الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 11:01 م
الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 11:01 م

"هشام عرفات" مطلوب أمام البرلمان

قطار المناشى يعيد أزمة تكرار حوادث السكك الحديدية دون حلول جديدة.. استياء برلمانى حاد ومطالبات بخطة شاملة لرفع معدلات الأمن والأمان بمختلف الخطوط وتشكيل لجنة تقصى حقائق

"هشام عرفات" مطلوب أمام البرلمان هشام عرفات مطلوب أمام البرلمان
سادت حالة من الاستياء والغضب بين نواب البرلمان، بعد اصطدام القطارين رقم 691، 694 ركاب بخط المناشى فى محطة الطيرية التابعة لمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة، بقطار بضائع، الأمر الذى أسفر عن مصرع 19 شخصا وإصابة عشرات الركاب وفق الإحصاءات الأولية
الأربعاء، 28 فبراير 2018 06:00 م

سادت حالة من الاستياء والغضب بين نواب البرلمان، بعد اصطدام القطارين رقم 691، 694 ركاب بخط المناشى فى محطة الطيرية التابعة لمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة، بقطار بضائع، الأمر الذى أسفر عن مصرع 19 شخصا وإصابة عشرات الركاب وفق الإحصاءات الأولية، بينما انتقل وزير النقل إلى موقع الحادث لمتابعة الكارثة والإسهام بتقديم التسهيلات للضحايا والمصابين، فيما أعلنت رئاسة الوزراء عن متابعة المهندس شريف إسماعيل لتطورات الموقف لحظة بلحظة.

 

"نقل النواب" تطالب بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق فى أسباب حادث قطار البحيرة

وتقدم النائب محمد عبد الله زين، وكيل لجنة النقل والمواصلات، بطلب لتشكيل لجنة للوقوف على سبب حادث تصادم قطارين بمحافظة البحيرة، والذى راح ضحيته 19 راكبا حتى الآن، وتكرار الحوادث خلال الفترة الأخيرة بشكل عام.

 

وأشار زين الدين، لـ"برلمانى"، إلى أن حوادث القطارات المتكررة ناتجة عن الإهمال فى عمليات الصيانة اللازمة لعربات القطارات التى لم تخضع لعمليات الصيانة منذ زمن، مشيرًا إلى ضرورة التأكد من إجراءات السلامة قبل قيام القطارات برحلاتها حفاظا على أرواح المواطنين.

 

وأشار وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، إلى أن المزلقانات التى لا تزال تشكل خطرا كبيرا، فالسكة الحديد لا تزال تعتمد على الوسائل التقليدية فى فتح وإغلاق العديد من المزلقانات، مؤكدا أن أرواح المواطنين ليست مجالا للإهمال والاستهتار، مضيفًا أن المواطنين تحملوا عبء زيادة تذاكر القطارات من أجل وجود خدمة أفضل، فأين التطوير الذى يمكن أن نلمسه إزاء حوادث القطارات المتكررة؟.

 

طلب إحاطة أمام البرلمان لاستدعاء "هشام عرفات" بعد اصطدام قطار البحيرة

تقدم النائب عصام الفقى، عضو مجلس النواب عن مركز دمنهور البحيرة وأمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، بطلب إحاطة بشأن الحوادث المتكررة فى محافظة البحيرة، مطالبا فيه باستدعاء وزير النقل هشام عرفات للتعرف على خطة الوزارة فى الحد من هذه الحوادث المتكررة بالقطارات، معتبرا أن هذا الحادث يؤكد أنه لا توجد خطوات إيجابية حتى الآن فى تطوير الهيئة.

 

وأضاف "الفقى"، فى تصريحات لـ"برلمانى"، "أرواح الناس مش سهلة وحوادث الطرق والقطارات تزيد عاما عن عام"، لافتا إلى أن اللجنة طالبت مرارا وتكرارا بتشكيل لجنة تقصى حقائق لهيئة السكة الحديد لتطويرها وهيكلتها، قائلا: "من أول ما بدأنا وأحنا بننادى بتطوير الهيئة وتشكيل لجنة تقصى حقائق بعد وصول المديونية لـ47 مليار فهناك مشاكل لا حصر لها".

 

أمين عام "دعم مصر": السكك الحديدية عليها إعادة حساباتها فى رفع معدلات الأمن والأمان

واعتبر الدكتور مجدى مرشد، أمين عام ائتلاف دعم مصر "ائتلاف الأغلبية البرلمانية" أن حادث اصطدام القطارين رقم 691، 694 ركاب بخط المناشى فى محطة الطيرية التابعة لمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة، بقطار بضائع، والذى أسفر عن مصرع 19 شخصا استكمالا لتكرار حوادث السكة الحديد فهو ليس الحادث الأول.

 

وتابع "مرشد" فى تصريحات لـ"برلمانى" أنه قد آن الأوان لوزارة النقل للبدء فى خطوات جادة بشأن صيانة القطارات ورفع معدلات الأمن والأمان، فنحن نحتاج وسائل حديثة لحماية القطارات خاصة أننا لا نواكب العالم فى عوامل الأمن والآمان.

 

واعتبر أن استدعاء هشام عرفات وزير النقل أمام البرلمان الأحد المقبل ضرورة بعد هذا الحادث، لافتا إلى أن هيئة السكة الحديد لابد أن تعيد حساباتها فى إصلاح وتطوير خطوط القطارات، مؤكدا أن المسئولية السياسية فى القصور تقع على وزير النقل بينما الأولى تقع على هيئة السكة الحديد.

