الأحد، 25 أكتوبر 2020 10:29 ص
الأحد، 25 أكتوبر 2020 10:29 ص

وزير الداخلية: لن نسمح بالخروج عن القانون

تزامنا مع احتفالات أعياد الميلاد.. رفع الحالة الأمنية للدرجة القصوى.. توجيه ضربات استباقية للإرهاب.. ويؤكد: الشعب ضرب أروع صور البطولة فى التصدى لمحاولى الإخلال بالأمن

وزير الداخلية: لن نسمح بالخروج عن القانون وزير الداخلية
وجه اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بتكثيف التواجد الأمنى بمحيط دور العبادة المسيحية، وتمشيط محيط كافة الكنائس بشكل متواصل.
الخميس، 04 يناير 2018 09:00 م
كتب محمود عبد الراضى
وجه اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بتكثيف التواجد الأمنى بمحيط دور العبادة المسيحية، وتمشيط محيط كافة الكنائس بشكل متواصل، بالتنسيق الكامل مع رجال القوات المسلحة، والتواجد الميدانى لكافة المستويات الإشرافية والقيادية لمتابعة سير الآداء الأمنى، وتنفيذ الخطط الأمنية لضمان عدم حدوث ما يعكر صفو الاحتفالات.

 

اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخليةاللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية

 

وشدد وزير الداخلية خلال اجتماعه بمساعديه على رفع الحالة الأمنية للدرجة القصوى خلال تلك الفترة ، مشدداً على ضرورة تكثيف التواجد الأمنى بالشوارع والميادين لتأمين أماكن الإحتفالات والمنشآت الهامة والحيوية والدفع بدوريات أمنية بكافة الطرق والمحاور، وتعزيز قوات الحماية المدنية والخدمات المرورية والتعامل مع المواقف الطارئة، ونشر الخدمات على الطرق السريعة حفاظاً على أرواح المواطنين.

 

جانب من الاجتماعجانب من الاجتماع

 

وحرص وزير الداخلية على عقد اجتماع مع مساعديه والقيادات الأمنية المعنية، فى إطار استعراض محاور الخطة الأمنية التى وضعتها وزارة الداخلية لتأمين احتفالات المصريين خلال تلك المرحلة.

 

ووجه وزير الداخلية الشكر للجهود التى بذلها رجال الشرطة خلال الفترة الماضية، والتى نجحت فى توجيه العديد من الضربات الاستباقية للبؤر الإرهابية وإحباط مخططاتهم، موجهاً الشكر والتقدير للشعب المصرى العظيم الذى ضرب أروع صور البطولة فى التصدى لكل من يحاول الإخلال بأمن الوطن، ومثمناً تضحيات الشهداء من رجال الشرطة والقوات المسلحة والمواطنين التى اغتالتهم يد الغدر والإرهاب، مؤكداً أن جهود الدولة ماضية لبتر كل يد تحاول النيل من أمن البلاد وتهديد دعائم استقرارها.

 

وزير الداخلية مع مساعديهوزير الداخلية مع مساعديه

 

واستعرض وزير الداخلية خلال الاجتماع، مجمل المتغيرات على الصعيدين المحلى والإقليمى، وانعكاساتها على الحالة الأمنية بالبلاد، مؤكداً أن تلك المرحلة تشهد تعاظماً فى حجم التحديات التى نواجهها، الأمر الذى يتطلب تطوير لمفاهيم الخطط الأمنية، بما يضمن مواجهة متغيرات الموقف الإقليمى والدولى، وما شهدته خريطة البؤر الإرهابية من تحولات، نتيجة حسم المواجهات المسلحة ببعض مناطق الصراعات، الأمر الذى يتطلب إدراكاً ووعياً بالمتغيرات والتحديات المستجدة، والاستعداد الجيد لمواجهة أى محاولة تسعى لتعكير صفو الأمن بالبلاد.

 

وشدد "عبد الغفار" على أهمية مواصلة الجهود الأمنية لضبط العناصر الجنائية الخطرة، واستهداف البؤر الإجرامية التى تأوى تلك العناصر وضبطهم، مع استمرار توجيه الحملات الأمنية المكبرة التى تستهدف كافة المحافظات، لضبط التشكيلات العصابية، وتنفيذ الأحكام القضائية، وأن يتواكب مع ذلك اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة للحد من انتشار الجرائم.

 

وفى نهاية الاجتماع، أعرب وزير الداخلية عن ثقته فى تنفيذ رجال الشرطة محاور الخطة الأمنية التى وضعتها الوزارة لتأمين المواطنين واحتفالاتهم، مؤكداً أن وزارة الداخلية لن تسمح بأى ممارسات من شأنها الخروج على القانون، ولن تتوانى فى التعامل بمنتهى الحزم والحسم مع كل من يحاول المساس باستقرار الوطن، أو من تسول له نفسه المساس بأمن وسلامة المواطنين.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print