الأحد، 21 يناير 2018 04:25 م
الأحد، 21 يناير 2018 04:25 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

قراءة سريعة فى الصحف العالمية

اليمين الإسرائيلى يسعى لتدمير حل الدولتين.. إيران تعدل عن رفع أسعار الوقود للخروج من الأزمة.. والشرطة الألمانية تبحث توجيه اتهام بالتحريض ضد سياسية يمينية لعدائها ضد المسلمين

قراءة سريعة فى الصحف العالمية قراءة سريعة فى الصحف العالمية (2)
تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم الثلاثاء، عددا من القضايا، أبرزها سعى اليمين الإسرائيلى لتدمير حل الدولتين واتجاه الشرطة الألمانية للتحقيق مع سياسية يمينية حرضت ضد المسلمين، وفى إيران يواصل النظام محاولاته المستميته لامتصاص غضب الشارع الذى ثار ضد سياساته العابثة
الثلاثاء، 02 يناير 2018 06:00 م
كتبت ريم عبد الحميد – رباب فتحى – إسراء أحمد فؤاد

تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم الثلاثاء، عددا من القضايا، أبرزها سعى اليمين الإسرائيلى لتدمير حل الدولتين واتجاه الشرطة الألمانية للتحقيق مع سياسية يمينية حرضت ضد المسلمين، وفى إيران يواصل النظام محاولاته المستميته لامتصاص غضب الشارع الذى ثار ضد سياساته العابثة.

 

- الصحف الأمريكية

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، إن الجيش الأمريكى فى عهد الرئيس دونالد ترامب، يواجه معضلة تتمثل فى أفراد الخدمة الملحقين به لكنهم غير مرغوب بهم مثل المولودين خارج الولايات المتحدة والمتحولين جنسيا.

 

 وأشارت الصحيفة إلى أن الانضمام للقوات المسلحة كان إحدى السبل أمام الكثيرين الراغبين فى الحصول على الجنسية الأمريكية من خلال الالتزام بتقديم الخدمة فى القوات المسلحة للمهاجرين. إلا أن إدارة ترامب أعلنت فى سبتمبر الماضى أن برنامج الهجرة المعروف باسم "داكا" والخاص بالمهاجرين الذين وصلوا للولايات المتحدة كأطفال مع ذويهم سيتم إنهائه فى مارس المقبل، وعندما يحل هذا الوقت سيكون مستقبل المستفيدين من هذا البرنامج فى الجيش غامضا.

 

 كما أعلن الرئيس ترامب، أيضا فى يوليو، عبر تويتر أن المجندين المتحولين جنسيا لن يسمح لهم بالخدمة فى الجيش، واصفا إياهم بأنهم عبء على الجيش. وقد أدت هذه التغييرات إلى وجود مجموعة جديدة من المجندين، وهم هؤلاء الذين أدوا القسم للدفاع عن الولايات المتحدة ليكتشفوا أن وجودهم لم يعد مرغوب به.

 

وقد تأثر بهذه التغييرات التى أمر بها ترامب نحو 16 ألف فرد بالجيش الأمريكى، مما يمثل تحديا للتجنيد به وتوترات بين صفوفه. وقد سعى كبار القادة العسكريين لطمأنة رجال الخدمة التى ستؤثر عليهم تلك التغييرات فى الوقت الذى حاولوا فيه تحويل أوامر الرئيس إلى عملية يمكن إداراتها.

 

- اليمين الإسرائيلى أكثر جرأة

من ناحية أخرى، قالت صحيفة "نيويورك تايمز"، إن اليمين الإسرائيلى الذى أصبح أكثر جرأة يتحرك سريعا فى العام الجديد ليزيد من صعوبة إنشاء دولة فلسطينية، معبرا عن عزمه لإحباط آمال حل إقامة الدولتين لإنهاء الصراع الأطول فى الشرق الأوسط.

 

وأوضحت الصحيفة أن التحركات جاءت على عدة جبهات، حيث دعا حزب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو ولأول مرة إلى ضم المستوطنات اليهودية فى الضفة الغربية، وضغط كبار الضباط القانونيين فى الدولة العبرية لمد القانون الإسرائيلى فى الأراضى المحتلة.

 وإلى جانب هذا، فأن البرلمان الإسرائيلى وبعد نقاش طويل صوت يوم الثلاثاء الماضى، على وضع عقبات جديدة أمام أى اتفاقات محتملة تتعلق بالأرض مقابل السلام فى القدس، بينما سهل الطريق لكى تتخلص المدنية من العديد من الأحياء التى يقطنها الفلسطينيون.

 

ورأت الصحيفة أن هذه الخطوات التى جاءت فى أعقاب إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، فى خروج عن السياسة الأمريكية المستمرة منذ عقود وتحديا للإجماع الدولى، أظهرت أن اليمين الإسرائيلى يستشعر وجود انفتاح جديد لتحقيق هدفه بإقامة دولة واحدة من نهر الأردن وحتى البحر المتوسط.

 

- الصحف البريطانية

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة اليوم بتسليط الضوء على إمكانية التحقيق مع سياسية ألمانية بسبب تعليقات تحريضية ضد مسلمين أدلت بها ليلة رأس السنة على حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعى.

 

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى عربى"، إن حساب بيتريكس فون شتورخ، نائبة زعيمة حزب البديل لألمانيا "أى إف دي" اليمينى المتطرف، على تويتر تم تعليقه أمس الاثنين بعد تعليقات معادية للمسلمين.

