الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 09:24 ص
الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 09:24 ص

مصر لا تنسى أبناءها

إشادة واسعة بزيارة الرئيس السيسى لـ"الحايس".. أعضاء البرلمان يؤكدون: ضربات القوات المسلحة للإرهابيين بالواحات أثلجت صدورنا.."دفاع البرلمان": زيارة الرئيس رسالة بأن مصر ستقضى على الإرهاب

مصر لا تنسى أبناءها مصر لا تنسى أبناءها (1)
أشاد عدد من أعضاء مجلس النواب بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، للنقيب محمد الحايس، الذى يتلقى العلاج فى مستشفى الجلاء العسكرى بعد أن تم تحريره من يد الإرهابيين، مؤكدين أن العملية الناجحة التى نفذتها القوات المسلحة بالتنسيق مع أجهزة الشرطة،
الخميس، 02 نوفمبر 2017 12:00 ص
كتب أمين صالح –محمد السيد –عبد اللطيف صبح –مصطفى السيد

أشاد عدد من أعضاء مجلس النواب بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، للنقيب محمد الحايس، الذى يتلقى العلاج فى مستشفى الجلاء العسكرى بعد أن تم تحريره من يد الإرهابيين، مؤكدين أن العملية الناجحة التى نفذتها القوات المسلحة بالتنسيق مع أجهزة الشرطة، وأسفرت عن تحرير النقيب محمد الحايس، يؤكد التخطيط الجيد والتنسيق والتعاون والاعتماد على المعلومات الدقيقة بين الأجهزة المعنية بشكل فاعل وناجح للغاية.

 

ومن جانبها، أشادت النائبة سعاد المصرى، وكيل لجنة المشروعات الصغيرة بالبرلمان، على الزيارة التى قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسى، لابن مصر البار النقيب محمد الحايس بالمستشفى العسكرى، الذى اختطف فى أعقاب العملية الإرهابية الخسيسة فى منطقة الواحات بالجيزة ضد رجال الشرطة المصرية.

 

وأكدت وكيلة لجنة المشروعات الصغيرة بالبرلمان، أن الشعب المصرى بجميع طوائفه فخور بالعملية الناجحة التى قامت بها قواتنا المسلحة ورجال الشرطة المصرية لتحرير النقيب محمد الحايس، وأن نجاح العملية رفع من الروح المعنوية للشعب المصرى كله.

 

وقال اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للنقيب محمد الحايس فى مستشفى الجلاء العسكرى حيث يخضع للعلاج، اليوم الأربعاء، بعد نجاح القوات المسلحة بالتنسيق مع أجهزة الشرطة فى تحريره من أيدى الإرهابيين وتصفية عدد من العناصر الإرهابية فى إحدى المناطق الجبلية غربى الفيوم، تمثل رسالة مهمة للداخل والخارج، مفادها أن مصر لا تنسى أبناءها، وأنها مصممة على الثأر للشهداء واقتلاع الإرهاب من جذوره.

 

وأكد "عامر"، فى تصريحات صحفية للمحررين البرلمانيين، أنه فخور بالقوات المسلحة المصرية ورجال الشرطة المصرية، وكل من شارك فى مهمة الثأر لشهداء حادث الواحات البحرية، مشيرا إلى أنه لا شك فى أن هذا النجاح نتاج طبيعى لتطبيق المنظومة الأمنية التى تعلمناها من الحرب لإنجاح أى مهمة، وهى الاعتماد على المعلومات الدقيقة، والتخطيط الجيد المتقن، والتدريب، والتنسيق والتعاون بين القوات.

 

وأوضح رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب فى تصريحاته، أن العملية الناجحة التى نفذتها القوات المسلحة بالتنسيق مع أجهزة الشرطة، وأسفرت عن تحرير النقيب محمد الحايس، ابن المؤسسة الأمنية المصرية، بعد اختفائه منذ الجمعة قبل الماضية، وتدمير أوكار الارهابيين، يؤكد التخطيط الجيد والتنسيق والتعاون والاعتماد على المعلومات الدقيقة بين الأجهزة المعنية بشكل فاعل وناجح للغاية.

 

كما أشاد عدد من نواب البرلمان بجهود القوات المسلحة والشرطة فى القضاء على العناصر الإرهابية، والعملية الناجحة التى قامت بها الأجهزة الأمنية بتوجيه ضربات للعناصر الإرهابية بالواحات والتى أسفرت عن مقتل عدد من العناصر الإرهابية وتحرير النقيب محمد الحايس.

 

حيث أشاد اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، بعملية الناجحة التى قامت بها القوات المسلحة والشرطة فى القضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية فى منطقة الواحات وتحرير النقيب محمد الحايس من يد العناصر الإرهابية.

 

وقال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى فى تصريح لـ"برلمانى"، أن هذه العملية مثل للتخطيط الجيد والخطوات الصحيحة والتنسيق المتكامل لتنفيذ عملية ناجحة، مشيدا بالتنسيق بين القوات المسلحة والشرطة للقضاء على العناصر الإرهابية.