 

وبدوره قال النائب محمد بدوى دسوقى، عضو لجنة النقل بمجلس النواب، إن اللجنة ستستدعى الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، الأحد المقبل، للوقوف على تفاصيل الحادث.

 

وأضاف "دسوقى"، أن اجتماع اللجنة الأحد المقبل سيشهد حضور وزير النقل ورئيس هيئة السكك الحديدية، للوقوف على تفاصيل حادث انفصال عربتين من قطار ركاب واصطدامهما بقطار بضائع، ما أسفر عن وفاة 19 وإصابة عشرات الركاب.

 

وشدد عضو لجنة النقل بمجلس النواب، على أن هذا الحادث لن يمر مرور الكرام، ولا بد من محاسبة المسؤول عنها بعد كشف ملابساتها والوقوف على تفاصيلها، حتى لا تتكرر مرة أخرى، كما أنه من الضرورى وضع خطة لتطوير مرفق السكك الحديدية على مستوى الجمهورية.

 

رئيس لجنة النقل السابق بالبرلمان: المجاملات بالسكة الحديد سبب وقوع الحوادث

ومن جانبه أكد اللواء سعيد طعيمة، رئيس لجنة النقل السابق بمجلس النواب، أن هيئة السكك الحديد عانت كثيرا بسبب المجاملات التى طغت على تعيين العاملين بها، مشيراً إلى أن تلك المجاملات كانت السبب الرئيسى فى وقوع العديد من حوادث القطارات.

 

وأضاف طعيمة، فى تصريحات صحفية للمحررين البرلمانيين، أن مشروع القانون المقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 152 لسنة 1980 بإنشاء الهيئة القومية لسكك حديد مصر، والذى وافق مجلس النواب عليه فى مجموعة خلال الجلسات الأخيرة، وينص على مشاركة القطاع الخاص فى إدارة الهيئة سيساهم كثيرا فى الحد من كافة التجاوزات الموجودة.

 

ولفت طعيمة، إلى أن هيئة السكة الحديد نجحت خلال الفترة الأخيرة فى تحقيق العديد من النجاحات، ولا نريد أن نهاجمها حتى تستعيد عافيتها كاملا، ولكنه أكد فى الوقت ذاته أن هناك مجاملات صارخة يجب التصدى لها منها الاستعانة بأفراد حراسة ونظافة من خارج الهيئة رغم أن عدد العاملين بها يتجاوز الـ73 ألف موظف.

 

نائب البحيرة: وزير النقل قاعد فى التكييف بمكتبه بينما الأرواح تزهق

بينما وجه النائب محمود شعلان، عضو مجلس النواب عن دائرة بكفر الدوار بمحافظة البحيرة، انتقادات حادة لوزير النقل هشام عرفات، بعد حادث تصادم قطارين بمحافظة البحيرة، والتى وصفها بـ"الكارثة"، مطالباً لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب بعقد اجتماع عاجل واستدعاء الوزير لمواجهته بهذه الأخطاء المتكررة، قائلاً: "فين الوزير من حوادث القطارات.. قاعد بمكتبه فى التكييف، وأرواح الناس تزهق".

 

واتهم شعلان، وزير النقل والمواصلات بالفشل، متسائلا عن الإصلاحات أو التطورات التى شهدها القطاع منذ توليه مسئولية الحقيبة الوزارية، قائلاً: "هذا الوزير لابد من محاسبته".

 

وشدد شعلان على محاسبة المسئولين المقصرين لاسيما فيما يتعلق بأرواح المواطنين، مشيرأً إلي أن هناك مسئولين يحاربون الرئيس بأخطائهم، فبينما هو يعمل ليل نهار من أجل النهوض بالبلاد ودفعها إلي الأمام إذ هم يتسببون في الكثير من الإشكاليات بسبب أخطائهم غير المسئولة.

 

وكيل حقوق الإنسان يطالب بسرعة تشكيل لجنة تقصي حقائق عن حادث "المناشى"

واستنكر النائب محمد الغول، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، الحادث المؤسف الذى شهدته البحيرة بتصادم قطارين، والذى أودى بحياة عدد من الأبرياء، مطالباً بسرعة تشكيل لجنة تقصي حقائق للوقوف علي أسباب حوادث القطارات المتكررة لاسيما حادثة المناشى بالبحيرة.

 

وشدد الغول في تصريحات لـ"برلمانى"، علي ضرورة تخصيص اعتمادات عاجلة لبند "معاملات الأمان" بالسكك الحديدية، مشيراً إلى أن الخطأ البشري موجود لكن من المفترض أن يكون هناك خطة محكمة لتأمين القطارات.

 

وقال وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إنه يجب مراعاة زيادة الموازنة المخصصة لصالح السكك الحديد في الميزانية القادمة، لكن يجب أولا الاهتمام بنند الأمان لمنع تكرار حوادث القطارات، علي أن يلي ذلك تطوير المنظومة فيما يتعلق بالمواعيد أو غيرها، فحياة الإنسان أولاً.

 

وكان المهندس سيد سالم رئيس هيئة السكة الحديد، قال إن احتكاك عربتين من قطار الركاب رقم 678 بعد سقوطهما من على شريط السكة الحديد بقطار بضائع وراء حادث قطار ركاب البحيرة.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print