحتجاج على إدراج مسئول من قطر، التى تدعم المنظمات الإرهابية ضمن المرشحين لرئاسة المنظمة الدولية، طبقا لما نشرته صحيفة الخليج الإماراتية.

 

وشارك فى المظاهرات بعض أعضاء البرلمان الإيطالى، منهم نائبة رئيس الحزب الذى يتزعمه رئيس الوزراء السابق برلسكونى، ووزير الشئون البرلمانية جان فولونى وبعض الجاليات العربية، معلنين رفضهم التام للدعم المادى واللوجستى الذى تقدمه قطر للجماعات الإرهابية والمتطرفة ودفعها رشى فى معركة انتخابات "اليونسكو".

 

 

إسقاط قطر

 

 

وطالب المحتجون بإسقاط ترشح المسئول القطرى، ورفعوا لافتات تشير إلى رعاية قطر للإرهاب، وعبّر المحتجون عن انتقادهم لليونسكو للسماح لدولة متهمة بالتورط فى دعم وتمويل الحركات المتطرفة والعنيفة بالترشح لمنصب يعنى بنشر ودعم الثقافة والفنون.

 

من جانبه، علّق الناشط السعودى، منذر الشيخ مبارك، على الجولة الثالثة من انتخابات «اليونيسكو» قائلاً عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "خسر مرشح الإرهاب أصواتا كثيرة فى الجولة الثالثة.. كثير من الذين رشّحوا الكوارى تراجعوا حرصاً على سمعتهم كى لا يلحقهم عار كعار بلاتر"، رئيس الفيفا السابق.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print