الأحد، 16 ديسمبر 2018 07:07 ص
الأحد، 16 ديسمبر 2018 07:07 ص

"ادفع عشان تعدى"

فيس بوك يجبر المواقع الإخبارية والشركات على الإعلان ليراهم المستخدمون.. تغييرات تتجاهل منشورات غير الأصدقاء.. الخطوة تعكس نية زوكربيرج فى السيطرة.. والناشرون يعلنون الطوارئ

"ادفع عشان تعدى" ادفع عشان تعدى
فى الوهلة الأولى التى تنظر فيها إلى بيان المؤسس والمدير التنفيذى لشركة فيس بوك "مارك زوكربيرج" الخاص بتغيير طريقة عرض المحتوى على فيس بوك، قد ترى أنه يسعى إلى توحيد العالم وتوسيع مجال التواصل بين المستخدمين، لكن عند التفكير لبعض الوقت سترى بعض المصالح التى تكمن وراء التغييرات التى قلبت العالم خلال 24 ساعة.
السبت، 13 يناير 2018 07:00 م
كتبت إسراء حسنى

فى الوهلة الأولى التى تنظر فيها إلى بيان المؤسس والمدير التنفيذى لشركة فيس بوك "مارك زوكربيرج" الخاص بتغيير طريقة عرض المحتوى على فيس بوك، قد ترى أنه يسعى إلى توحيد العالم وتوسيع مجال التواصل بين المستخدمين، لكن عند التفكير لبعض الوقت سترى بعض المصالح التى تكمن وراء التغييرات التى قلبت العالم خلال 24 ساعة.

 

إذ أوضح الملياردير الشاب أن المنشورات التى يكتبها الأصدقاء وأفراد العائلة وزملاء العمل سيجدها المستخدم بكثرة عند تصفح الـnewsfeed الخاصة به، لكن المنشورات الأخرى التابعة لصفحات المواقع الإخبارية والعلامات التجارية والشركات، سيقل ظهورها بشكل كبير، واختيار ما يعرض منها للمستخدمين سيكون بناءً على ما تجمعه من تفاعل، وهذا الأمر لم يرضى فئات متعددة وأثار موجة من الغضب ضد فيس بوك.

 

news feed
news feed

 

الناشرون غاضبون من الخطوة

أصيب الناشرون والعاملون فى الصحف والمواقع الإخبارية حول العالم بحالة من الغضب بعد الإعلان فيس بوك عن تغييرات الكاسحة فى الـnewsfeed، فهذه الفئة على وجه الخصوص التى تعتمد على فيس بوك بشكل كبير للوصول إلى جماهير ضخمة وتحقيق الربح، من المرجح أن تأخذ ضربة قوية من التغيير.

 

وشهد الكثيرون بالفعل انخفاضا فى عدد القراء القادمين من فيس بوك فى الأشهر القليلة الماضية، وهذا بسبب اختبارات أجرتها الشركة تهدف إلى تضخيم محتوى المستخدمين وإزالة الـclickbait فى مواجهة الانتقادات المتزايدة للمنصة بالتضليل والأخبار وهمية.

 

المواقع الاخبارية
المواقع الإخبارية

 

وقال ديريك ميد نائب رئيس التحرير التنفيذى العالمى لـ"Vice Media"، الذى كان سابقا يشغل منصب رئيس تحرير لموقع Motherboard الشهير، فى تغريدة: "يعيد فيس بوك تشكيل أعماله بشكل كبير استجابة لأول خطر وجودى حقيقى له، ووسائل الإعلام ستضر بشكل كبير".

 

وانتقد "أودرى كوبر" رئيس تحرير سان فرانسيسكو كرونيكل الطريقة التى يحاول بها فيس بوك إصلاح أزمته مع الأخبار الكاذبة من خلال التخلص من المحتوى الإخبارى بالكامل، وقال: "لا أستطيع أن أكون مبالغا فى مقدار ما يقوم به فيس بوك من تشديد على عملياتنا الإخبارية مرارا وتكرارا".

 

ما مصير المواقع الإخبارية؟

ذكر تقرير من موقع Digiday أن فيس بوك قال لبعض الناشرين إن المحتوى الخاص بمن لديهم سمعة حسنة ومصداقية سيظهر استنادا إلى خوارزمية جديدة، لكنه لم يحدد هؤلاء الناشرين.

