الثلاثاء، 20 فبراير 2018 11:27 م
الثلاثاء، 20 فبراير 2018 11:27 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

"دقت ساعة الحشد" لانتخابات الرئاسة

اتحاد عمال مصر يعقد اجتماعا لوضع خطة التحرك الميدانى بالانتخابات الرئاسية.. يكلف رؤساء الاتحادات المحلية بالمحافظات بتشكيل غرف العمليات لدعم السيسي.. ويعلن عقد 11 مؤتمرا جماهيريا بمارس

"دقت ساعة الحشد" لانتخابات الرئاسة دقت ساعة الحشد لانتخابات الرئاسة (1)
"دقت ساعة الحشد".. رسالة بعث بها الاتحاد العام لنقابات عمال مصر للاتحادات العمالية المحلية بالمحافظات استعدادا للانتخابات الرئاسية ولدعم ترشيح الرئيس عبد الفتاح السيسى،
الإثنين، 12 فبراير 2018 09:00 م
كتب محمود راغب

"دقت ساعة الحشد".. رسالة بعث بها الاتحاد العام لنقابات عمال مصر للاتحادات العمالية المحلية بالمحافظات استعدادا للانتخابات الرئاسية ولدعم ترشيح الرئيس عبد الفتاح السيسى، وذلك خلال اجتماع موسع عقده الاتحاد برئاسة النائب جبالى المراغى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، لبحث خطة التحرك العمالى فى الانتخابات الرئاسية القادمة نهاية مارس المقبل والتأكيد على انتخاب الرئيس السيسى لفترة رئاسية ثانية.

 

وشارك فى الاجتماع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد العام ورؤساء النقابات العامة والاتحادات المحلية العمالية بالمحافظات، لوضع خطة للتحرك داخل الأوساط العمالية فى مواقع العمل والإنتاج لحث العاملين على انتخاب الرئيس السيسى، والدفع بهم للتوجه إلى صناديق الانتخابات وتوفير كافة الوسائل والآليات الممكنة لخدمة العملية الانتخابية والتاكيد على التواجد المستمر من الآن للقيادات العمالية داخل مواقع العمل ومقار المنظمات النقابية.

 

 واستعرض جبالى المراغى رئيس الاتحاد العام خلال الاجتماع، الأوضاع السياسية الراهنة والتأكيد على وقوف عمال مصر والمنظمات النقابية خلف القوات المسلحة والشرطة فى العمليات العسكرية الشاملة سيناء 2018 للقضاء على العناصر الإرهابية فى سيناء وجميع المناطق.

 

وكشف اتحاد عمال مصر، عن أنه بمناسبة قرب الانتخابات الرئاسية ودعم الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، للمرشح عبد الفتاح السيسى لما قدمه من إنجازات خلال فترة رئاسته الأولى وما لمسه عمال مصر من اهتمام بهموم ومشاكل العمال وما شهدته فترة رئاسته من إصدار لقوانين وتشريعات تخدم مصالح العمال.

 

 

 

وأكد الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، فى خطاب لرؤساء الاتحادات المحلية العمالية، خلال الاجتماع، على أهمية وضع خطة التحرك داخل الأوساط العمالية فى مواقع العمل والإنتاج لحث العاملين على انتخاب الرئيس السيسى، والدفع بهم للتوجه إلى صناديق الانتخابات وتوفير كافة الوسائل والآليات الممكنة لخدمة العملية الانتخابية والتأكيد على التواجد المستمر من الآن القيادات العمالية داخل مواقع ومقار المنظمات النقابية.

 

ودعا الاتحاد بضرورة التواصل مع المركز الإعلامى بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر من خلال الموقع الرسمى للاتحاد أو الصفحة الرسمية للاتحاد على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك ومده بكافة البيانات الخاصة بالأنشطة التى تقوم بها كافة المنظمات النقابية لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسى، لنشرها بشكل يومى على الموقع الرسمى ولتأكيد دور الاتحاد العام والوقوف إلى جانبه.

 

كما شهد الاجتماع توزيع الاتحاد على رؤساء الاتحادات المحلية العمالية بالمحافظات استمارات لوضع خطة الحشد، واستمارات لوضع خطة وبيان لأنشطة الاتحادات المحلية والمنظمات لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسى، لفترة رئاسية ثانية.

 

وتضمنت الاستمارات التى تم توزيعها أيضا استمارة خاصة باختيار وتحديد مسئولى غرفة العمليات بكل محافظة ومسئول الحملة العمالية لدعم السيسى بمحافظته.

 

وأعلن اتحاد عمال مصر على البدء فى عقد حوالى 11 مؤتمرا جماهيريا مرتقبا خلال شهر مارس المقبل لدعم السيسى بالانتخابات الرئاسية المقبلة، وذلك بمحافظات الإسكندرية والسويس والمنوفية وسوهاج وأسيوط والوادى الجديد وأسوان وغيرها، فضلا عن مؤتمر جماهيرى حاشد للمرأة العاملة.

 

ومن جانبه أكد جبالى المراغى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، على أن الدولة قائمة على أكتاف العمال والفلاحين، مضيفًا: "احنا قد الانتخابات الرئاسية المقبلة".

ووجه رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، خلال الاجتماع الموسع للاتحاد، رسالة لرؤساء الاتحادات المحلية العمالية بالمحافظات، قائلا: "كل رئيس اتحاد عمال محلى مسئول عن محافظته وعايزين العامل وأسرته ينزلوا قدام الصناديق".

 

وأشار المراغى، إلى أن هناك حوالى 6 ملايين عضو فى اتحاد العمال عليهم حشد العمال وأسرهم لنصل لأكثر من 20 مليون عامل أمام صناديق الانتخابات، مؤكدًا على أهمية دور المرأة العاملة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

ومن جانبه أكد محمد وهب الله الأمين العام لاتحاد عمال مصر ، وكيل لجنة القوى العاملة بالبرلمان، على أنه لا مجال للتكاسل خلال الفترة المقبلة، موضحا أن عمال مصر أمامهم استحقاقين فى غاية الأهمية وهما الانتخابات الرئاسية وانتخابات المحليات.

 

وأضاف الأمين العام لاتحاد عمال مصر ووكيل لجنة القوى العاملة بالبرلمان، خلال الاجتماع الموسع المغلق، أنه لابد من حشد العمال وكافة طاقات العمل والشباب والمرأة للنزول للانتخابات الرئاسية المقبلة، معلنا عن عقد 11 لقاءً جماهيريا لعمال مصر بالمحافظات خلال مارس المقبل.

 

ومن جانبها شددت مايسة عطوة سكرتارية المرأة العاملة بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، على أن المرأة العاملة "قد التحدى" ومع الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة رئاسية ثانية.

 

وأضافت سكرتارية المرأة العاملة بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أن الاتحاد بصدد عقد مؤتمر حاشد للمرأة العاملة 4 مارس المقبل، بمشاركة عدد من الشخصيات العامة وأعداد غفيرة من المرأة العاملة بالمحافظات.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print