 

وكانت السياسية الألمانية اتهمت شرطة مدينة كولونيا، غرب ألمانيا، باسترضاء " عصابات الرجال المسلمين المغتصبين للنساء والذين يتسمون بالبربرية" بعد أن نشرت الشرطة تغريدات باللغة العربية بمناسبة العام الجديد.

 

وتبحث الشرطة احتمال توجيه اتهام لشتورخ بالتحريض على الكراهية.

 

وكانت شرطة كولونيا قد نشرت تغريدات تتضمن رسالة بعدد من اللغات بينهما الإنجليزية والفرنسية والعربية والألمانية.

 

وقد جمدت شبكة تويتر حساب شتورخ لمدة 12 ساعة ردا على تغريدتها. وقالت الشبكة إن التغريدة انتهكت قواعدها.

 

ولاحقا أعادت السياسية الألمانية نشر الرسالة نفسها على حسابها على فيسبوك، الذى جُمد أيضا بسبب التحريض.

 

- طرد طبيب مصرى متدرب بسبب لحيته من مستشفى بفرنسا

 ومن ناحية أخرى، أبرزت صحيفة "تليجراف" البريطانية قرار القضاء الفرنسى بتأييد قرار مستشفى فى باريس بطرد طبيب مصرى متدرب رفض قص لحيته التى اعتبرت بمثابة "تباه بانتماء دينى".

 

وفى قرارها الصادر بتاريخ 19 ديسمبر، اعتبرت محكمة الاستئناف الإدارية فى فرنسا بمنطقة باريس، أنه إذا كان إطلاق لحية "وإن كانت طويلة" لا يشكل "لوحده" مظهرا للانتماء الدينى، فأن "الظروف" تعطى المستشفى الحق فى قرارها.

 

وتعود الوقائع إلى أواخر 2013، وكان الطبيب الذى بات يبلغ من العمر 35 عاما يجرى تدريبا تخصصيا لمدة عام فى جراحة الأمعاء فى مركز سان دونى الاستشفائى، شمال باريس، فى إطار اتفاق تفاهم مع "معهد الكبد القومى" التابع لجامعة المنوفية المصرية.

 

وكان الطبيب حضر "بوجه تغطيه لحية كبيرة للغاية" وقد استدعته الإدارة مرارا وطلبت منه تشذيب لحيته "التى اعتبرها العاملون بمثابة مظهر للانتماء الدينى".

 

واعتبرت المحكمة أن اللحية الطويلة "فى هذه الظروف" تشكل انتقاصا من واجبه لجهة احترام العلمانية ومبدأ الحياد فى القطاع العام.

 

- الصحافة الإيرانية

- إيران.. الحكومة تعدل عن رفع أسعار الوقود فى محاولة للخروج من الأزمة

ركزت الصحف الإيرانية الصادرة اليوم، الثلاثاء، على الأوضاع فى إيران، وموجة الاحتجاجات التى تتواصل لليوم السادس على التوالى، إضافة إلى تصريحات الرئيس روحانى خلال اجتماع عقده أمس مع رؤساء اللجان المتخصصة، وتناولت صحيفة شرق أخطر تصريحات الرئيس والتى قال فيها إن "الشعب يريد أجواء أكثر انفتاحا".

 

وفى محاولة لامتصاص غضب المحتجين، كتبت صحيفة "قدس" على صدر صفحتها أن أسعار الوقود والسلع الأساسية لن ترتفع فى الميزانية الجديدة وفقا لتصريحات نواب البرلمان.

 

 فيما واصلت الصحف المتشددة اتهام المحتجين، بأعمال الشغب وتدمير الأموال العامة، ووصفت صحيفة "كيهان" المقربة من المرشد الأعلى والتى يترأس تحريرها حسين شريعتمدارى نائب خامنئى للشئون الصحفية، موجة الاحتجاج بالفوضى والقتل والتدمير، قائلة إن "الفوضى والقتل وتدمير الممتلكات العامة جريمة وليس احتجاج مدنى".

 

 ورغم تدخل قوات الحرس الثورى فى قمع المحتجين نقلت صحيفة "افتاب يزد" عن المتحدث باسم الحرس الثورى قائلا أن الأوضاع فى البلاد تحت السيطرة ولا حاجة بتدخل الحرس!.

 

وفى محاولة للخروج من الأزمة، ناقشت صحيفة "جامعه فردا"، مع الأحزاب الإصلاحية، وكتبت أن الاحزاب الإصلاحية تدعو للخروج من الأزمة، متسائلة هل يستطيعون حقا إقناع الشعب ترك الشوارع؟.

 

 وتتصاعد حجم احتجاجات الفقراء فى إيران والتى بدأت شراراتها الأولى من مدينة مشهد الخميس الماضى، 28 ديسمبر، وامتدت إلى العشرات من المدن، وندد فيها المتظاهرون بسياسات النظام الإيرانى، وقوبلت بقمع شديد من قبل قوات الأمن.

 

وتواصل المحتجون عمليات الكر والفر مع قوات الأمن، ووفقا لحصيلة نهائية قالت وسائل علام رسمية اليوم الثلاثاء، بارتفاع حصيلة القتلى منذ بدء المظاهرات الاحتجاجية إلى 20 شخصا على الأقل.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print