 

وقالت المتحدثة باسم BuzzFeed: "كانت مهمة الموقع من اليوم الأول هى إنشاء محتوى قابل للمشاركة يتيح التفاعل المفيد بين العائلات والأصدقاء، والمحتوى الاجتماعى الهادف منطقة مثيرة وهامة، ونحن نتوقع الاستمرار فى الوفاء بتلك المهمة وتجاوز هذه التغييرات التى حدثت على فيس بوك.

 

وقالت صحيفة فاينانشيال تايمز إنها رحبت بالإجراءات التى يتخذها فيس بوك لدعم المواقع الموثوقة ودعمها وحظر الأخرى، لكن رئيسها التنفيذى "جون ريدينج" قال إن الحل يتطلب المزيد من التدابير، لاسيما نموذج الاشتراك القابل للتطبيق على المنصات التى تمكن الناشرين من بناء علاقة مباشرة مع القراء وإدارة شروط الوصول لمحتواها، وأضاف أن بدون ذلك - نظرا لأن الغالبية العظمى الإنفاق الإعلانى عبر الإنترنت يذهب إلى منصات البحث ووسائل الإعلام الاجتماعية - سيكون ذلك أسوأ نتيجة سيحصل عليها الجميع.

 

وردا على التخوفات قالت Campbell Brown مدير فيس بوك للشراكات إن الأخبار لا تزال تشكل أولوية قصوى بالنسبة لفيس بوك، وأنها ستواصل العمل مع الناشرين، وأضاف: "نحن نعرف حتى تحديث صغير لـnewsfeed يمكن أن يؤثر على عمل الناشرين، وهذا التغيير سوف يستغرق بعض الوقت لمعرفة أثره، وسوف نعمل من خلال هذا معا نحو هدف مشترك لجمهور أكثر اطلاعا ومتصلا".

 

ادفع علشان تعدى

لم يوضح فيس بوك مصير المنشورات المدفوعة بعد التغيرات الجديد، لكن هناك تقارير أشارت إلى أن هذه التغيرات على طريقة عرض المحتوى سيؤدى إلى زيادة الإعلانات على فيس بوك بشكل كبير، فمن يريد أن ينتشر أخباره وما ينشره للمستخدمين سيضطر إلى دفع أموال لفيس بوك للإعلان والترويج للمحتوى الخاص به.

 

وهذا يعنى أن الخسارة التى تعرض لها "مارك زوكربيرج" والتى تقدر بـ3.3 مليار دولار بعد انخفاض سهم الشركة عقب الكشف عن التغيرات الجديدة، سيعوضها فى أقرب وقت ممكن من خلال زيادة نسبة الإعلانات والمعلنين على الشبكة.

 

مارك زوكربيرج
مارك زوكربيرج

 

هل يرغب فيس بوك فى السيطرة على عالم الأخبار

فى الوقت الذى يعلن فيه فيس بوك عن تغيرات تؤثر بشكل مباشر على الناشرين والزيارات التى يجمعونها من خلال فيس بوك، يأخذ الموقع خطوات أخرى ليكون له دور كبير فى الأخبار التى يتعرض لها المستخدم، حيث أطلق موقع فيس بوك أداة جديدة تهدف إلى تسهيل العثور على الأخبار المحلية الصحيحة غير المضللة، والميزة الجديدة التى يمكن النظر إليها على أنها قسم جديد تحمل اسم Today In وتشبه إلى حد كبير تطبيقات الأخبار التى تجمع أهم ما حدث وتظهره للمستخدم، ومن المقرر أن تعمل على إظهار أهم الأحداث المحلية والأخبار التى يمكن أن تجذب اهتمامهم.

 

ويختار فيس بوك نفسه الأخبار التى ستظهر للمستخدمين من المواقع المختلفة، وقال متحدث باسم الشركة إن ناشرى الأخبار المحليين الذين ستظهر أخبارهم داخل القسم الإخبارى الجديد Today In سوف تتم الموافقة عليهم جميعا، وفحصهم من قبل فريق الشراكات الإخبارية بالشركة الذى يشرف Campbell Brown الذى عمل مسبقا فى NBC.

 

حتى أن التغيرات الجديدة تضمن لفيس بوك سيطرته على الأخبار التى ستنتشر للمستخدمين، وسيكون هناك مجموعة من الناشرين الذى يعكس وجهات نظرهم، وهو أمر مثير للقلق بشكل كبير، حيث فيس بوك هو من سيكون مسئولا عن ما سيتعرض له أكثر من 2 مليار شخص حول العالم.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print