 

وأوضح "عامر"، أن ما تعلمناه فى الجيش هو التخطيط والتدريب الجيد واتباع الخطوات الصحيحة واختيار التوقيت المناسب لتنفيذ العمليات يسفر عن نجاح المهمة وهو ما تقوم به القوات المسلحة والشرطة .

 

وأكد "عامر" أن القوات المسلحة والشرطة قادرة على دحر الإرهاب وتقوم بخطوات كبير للقضاء على العناصر الإرهابية، موضحا أن هذه العملية ثأرت لشهداء الواحات ورفعت الروح المعنوية للقوات.

 

وأشاد اللواء أحمد العوضى، عضو لجنة الدفاع والأمن بمجلس النواب بالعملية الناجحة التى قامت بها القوات المسلحة والشرطة بتوجيه ضربات ناجحة لمنطقة اختباء عناصر إرهابية على طريق الواحات، مؤكدا أن القوات المسلحة والشرطة عكفت على الثأر للشهداء من العناصر الإرهابية.

 

كما أثنى العوضى فى تصريح لـ"برلمانى"، على جهود القوات المسلحة والشرطة فى تحرير النقيب محمد الحايس، والقضاء على عدد من الإرهابيين المتورطين فى حادث الواحات بمحافظة الجيزة، مؤكدا أن مثل هذه العمليات تزيد من الروح المعنوية للرجال الشرطة والقوات المسلحة فى القضاء على العناصر الإرهابية.

 

وأشار إلى أن القوات المسلحة والشرطة قادرة على اقتلاع جذور الإرهاب وتطهير البلاد من العناصر الإرهابية التى تستهدف زعزعة الاستقرار فى البلاد.

 

فى سياق متصل، قال المستشار بهاء أبو شقة، سكرتير عام حزب الوفد ورئيس لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إن تحرير النقيب محمد الحايس من أيدى الإرهابيين خطوة مهمة للغاية، وتؤكد أن قوات الأمن المصرية على قدر عالٍ من اليقظة والكفاءة، متابعا: "دم المصريين لا يذهب هدرا، وكل الشكر لقواتنا المسلحة ووزارة الداخلية على مجهوداتهما فى عودة النقيب الحايس".

 

وأضاف "أبو شقة"، فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، أن مصر قادرة على هزيمة ودحر الإرهاب، وأنه لن يستطيع كائن من كان أن ينال منها، لافتا إلى أن تحرير النقيب محمد الحايس ضربة قوية للعناصر المتطرفة، و"كل المصريين كلهم ثقة فى قواتنا المسلحة وشرطتنا العظيمة".

 

وأكد سكرتير عام حزب الوفد فى تصريحه، أن الحزب يشكر الله على سلامة نقيبنا محمد الحايس، ويؤكد على ثقته الكاملة فى قوات الأمن، وفى قدرتها على ردع الإرهاب والتصدى له نيابة عن العالم كله.

من جانبه أشاد الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد والمتحدث باسم الحزب، بجهود القوات المسلحة وجهاز الشرطة ودورهما البارز فى تحرير النقيب محمد الحايس، والقضاء على عدد من الإرهابيين المتورطين فى حادث الواحات.

 

وأكد "فؤاد"، أهمية التنسيق والتعاون بين القوات المسلحة ورجال الشرطة، لمواجهة الإرهابيين والتصدى بكل حزم وقوة لكل من تسوّل له نفسه زعزعة الاستقرار والسلم العام.

 

وأضاف المتحدث باسم الوفد، أن تحرير النقيب محمد الحايس يؤكد قوة الأجهزة الأمنية ويقظتها واستعدادها لمواجهة كل الأخطار، ويمثل رسالة طمأنة للمواطنين والعالم أجمع بأن مصر قادرة على محاربة الإرهاب، مختتما بيانه بالإعراب عن سعادته بتحرير النقيب محمد الحايس، متمنيا له الشفاء العاجل وعودته لممارسة عمله لدعم ومساندة أشقائه لحماية بلادنا من الأخطار.

 

فى نفس السياق، أشاد النائب حمدى سليمان عضو مجلس النواب ومسئول الاتصال السياسى لائتلاف دعم مصر بمحافظة قنا، بتوجيه القوات الجوية ضربة ناجحة لمنطقة اختباء عناصر إرهابية على طريق الواحات بإحدى المناطق الجبلية غرب الفيوم، إذ أسفرت الضربات عن تدمير 3 عربات دفع رباعى محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار، والقضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية.

 

كما أشاد مسئول الاتصال السياسى لدعم مصر بمحافظة قنا ، بتحرير النقيب محمد الحايس، والقضاء على عدد من الإرهابيين المتورطين فى حادث الواحات بمحافظة الجيزة يوم 20 أكتوبر الجارى، مشيرا إلى أن هذا يؤكد قوة الأجهزة الأمنية ويقظتها واستعدادها لمواجهة كل الأخطار، ويمثل رسالة طمأنة للمواطنين والعالم أجمع بأن مصر قادرة على محاربة الإرهاب.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print